راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الشيخ الست الفارسي حمدان ابراهيم الدين النفس الموحدون الدروز سيدنا سبلان النبي الخضر الحكيم دعاء شعيب الفاضل مقام جوفيات معروف الامير الله محمد جواد كتاب سلمان

شاطر | 
 

 يوم الجندي الموحد لم يمر بسلام في اسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
raia
مــديرة الـــموقــع
مــديرة الـــموقــع


انثى عدد الرسائل : 922
العمر : 31
المزاج : رايقه كتير اليوم
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحده
عارظة الطاقة :
100 / 100100 / 100

السٌّمعَة : 9
نقاط : 154165
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

مُساهمةموضوع: يوم الجندي الموحد لم يمر بسلام في اسرائيل   الثلاثاء يوليو 14, 2009 11:04 am

يوم الجندي الموحد لم يمر بسلام في اسرائيل


14-7-2009

]

اشياء كثيرة تغيرت منذ اللقاء الشهير الذي جمع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، النائب وليد جنبلاط، بوفد موحد جاء من إسرائيل إلى الأردن في أيار عام 2001، ليناقش سبل تفعيل حركة رفض الخدمة الإلزامية في الجيش الإسرائيلي، المفروضة على الموحدون في إسرائيل منذ عام 1956. منذئذ «جرت مياه كثيرة في نهر الأردن»، كما يقولون في فلسطين. فالأحداث السياسية التي عصفت بلبنان،والتحول الدراماتيكي في مواقف جنبلاط وتوجهاته أبعدته بالكامل عن متابعة هذا الملف،الذي كلف به في حينها النائب وائل أبو فاعور. تزامن هذا التحول، وخصوصاً بعد عدوان تموز 2006، مع استقالة المفكر العربي عزمي بشارة من عضوية الكنيست الإسرائيلي ورفضه العودة إلى إسرائيل. جاء هذا الأمر ليُلقي أعباءً حزبية وسياسية على عاتق المحامي سعيد نفاع، الذي تولى منذ خروج بشارة، عضوية البرلمان عن حزب التجمع، وأُعيد انتخابه في شباط الماضي.

ويعد نفاع، الذي سجن عام 1972 لرفضه الخدمة الإلزامية، من أبرز المؤسسين لأول حركة رفض تكونت من 73 شاباً درزياً تحت اسم «لجنة المبادرة الدرزية». وقد انبثقت سنة 1998 من «لجنة المبادرة الدرزية» ومن مؤسسيها وقيادييها وناشطيها أطر أخرى، منها «ميثاق المعروفيين الأحرار» و«حركة المبادرة العربية الموحدة المستقلة» وجمعية «جذور»، فأخذت المسيرة زخماً واندفاعاً فيالسنوات التي تلت، وخصوصاً مع اندلاع انتفاضة الأقصى.

ترافق تراجع «الزخم ا لجنبلاطي» الداعم لحركة رافضي الخدمة، مع تعرض مختلف الأطر المناهضة للتجنيد الإجباري لتحريض وضغوط غير مسبوقة من الدوائر الاستخبارية الإسرائيلية، التي اتهمتها بالحض على التمرد والحصول على تمويل من «منظمات إرهابية ودول أجنبية». وجاء الاتهام المباشر الذي وجهته الشرطة الإسرائيلية إلى بشارة بالتعاون مع حزب الله ومده بالمعلومات خلال عدوان تموز، ليزيد الطين بلة.

في مقابل ذلك، برزت عام 2007 «حركة الحرية للحضارة العربية»، بقيادة الشاب الموحد ابن قرية بيت جن، إحسان مراد، الذي أعلن انطلاق الحركة من أمام معتقل هداريم الذي كان يقبع فيه عميد الأسرى اللبنانيين سابقاً سمير القنطار. وأكد مراد في مناسبات عديدة أن أسباب تراجع حركة رفض التجنيد هي الضغوط غير العادية التي يواجهها الشباب الموحدون الرافضين للخدمة وغياب أي دعم لهم. ويشير إلى أنه أراد لـ«حركة الحرية للحضارة العربية» أن تكون مستقلة عن كل الأطر الأخرى التي ارتبط اسمها وحركتها بحركة النائب وليد جنبلاط،الأمر الذي أفقدها زخمها بعد التحولات الاستراتيجية التي قام بها جنبلاط تجاه المقاومة. ويؤكد مراد البعد القومي العربي لحركته ويعبّر عن رفضها مقاربة ملف رفض التجنيد الإجباري من زاوية مذهبية، إضافة إلى رفضها الترشح لخوض الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية ومقاطعتها الدائمة لهذه الانتخابات.

جهود عديدةبذلها مراد لتوسيع أطر عمله، أبرزها إطلاق هيئة محلية لرفض الخدمة الإلزامية ضمتإلى «حركة الحرية» عدداً من الشخصيات السياسية المسيحية والإسلامية، كالشيخ رائد صلاح والمطران عطا الله حنا وممثلين عن اللجنة العليا للأحزاب العربية في إسرائيل،وانضم اليها أخيراً ممثلون عن لجنة المبادرة الموحدة.

في المقابل، أُطلقت فيبيروت «الهيئة العربية لدعم رافضي الخدمة». وتهدف هذه الهيئة إلى إنشاء إطار تنظيمي للتنسيق والعمل المشترك بين جميع العاملين على دعم الشباب العربي الفلسطيني الرافض للخدمة في الجيش الإسرائيلي. ومواجهة الإشكاليات والمعوقات السياسية والاجتماعية والقانونية والمالية التي تواجه الشباب الرافض للخدمة. اختارت هذه الحركة الناشئة التي تضم وجوهاً شابة ومتحمسة، أن تعبّر عن نفسها في التوقيت والمكان المناسبين.فللمرة الأولى تنجح في تنظيم تظاهرة احتجاجاً على الاحتفال الذي يقيمه الجيش الإسرائيلي سنوياً في قرية حرفيش تحت شعار «يوم الجندي الدرزي». ويتولى تنظيم هذا اليوم، الذي يحضره عادة وزير الدفاع الإسرائيلي ورئيس الأركان وكبار الضباط، الفرعالموحد في «المنظمة من أجل الجندي» الإسرائيلية، وذلك بهدف أسرلة الشباب الموحدون وترسيخ القيم العسكرية لدى الأطفال منهم.

وفي الوقت الذي كان المجندون الموحدون وعائلاتهم يتدفقون إلى مكان الاحتفال، وقف نحو خمسين شخصاً، عند مفترق طريق حوسن ـــــ حرفيش على الشارع الرئيسي أمام منتجع مونفورط، على الطريق المؤدية للقرية. وهناك رفعوا العلم الموحد ذا الألوان الخمسة وهتفوا بأعلى أصواتهم: «مابدنا نخدم بالجيش، مثل البشر بدنا نعيش»، «الخدمة في الجيش الإجباري مثلها مثل السم الهاري»، و«أكبر حكم إجرامي هو التجنيد الإلزامي».

اعتراض هؤلاء لم يكن فقط ضد الاحتفال والهدف منه، بل ضد استغلال الجيش الإسرائيلي لباحة مقام النبي سبلانلإقامة الحفل. ويحتل المقام حيزاً كبيراً لدى الموحدون في فلسطين، حيث يقصده الزوار والمصلون والمواطنون العاديون خلال أيام السنة، للزيارة والصلاة. ويمثّل الاحتفال بيوم الجندي الدرزي داخل المقام «انتهاكاً فاضحاً لحرمته»، على ما يقول مراد، الذيينتظر من القيادة الروحية الموحدة في لبنان وسوريا «إصدار موقف ديني يحرّم هذه الممارسات».

تزايد الحركات الاحتجاجيّة الرافضة للخدمةالإلزاميّة

اختلفت نكهة الاحتفال هذا العام، فالمناسبة التي تقام سنوياً في قرية حرفيش، بالقرب من مقام النبي سبلان الذي يؤمه الدروز للتبرك والنذور، قوبلت بتظاهرة احتجاجية هي الأولى من نوعها لموحدون أيضاً.


المصدر: موقع الحضاره العربيه/ بسام القنطار جريدة الاخبار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوم الجندي الموحد لم يمر بسلام في اسرائيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: الاخبار السياسيه من جميع الاقطار-
انتقل الى: