راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
جوفيات سبلان الست الخضر ابراهيم سيدنا الامير النبي الله حمدان دعاء الفارسي الحكيم سلمان الدين الموحدون مقام الشيخ محمد كتاب شعيب معروف جواد الفاضل الدروز النفس

شاطر | 
 

 وحكي عن مالك ابن دينار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147379
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: وحكي عن مالك ابن دينار   السبت مارس 14, 2009 5:18 am

وحكي عن مالك ابن دينار رضي الله عنه انه قال خرجت حاجا الى بيت الله الحرام في عام من الاعوام فبينما انا في الطريق واذا بشاب يمشي بلا زاد ولا راحلة فسلمت عليه فرد علي السلام فقلت ايها الشاب من اين انت قال من عنده فقلت له والى اين تريد قال الى بيته قلت له واين الزاد قال عليه فقلت له ان الطريق لا تنقطع الا بالماكل والمشرب فهل معك شيء قال نعم تزودت عند خروجي من بلدي بخمسة احرف فقلت وما هي قال قوله تعالى كهيعص قلت وما معنى كهيعص قال اما قوله كاف فهو الكافي واما الهاء فهو الهادي واما الياء فهو الذي ياوي واما العين فهو العالم واما الصاد فهو الصادق فمن صحب كافيا وهاديا وماويا وعالما وصادقا فلا يضيع ولا يخشى ولا يحتاج الى الزاد والراحلة قال مالك لما سمعت منه هذا الكلام نزعت قميصي لالبسه له فابى ان يقبله وقال يا شيخ العرى خير من ثياب الغنى حلالها حساب وحرامها عقاب وكان اذا جن الليليرفع راسه نحو السماء ويقول يا من لا تنفعه الطاعات ولا تضره المعاصي هب لي ما لا ينفعك واغفر لي ما لا يضرك فلما احرم الناس ولبوا قلت له لم لا تلبي قال يا شيخ اخاف ان اقول لبيك فيقول لا لبيك ولا سعديك لا اسمع كلامك ولا انظر اليك ثم مضا عني وغاب عن بصري فلما رايته الا بمنى وهو يبكي

ويقول شعرا
ان الحبيب الذي يرضيه سفك دمي -- دمي حلال له في الحل والحرم
والله لو علمت روحي لمن عشقت -- قامت على راسها فضلا على القدم
يا لائمي لا تلمني في هواه فلو -- عاينت منه الذي عاينت لم تلم
يطوف البيت قوم لو بجارحة -- لله طافوا الا غناهم عن الحرم
اضحي الحبيب بنفسي يوم عيدهم -- والناس ضحوا بمثل الشاة والغنم
للناس حج ولي حج ولي سكن -- تهدي الاضاحي واهدي مهجتي ودمي

ثم قال اللهم ان الناس ذبحوا وتقربوا اليك بضحاياهم وهداياهم وانا ليس لي شيء اتقرب به اليك سوى نفسي فتقبلها مني ثم شهق شهقة فخر ميتا رحمه الله تعالى عليه





وحكي عن مالك ايضا
انه قال خرجت ليلة الجمعة بلكوفة اريد المسجد وكانت ليلة مقمرة فاذا بشاب حسن الثياب نظيف الاثواب في بعض ارجاء المسجد ساجدا لله تعالى وهو يجود بالبكاء انه ولي من اولياء الله تعالى فدنوت منه لاسمع ما يقول فاذا هو يقول شعرا
عليك ياذا الجلال معتمدي
طوبا لعبد تكن مولاه
طوبا لمن بات خائفا وجلا
يشكوا الى ذي الجلال بلواه
وما به علة ولا سقم
اكثر من حبه لمولاه
اذا خلا في الظلام مبتهلا
اجابه الله ثم لباه

قال ولم يزل يكرر هذا القول وهو يبكي وانا ابكي شفقة عليه ثم اني رايت نورا ساطعا وسمعت قائلا يقول
له هذا الجواب
لبيك عبدي انت في كنفي
وكل ما قلت قد سمعناه
صوتك تشتاقه ملائكتي
وذنبك الان قد غفرناه

قال فتقدمت اليه وسلمت عليه فرد علي السلام فقلت له بارك الله لك في لبيك وبارك فيك من انت يرحمك الله فقال انا المسمى بالعابد عبد الله وليس عند من العبادة شيء فعرفته وكنت اسمع عن امره وخبره وكنت اتمنى لقاه ولم اقدر على ذلك حتى يسره الله تعالى لي فقلت له هل لك ان تصحبني فقال هيهات وهل يانس بالمخلوقين من يتلذذ بمناجاة رب العالمين اما والله لو خرج على عصرنا احد من اصحاب الصحيحة لقالوا هؤلاء احزاب لا يؤمنون بيوم الحساب ثم غاب عن بصري فلم اره فاشتقت الى مرافقته ثم سالت الله تعالى ان يجمعني به قبل الموت فلما كان في بعض الاعوام خرجت حاجا الى بيت الله الحرام فاذا به في ظل الكعبة واذا بنفرين يقران عليه سورة الانعام فلما نظر الي تبسم وقال هذا لطف العلما او تواضع الاولياء ثم قام الي واعتنقني وسلم علي وقال هل سالت الله تعالى ان يجمع بيننا قبل الموت قلت نعم فشهق شهقة فمات رحمة الله تعالى عليه



وحكي عن يزيد ابن عبدالله
انه قال ركبت في مركب سنة من السنين ومعي جماعة من التجار فثار علينا ريح شديد حتى طرحنا الى جزيرة من جزائر البحر فاذا برجل يعبد صنما فلما رايناه قلنا له ماذا تعبد فاوما الى الصنم فقلت له ان الهك هذا مصنوع وما هو باله يُعبد فقال الرجل وما تعبدون انتم قلنا له نعبد الها في السماء عرشه وفي الارض بطشه وفي الاحياء والاموات قضاه وقدرته تقدست اسماؤه وجلت عظمته وكبرياؤه فقال ومن اعلمكم بهذا الاله قلنا له وجه رسولا اخبرنا بذلك فقال وما فعل بالرسول قلنا لما ارى الرسالة قبضه الملك اليه واختار له ما لديه قال وهل ترك الرسول عندكم شيئا علامة للملك قلنا له نعم ترك قرانا فقال اتوني بكتاب الملك فانه ينبغي ان تكون كتب الملوك حسانا قال فاتيناه بالمصحف الشريف وقرانا عليه سورة فلم يزل يبكي حتى ختمنا السورة ثم قال ينبغي لصاحب هذا الكلام ان لا يعصى ثم امن بالله ورسوله فلما كان بعض الليالي صلينا العشا واخذنا مضاجعنا فقال يا قوم الاله الذي دللتموني عليه ينام بالليل كما تنامون فقلنا لا يا عبد الله هو حي قيوم لا تاخذه سنه ولا نوم فقال بئس العبيد انتم تنامون ومولاكم لا ينام قال فاعجبنا كلامه فلما اصبحنا قلت لاصحابي هذا قريب عهد بالاسلام فجمعنا له دراهم لاجل ينفقها على نفسه فلما راها قال ما هذا قلنا دراهم تنفقها قال لا اله الا هو دللتموني على طريق اسلكها ولم تسلكوها اني كنت اعبد صنما من دونه ولم يضيعني وانا لا اعرفه فكيف يضيعني الان وانا اعرفه فتعجبنا من ذلك فقال اني وجدت ايه في القران الشريف تقول من يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب فسار على ذلك الحال حتى مات رحمه الله تعالى ونفعنا ببركته امين



قال ذو النون المصري رضي الله تعالى عنه
رايت في البادية ظلا يلوح مره ويغيب مرة والشخص مستور عني فقلت بالله عليك يا صاحب الظل الا ما اظهرت نفسك لكي اراك قال فظهر فاذا هي امراه فقالت يا ذاالنون ما اكثر فضولك ما تصنع بي فقلت اني احب الصالحين فقالت لقد احببت سواه فقلت اني احبكم تقربا الى الله تعالى فقال واي فرق بينك وبين عبادين الاصنام اذ قالوا ما نعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى قال فتعجبت من كلامها فبينما نحن في الحديث اذ قالوا جاءت خيل لنهب القافلة فبكيت الناس وهي تضحك فقلت لها الناس يبكون فقالت ما ضحكي الا من مخافتهم من مخلوق مثلهم فقلت لها قد وجب عليك ان تسالي الله لنا فقالت نعم ثم رفعت طرفها الى السماء وقالت يا رافع السماء بلا عماد ويا من هو فكرة العباد بحق ما تعلم من ودادي الا ما كفيتهم مؤنة الاعادي فما تم كلامها حتى اذهب الله الاعداء وجاء الامان وذهب الردا ثم غابت عني فلم ارها رضي الله تعالى عنها



وعن ذي النون ايضا
انه قال مررت يوما ببعض الاسواق فرايت جنازة محمولة على اربع رجال وليس معهم احد فقلت والله لامضي معهم واكون خامسهم لانال الاجر فمضيت معهم فلما اتو الى الجبانه قلت لهم يا قوم اين ولي هذه الجنازة حتى يصلي عليها فقالوا يا شيخ كلنا في الاجر سوا وليس فينا احد يعرفه قال ذو النون فتعجبت من ذلك ثم تقدمت وصليت عليه وانزلناه في لحده واوريناه التراب فلما هموا بالانصراف قلت لهم ما شان هذا الميت اخبروني فقالوا لا نعلم غير ان امراة اكنزتنا لنحمله وهي لاحقة بنا فبينما نحن في الحديث اذا اقبلت علينا امراة وعليها سيما الصلحين وهي باكية العين حزينة القلب فلما وقفت على القبر كشفت وجهها ورفعت راسها الى السماء وهي تتضرع وتبكي وتبكي ساعة وتدعوا ساعة ثم سقطت الى الارض مغشيا عليها ثم افاقت بعد ذلك وهي تضحك قال ذو النون اخبريني بخبر هذا الشاب المتوفي وكيف الضحك بعد البكاء فقالت من انت يرحمك الله فقلت لها ذو النون فقالت والله لولا انك من اعيان الصالحين ما اخبرتك بخبره ثم قالت يا اخي ان هذا الشاب هو ولدي وكان تائها بشبابه لم يترك سيئة الا ارتكبها ولا معصية الا وسعى اليها وطلبها قد بارز مولاه بالمعاصي والاثام فحصل له مرضا فلما كان في معاينة الموت فقال لي يا اماه سالتك بالله الا ما قبلتي وصيتي اذا انا مت فلا تعلمي احدا بموتي فانهم لا يترحمون علي لسوء فعلي وكثرة ذنوبي ثم بكا وانشد يقول شعرا

لي ذنوب اشتغلتني -- عن صومي وصلاتي
تركت جسمي عليلا -- مات من قبل الوفاة
ليتني تبت لربي -- عن جميع السيئات
بحت جهرا بذنوبي -- وعيوبي قاتلات
قد تولت سيئاتي -- وتلاشت حسناتي

قالت ثم بكا بكاءا شديدا وقال اه على قلبي ما اقساه ثم قال بالله عليك يا اماه اذا انا مت فضعي خدي على التراب وضعي قدمك على وجهي وقولي هذا جزاء من عصى مولاه وترك اوامره واتبع هواه وبعد خلاص دفني قفي على قبري وارفعي يديك الى السماء وقولي اللهم اني رضيت عنه فارضى عنه يا من لا تنفعك الطاعات ولا تضرك المعاصي ففعلت جميع ما اوصاني به يا ذا النون فلما رفعت طرفي الى السماء سمعت صوتا بلسان فصيح وهو يقول انصرفي يا ولية الله قد قدم على بابنا فقبلناه واستندم وطلب العفو فسامحناه ولو كانت ذنوبه ملا الارض والسماء ورجع الينا لم طردناه انا ارحم الراحمين انا قبال التائبين فلما سمعت ذلك ضحكت واستبشرت وهذا حديثي يا ذا النون فانظر الى كرم الله تعالى ولطفه بعباده المذنبين ربنا يرحمنا بمنه وكرمه امين

منقول من كتاب الوعظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163628
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: وحكي عن مالك ابن دينار   السبت مارس 14, 2009 5:31 am

قال بعض السلف : خلق الله الملائكة عقولاً بلا شهوة ، وخلق البهائم شهوة بلا عقول، وخلق ابن آدم وركب فيه العقل والشهوة ، فمن غلب عقله شهوته التحق بالملائكة ، ومن غلبت شهوته عقله التحق بالبهائم .

قال سفيان الثوري : ما عالجت شيئاً أشد عليّ من نفسي ، مرة لي ومرة علي .

قال مالك بن دينار - رحمه الله - : رحم الله عبداً قال لنفسه : ألستِ صاحبة كذا ؟ ألستِ صاحبة كذا ؟ ثم ذمها ، ثم خطمها ثم ألزمها كتاب الله تعالى فكان لها قائداً .

قال أبو بكر الوراق : استعن على سيرك إلى الله بترك من شغلك عن الله عز وجل ، وليس بشاغل يشغلك عن الله عز وجل كنفسك التي هي بين جنبيك .

قال مجاهد : من أعزّ نفسه أذل دينه ، ومن أذلّ نفسه أعزّ دينه .

قال سفيان الثوري : الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس ، وأول ذلك زهدك في نفسك .
............................
زمان يا بهاء اشتقنالك واشتقنى لمواضيعك الحلوه
مشكور اخي الكريم تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163628
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: وحكي عن مالك ابن دينار   الإثنين أكتوبر 03, 2011 5:07 am

study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
 
وحكي عن مالك ابن دينار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: قصص الموحدين عبر الزمان-
انتقل الى: