راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الفارسي الامير حمدان الفاضل دعاء جواد الله الدروز الموحدون الخضر كتاب سبلان شعيب سلمان الحكيم محمد الست النبي ابراهيم معروف الشيخ جوفيات مقام النفس الدين سيدنا

شاطر | 
 

 قال عبد الله ابن المبارك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147279
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: قال عبد الله ابن المبارك   الخميس أبريل 30, 2009 5:04 am

بسم الله الرحمن الرحيم


قال عبد الله ابن المبارك

رحمة الله تعالى عليه حججت سنة من السنين الى بيت الله الحرام فاتيت مكة واذا بالناس خرجوا يستسقون اول يوم وثاني وثالث يوم فلم يروا اثرا للاجابة فتركتهم ومضيت الى الحِجِر ِ فدخلت وانا على البلاطة الخضراء شاب اسود نحيل الجسم مصفر اللون وعليه خلقان متزرا باحداهما مرتديا بالاخر وقد بكى وانتحب حتى بلت دموعه خلقانه وهو رافع طرفه الى السماء يقول الهي اخنقت الوجوه كثرة العيوب والذنوب ومنعت عبيدك من المطر من كثرة المعاصي والخطايا وادبت خلقك بالمحل والقحط وابتليتهم بالجوع والجهد وانت عالم بالاحوال والان وقد قلقت الاطفال وهلكت المواشي والعيال فاقسمت عليك بجاه نبيك صلى الله عليه وسلم الا ما اسقيتنا الساعة الساعة وقد توسلت بك واليك وجعلت معتمدي عليك فهب لهم منك رحمة ولا تؤاخذهم بجرائمهم يا رباه الساعة الساعة وجعل يكررها قال فما استتم كلامه الا وقد ارتكم السحاب وجاءت بالقطر من كل جانب فجلست ابكي وخرج من الحِجِر ِ فتبعته حتى عرفت الموضع الذي دخل فيه وعرفت الباب ورجعت الى منزلي فلم ياخذني نوم طول ليلتي فلما اصبحت صليت الصبح بغلس واتيت الى الموضع ودخلت فاذا برجل حسن الهيئة فسلمت عليه فرد علي السلام وقال هل لك من حاجة يا ابا عبد الرحمن قلت نعم اريد ان اشتري غلاما قال عندي عشرة من الغلمان فاختر منهم ما شئت وصاح باحدهم فخرج غلام سمين وجعل يصفه لي فقلت له ليس لي بهذا حاجة فعرض علي العشرة وانا اقول ليس لي بهم حاجة فقال لم يبق عندي الا غلام اسود ضعيف الجسم متغير اللون اضحك الناس يصلي ولا ينام الليل ينادي ببعض اوقاته بالحسرة والويل لا يصلح للخدمة في الدنيا من كثرة الضعف والبلوى ومع هذا فاني احبه لبركته ثم صاح يا ميمون فقال ان شاء الله ميمون فخرج ونظرته فاذا هو صاحبي فقلت هذا اريده فقال ليس لي الى بيعه سبيل فقلت لم ذلك قال قد استانست به مدة واستبركت بطلعته ومع هذا فقد حمل عني مؤونته والله ما ياكل من عندي شيئا الا يعمل الخواص ويبيعه ويقتات به كل يوم بنصف دانق فان هو باع افطر والا بات طاويا وقد اخبروني الغلمان ان يحي الليل كله فقلت له والله اذا لم تبعني اياه لاتيك بالفضيل وسفيان فقال ابيعه لك فاشتريته منه واخذت بيده وسرنا في الطريق فالتفت الي وقال مولاي قلت لبيك قال لا تلبيني فان العبد احق بتلبية سيده ثم قال سالتك بالله لم اشتريتني وانا ضعيف ليس لي قدرة على الخدمة فقلت له والله ما اشتريتك لتخدمني بل اكون انا خادما لك فقال لاي شيء هذا فقلت لامر ظهر منك البارحة فقال قد اطلعت علي قلت له نعم ثم اننا مشينا الى ان اتينا مسجدا فقال لي يا مولاي هل لك تاذن لي ان اصلي في هذا الجامع ركعتين فقلت له الساعة نصل الى منزل الفضيل ابن عياض فتركع فيه ما بدا لك فقال ومن يعلمني انه بقي في عمري تاخير الى ان اصل منزل الفضيل وقد قال رسول الله من فتح له باب خير فلينتهزه فانه لا يدري متى يغلق عليه قال فدخلنا الى المسجد فركع وركعت معه فاطال ركوعه وانا انتظر فلما سلم قال يا مولاي قد قرب الاجل وانقطع الامل وانما كانت المعاملة طيبة بيننا وبينه وقد علمت انت وسيعلم غيرك ولا حاجة لي في ان يقف غيرنا على ما كان بيني وبينه وافشاء السر ثم قال استودعتك لله وخر ساجدا وما زال يبكي ويتحسر ويتناهد حتى سكن حسه فاتيت اليه وحركته فاذا هو قد مات رحمه الله تعالى فتركته ومضيت الى الفضيل وسفيان فاخذنا في ذهبته ما وجب ودفناه في باب العلا ثم انصرفت وفي قلبي لهيب النار فجئت الى منزلي فلما كان الليل قضيت وردي ونمت فاذا ميمون قد اقبل في شملتين من الحرير وهو يبتسم وفي يده شيء فسلم علي وقال يا مولاي وقفت بين يدي مولاي الكبير وشرحت له حالي ووزنك لثمني وما انتفعت بي شيئا من ثمني فقال لي يا ميمون اني اعلم بالسر واخفي واعلم ما في الضمائر والقلوب انه لم يشتريك الا لوجهي واجلالا لكرامتي وقد اعتقته من النار بسببك وبكرامتك قال ابن المبارك فبكيت وانتحبت واستيقظت من نومي وانا ابكي فوالله ما ذكرته قط الا وبكيت عليه وارجو ان شاء الله غدا تلاقيه

وانشدت اقول

تذلل لمن تهوى فليس الهوى سهل
اذا رضى المحبوب صح له الوصل
تذلل له تحضى بنور جماله
ففي حبه يحلو التهتك والذل
ادار على العشاق خمرة قربه
فطاب لهم فيها الصبابة والقتل
وقال لهم هذا جمالي تمتعوا
وهذا خلع الاحسان والجود والفضل
سكارى حيارى واقفين ببابه
واجفانهم منها المدامع تنهل
فان شئت ان تحيا برؤيا تنهل
فان شئت ان تحيا برؤيا جماله
تقدم والا فالغرام له اهل
فوالله ما في الكون يعشق غيره
هو السؤال والمطلوب والقصد والامل






روي عن سري السقطي رضي الله تعالى عنه

ان بعض اصحابه ساله ما كان سبب توبته واتباعه السياحة قال اعلم اني دخلت بعض الايام سوق الجواري اشتري لي جارية فلما جئت عرض علي النخاس جواري كثيرة فلم يصلح لي من ذلك شيئا فقلت له يا سيدي هل بقي عندك غيرهم قال نعم بقي عندي جارية واحدة غير انها مجنونة فقلت ما لي بشراء المجانين حاجة فوليت عنه واردت الخروج فدعتني نفسي وقلت ارجع وابصر هذه الجارية فعدت الى النخاس وقلت له اتني بهذه الجارية حتى انظر اليها فقال حبا وكرامة فلما اتى بها رايت عليها سيما الصالحين فقلت لها يا جارية ما اسمك قال اسمي اشتياق فقلت يا اشتياق هل من اختيار قالت اختياري قول لا اله الا الله فقلت لها اشتريكي قالت يا مولاي على شرط قلت ما هو شرطك يا جارية فقالت يكون لك خدمة النهار ولمولاي الكبير خدمة الليل قال السري فقلت للنخاس كم ثمن هذه الجارية قال جابت عشرة دنانير قال السري وزنت له احد عشر دينار واخذت الجارية واتيت بها الى منزلي فقلت لها شانك والجواري فمضت الجارية الى عندهم فلما جاء وقت المغرب قامت الى الصلاة فلما فرغت من صلاتها اقبلت الي وقالت يا مولاي قد فرغت من خدمتك فهل من شيء من رزق مولاي الكبير قلت نعم شيء كثير قال السري فاخذت الجارية واتيت بها الى المائدة فنظرت الى الوان كثيرة وقالت احسن الله تعالى ثم قالت من قوله تعالى كلوا من طيبات ما رزقناكم غير يا نفس اخشى عليك ان تتلذذي اليوم وتعصي غدا ثم اخذت قرصا من الخبز وقليلا من الملح فلما اكتفت حمدت الله تعال وقالت يا مولاي اين الموضع الذياخدم فيه مولاي الكبير قال السري فاوميت بيدي لها الى المقصورة بجانب الدار ونمت انا في مقصورة بجانب فرشي فبينما انا نائم وقد نامت العيون وازهرت النجوم واذا بصوت بالباب يدق فقلت من بالباب قالت اشتياق قلت وما تريدين في مثل هذا الوقت قالت يا مولاي اما تستحي من هذه الغفلة وقد سبقوك الخدام في طاعة الملك العلام , قال السري فقلت لها انا بالنهار جلبة وبالليل خشبة فقالت يا مولاي في أي وقت يكون قطع العقبة اذا كنت نهارك هائم وليلك نائم فمتى ترضى ربا دائم ثم قالت والله يا بطال لو رايتهم وقد صفوا الاقدام في ليل هادي وظلام بادي ومولى ينادي الي الي يا عبادي ثم انشدت

تقول شعرا

بالليل فيك من غلام – بدل النوم بالقيام
يخدم مولاه باجتهاد – بلا قرار ولا منام
يقول الليل قد تقضى – نوم على مقلتي حرام
والله لا ذقت طعم نوم – والخوف قد داخل العظام

قال السري يا جارية زيديني من كلامك يرحمك الله تعالى فانشدت تقول شعرا

ابك على عمر مضى باطل – ابك على نفسك يا جاهل
غرتك الدنيا بكمالها – وانت عنها يا فتى راحل
فلم تزل تركض في غفلة – وتنسى ذكر الموت يا غافل
لا تنسى يومك في حفرة – لا شك انك بها نازل

قال السري فقلت لنفسي اما تستحي من الله تعالى جارية ثمنها عشرة دنانير تقيم عليك الحجة غدا عند الله تعالى ثم اقبلت عليها وقلت لها يا جارية سالتك بالله العظيم الا ما ذكرتي مولاك الصغير عند مولاك الكبير فبكت الجارية وانشدت تقول شعرا

بادر الى التوبة والاخلاص مجتهدا
فالموت ويحك لم يمدد اليك يدا
انما المرء في الدنيا على وجل
من لم يكن ميت اليوم مات غدا

قال السري قلت لها زيديني يرحمك الله تعالى

فانشدت تقول

عجبت لمن يتم له السرور
بدار سميت دار الغرور
ومن يمسي ويصبح في امان
اويعلم ان مسكنه القبور

قال ثم انصرفت الجارية الى مكانها ووقفت بين يدي مولاها وهي تقول الهي نامت العيون وازهرت النجوم وانت حي قيوم الهي غلقت الملوك ابوابها ونامت عليها حجابها وانت بابك مفتوحا للطالبين سالتك يا مولاي الكبير عتق مولاي الصغير انك على كل شيء قدير واذا بهاتف يقول يا اشتياق طيي نفسا وقري عينا فقد هبناكي عتق مولاكي الصغير فلما اصبح الصباح واضاء بنوه ولاح اقبلت الجارية وقالت يا مولاي قد فرغت من خدمة مولاي الكبير فامرني بامرك فقلت لها يا جارية اني سمعتك البارحة تقولي يا مولاي الكبير اسالك عتق مولاي الصغير قالت قد كان ذلك قلت يا جارية من اعتقنا في العقبا احق ان نعتقه في الدنيا فانت حره لوجه الله تعالى قال السري فاخذت قناعها وجعلته على وجهها وهي تقول هذا العتق الاصغر فمتى يكون العتق الاكبر هذا عتق المخلوقين فمتى يكون عتق رب العالمين وانشدت تقول شعرا

تمرح بالذنوب وبالمعاصي
وتنسى يوم يؤخذ بالنواصي
وتخلو خلف ستر مختفي
ورب العرش مطلع وحاصي
اذا ما الشب كف عن الخطايا
فعمرك كل يوم في انتقاص
فخان النار مثوى كل عاصي
تذوب قلوبهم ذوب الرصاص

قال السري ثم ان الجارية انصرفت عني فهربت انا على وجهي وجعلت اقول

اليك هربت من اهلي ومالي
ومما قد جنيت من المعاصي
فاقبل توبتي واغفر ذنوبي
اذا حاسبني يوم القصاصي
فازلفت الجنان لكل بر
وسعرت الجحم لكل عاصي
فارحمني الهي واعف عني
فمالي غير عفوك من خلاصي

تمت قصة السري مع الجارية
رحمة الله تعالى عليهما





وروي عن الفضيل رحمه الله تعالى

انه كان قبل توبته يقطع الطريق فسمع يوما بقافلة فترصدها هو ورجاله لياخذوها واذا فيها قارئ يقرا بصوت عزيز يقول الم ياذن للذين امنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله قال الفضيل بلى يا مولاي قد ان لي ان اخشع فمزق اثوابه ورمى سلاحه وجعل في عنقه حبلا وجعل يقود نفسه وينادي عليها انا المذنب الخاطئ والله واسع المغفرة للعبد المسيء الى ان دخل القرية فراى رواسا وهو يسط الرؤس وقد تقلصت الشفاه عن الاسنان والاضراس وقارئ يقرا تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون فخر مغشيا عليه قال فبلغ من عبادته واجتهاده انه احتفر لنفسه قبرا وكان كل يوم ينزل اليه ويتمزق فيه ويقول لنفسه يا نفس لا تقولي ليتني كنت عملت صالحا ها الدنيا وها القبر ويقوم الى عبادته بنشاط وينشد يقول

شكوتك يا قلبي الى من يرانيا
وانت على راسي جلبت الدواهيا
الى كم يراك الله يا قلب قاسيا
جهولا لما تلقى وللموت ناسيا
بليت بقلب لا يمل من البكا
فبت عليلا لم اجد لي مداويا
فلا عجب ان ناح مثلي وان بكا
ومثلي من امسى واصبح باكيا
فيا منتهى سؤلي ويا غاية المنا
اجرني من البلوى فانت رجائيا

وكان ذلك دابه الى ان مات
رحمه الله تعالى عليه



وعن بعضهم قال دخلت على فتح الموصلي - ر- فوجدته قد مد كفيه يبكي حتى رايت الدموع تنحدر من عينيه فدنوت منه فاذا دموعه قد خالطها صفرة فقلت له بالله يا فتح بكيت الدم فقال لولا انك حلفتني ما اخبرتك نعم بكيت دما فقلت له على ماذا بكيت الدموع فقال على تخلفي عن واجب حق الله تعالى وبكيت الدم على الدموع لئلا تكون صحت لي الدموع قال فرايته بعد موته في المنام فقلت له ما صنع الله بك فقال غفرلي فقلت له ماذا صنع بدموعك قال قربني ربي عز وجل وقال لي يا فتح الدمع على ماذا قلت يا رب على تخلفي عن واجب حقك فقال والدم على ماذا فقلت على دموعي ان لا تصح لي فقال يا فتح ما اردت بهذا كله وعزتي لقد وردت صحيفتك الي ما فيها خطيئة


منقول من كتاب الوعظ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163528
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قال عبد الله ابن المبارك   الخميس أبريل 30, 2009 5:52 am

يقف العبد بين يدي الله، يقف العبد بين يدي سيده ومولاه، يناديه رباهُ رباه، يناديه بعد الذنوب والخطايا، والعيوب والرزايا.

وقد أقضت مضجعه وآلمته وأكربته فلم يجد ملجأ ومنجى إلا إلى الله، فيقف بين يدي الله وقد أحزنته ذنوبه وأهمته عيوبه وأسرته خطاياه بعد أن ذهبت اللذة، وانقضت الشهوة وأعقبها العذاب والهوان، وأصابته بلية المعصية:

من فقر في يديه.

وسوء في حاله.

ومرض في بدنه.

وأحاط به ضيق المعاصي.

آلمته وأقضت مضجعه ,أقلقلته، عندها نظر يمينا وشمالا.

فإذا بالنفس الأمارة بالسوء قد خذلته، وإذا بالشيطان المريد قد خذله، فلم يجد إلا ربه لكي يقف بين يديه معتذرا، ويقف بين يديه نادما تائبا منكسرا.

فينادي ربه من صميم قلبه وفؤاده، وهو يعتقد أن لا أرحم من الله بخلقه.

ينادي ربه وهو على يقين أن الله أحلم وأرحم، وأن الله أوفى وأكرم، وأنه وإن كانت ذنوبه كبيرة فالله أكبر من كل شيء، وإن كانت عيوبه كثيرة فالله أرحم وهو الغفور الحليم.
الله أكبر، إذا بدلت الذنوب، وبدلت الخطايا والعيوب، بدلت حسنات من أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين وخير الغافرين سبحانه وتعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147279
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: قال عبد الله ابن المبارك   الخميس أبريل 30, 2009 1:50 pm

الله يجزيكي الف خير اختي امال الله يلطف فينا شو مقصرين

الله بيعلم اختي امال لو كان في علم عندنا ان القيامة غدا لما زدنا من الطاعة ولا انقصنا من المعصية

الله يلطف فينا ثقل الغفلة منع الشعور في سريان السم ثقل الغفلة الدنياوية بطل الانسان يشعر في الذنب

صار همه الاكبر الدنيا وملذاتها واذا الش بيغضب الله تعالى بيصير الانسان عنده فكر ثاني وثالث كل همه

بطنه وشهواته الله يسترنا ويسامحنا لان لو بدو يعاملنا على اعمالنا حتما الى النار اما طمعانين في كرمه

لله تعالى وان تكون علاقة بيننا فيها محبة لان الله تعالى اذا شاف علاقة الانسان مع اخوانه في خير بيحسن علاقته مع خالقه الله يسامحنا ويفعلنا يوم القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قال عبد الله ابن المبارك   الجمعة مايو 01, 2009 9:07 am

يعطيكو الف عافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163528
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قال عبد الله ابن المبارك   السبت نوفمبر 12, 2011 4:43 pm

study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بنت الجرمق
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 1487
الموقع : الجليل الأعلى
المزاج : بشكر الله
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 108368
تاريخ التسجيل : 05/02/2011

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: قال عبد الله ابن المبارك   الأحد نوفمبر 13, 2011 10:24 am

الله يسامحنا ويهدينا ويجازيك كل الخير أخ بهاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قال عبد الله ابن المبارك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: قصص الموحدين عبر الزمان-
انتقل الى: