راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
شعيب جواد النبي محمد معروف كتاب الست سبلان سلمان الشيخ الله جوفيات ابراهيم الخضر النفس الدروز الفاضل الدين الفارسي مقام الموحدون دعاء حمدان الحكيم سيدنا الامير

شاطر | 
 

 الجود بالمال والجاه والخلق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147429
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: الجود بالمال والجاه والخلق   الأحد أغسطس 09, 2009 3:13 am


بسم الله الرحمن الرحيم
الخلة العاشرة من الخلال المعينة على دفع الهم الكرم وهو الجود بالمال والجاه والخلق والعلم والتفضل والانعام على المستحق وغيره والاحسان على المحسن والعفو عن المسيء ورد الغيبة عن الحاضر والغائب وثمرة ذلك ان يكون الانسان مشكورا محبوبا من سائر الناس وخصوصا من اهل الفضل وهموم المشكور المحبوب اقل من هموم المذموم الممقوت وضد الكرم البخل وهو اللؤم والبخل بالمال والجاه والخلق والعلم والشح على كل احد من مستحق وغير مستحق , وترك العفو وثمرة ذلك ان يكون الانسان ممقوتا مذموما وهموم الممقوت المذموم اكثر من هموم المشكور المحمود والكرم في سائر الناس فضيلة وفي الملوك سنة واجبة يرتهنون به قلوب الرعية والعامة والاولياء وذلك مما يعين على ثبات ملكهم وطول مدتهم والبخل خلق مذموم مكروه في جميع الناس وخاصة في الملوك والرؤساء لانه يبغض الناس فيهم ويفسد اكثر تدبيرهم ويقدح في الملك ويخفض من منزلته , والكرم ليس هو كثرة العطاء على الاطلاق وانما هو منزلتان الاولى ان يعف الانسان عما في ايدي الناس والثاني ان يجود بما في يده . فاما من ياخذ مال غيره ويجود به على الناس فليس بكريم لكنه ظالم وجاهل اما كونه ظالما فانه يعطي ما ليس له واما كونه جاهلا فانه يرتكب الخطا والاثم من اجل غيره ممن لا يلزمه ومن المواعظ والاقاويل الواردة في ذلك ما انا ذاكره قال بعض الحكماء ما الكرم قال انفاق المال الحلال في اصلاح الدين والمجتمع وقال بعض العلماء الجود على ضربين منه ما هو احسن من العدل ومنه ما العدل احسن منه فالذي هو احسن من العدل ان يعف الانسان عما في يد غيره ويجود بما في يده وهذا هو الجود الصحيح والذي العدل احسن منه هو ان ياخذ الانسان ما ليس له ويجود به على من لا يستحقه وهذا هو الظلم المبين وقيل من جاد بماله ولم يجد بخلقه وعمله وجاهه فليس هو بكريم وقيل من جاد على واحد دون اخر وعلى قوم دون قوم فليس هو بكريم ومن لم يعم جوده المستحق وغير المستحق فليس هو بجواد وقيل عصمة الكرام في افعالهم وعصمة البخلاء في اقوالهم وقيل خير الناس اكرمهم عند الضيق واعدلهم عند الغضب وابعدهم من الظلم اذا قدروا وارحمهم اذا سلطوا وابسطهم وجها عند المسالة واشكرهم على النعمة واصبرهم على الشدة وقيل شرط الصديق ان لا يبخل عليك بماله فان بخل عليك بماله فهو بنفسه ابخل ومن بخل بنفسه وبماله فيعد بذلك معرفة ً لا صديقا ً ومن اكثر امثاله في التصاوير وقيل شر الاخوان الخاذل لاخيه وشر المال مالا ينفق منه في سبيل الخير وشر الازواج المخالف لقرينه وشر الاولاد العاق لابيه وشر الملوك الذي يخافه البري ويامنه المجرم وشر البلاد بلد ليس فيه امن وقيل لانو شروان العادل ما اعظم المصائب قال ان يقدر الانسان على المعروف ولا يفعله او يضيعه وقيل الكريم يلين اذا استعطف واللئيم يقسو اذا لوطف وقال عبد الملك بن مروان لقومه يا بني مروان كفو اذاكم وابذلوا نداكم واعفوا اذا قدرتم ولا تبخلوا اذا سئلتم ولا تخالفوا اذا وعدتم فان من ضيق ضيق الله عليه ومن اوسع وسع الله عليه وقيل لبعض العلماء كيف يعرف باطن الدين . كنت في موكب يحيى ابن خالد يوما اذا تعرض له رجل فسبه وذمه فتبادرت اليه الحجاب من جانب الموكب ليوقعوا به فقال لهم يحيي كفوا عنه ثم دعا به وقال له . اتعلم اني اقدر على الاساءة اليك قال نعم قال له لكن قدرتي تمنعني منك وقيل لا تحسن الاشياء الا مع قرائنها ولا يحسن الغنى الا مع الكرم ولا العقل الا مع الادب ولا الادب الا مع الدين ولا الدين الا مع الرئاسة ولا الرئاسة الا مع الحلم ولا الحب الا مع العلم ولا السرور الا مع الامن ولا الاجتهاد الا مع التوفيق وقيل سبعة لا يلومون الا انفسهم اذا اُهينوا طالب الفضل من اللئام وملتمس الخير من اعدائه والمنبسط على السلطان والاتي الى من ظاهره . قال بالعفو عند الاعتذار وقال اعرابي لرجل اتاه في حاجة اني وان لم اصن وجهي عن الطلب اليك فصن وجهك عن ردي وضعني من معروفك بحيث وضعت نفسي من رجائك وقيل ابذل عطاك لمن بذل لك وجهه فان بذل الوجه اصعب من بذل المال
وجاء قوم الى سليمان بن قتيبة في حاجة فقالوا جئناك فيما لا يشق عليك قال هذه ابغض الحوائج الي وقيل الحقود لا ينال شرفا والحاسد قصير العمر والمستهزئ بالناس لا ينال خيرا واللئيم يرث ماله عدوه ومن لا يشكر يمقته الناس والنمام لا يعيش الا بالفاقة ومن لا يرحم يكون موته على يد من لا يرحمه وقال تمامه ابن ابي تمامة مائدة لميدع اليها والجالس مجلسا لا يستحقه والمقبل بحديثه على من لا يستمعه والمتامر على رب البيت وقال بعض الفضلاء ما استعيد الكرم بمثل الاكرام وقال بعض العلماء الكرم غنى والبخل فاقة والجود محبة والبخل والمنع سبة والصدق قوة والكذب مهانة والسر امانة والمودة نسب والتجربة عقل وحسن الخلق عادة وقرين العجلة الندامة وقيل من اوسع الله عليه نعمه لزمه ان يوسع على الناس انعاما ومن زاده الله كرامة حقيق به ان يزيد الناس اكراما وقيل حمل الحجارة مع الكرام خير من اكل الشهد مع اللئام
وقيل لبعض العلماء ما الجرح الذي لا يندمل قال حاجة الكريم الى اللئيم ورده خائبا وقيل اذا قل اهل المعروف هلك اهل التجمل وقال المامون بلوت رعيتي بالكرم والسيف فكان الكرم فيها انجع وقيل اذا ظفرت بعدوك فاجعل الصفح عنه شكر المقدرة عليه وقيل اياك ان تخيب امل راجيك فيخيب الله املك فيما ترجوه وقيل خير المعروف ما لا يتقدمه مطل . ولا يتبعه من . وقيل من عدد نعمه محل اكرامه وقيل المرء حر حتى يعد وعبد حتى ينجز وعده وقيل الندم على الاعطاء خير من الندم على المنع وقيل من قبل عطاك فقد اعانك على الكرم وقيل اجود الجود بذل المجهود . وقيل لولا من يقبل الجود لم نلق من يجوده وقيل بذل الموجود غاية الوجود وقيل الرد الجميل احسن من المطل القبيح وقيل المنة تذهب المعروف وقيل اولى الناس بالعفو اقدرهم على العقوبة وانقص الناس عقلا من ظلم من دونه وقيل من خلق الكريم ان يشكر ولا يحقد والخلة الواحدة من الاحسان تستر الخلال الكثيرة من الاساءة وقيل لا يصيخ اللئيم الا عن رغبة او رهبة فاذا استغنى او زالت رهبته عاد الى جوهره وقيل يجب على ذي الراي والفضل ان يتفضل على من لا يقدر على ضرره من حساده وقيل لبعض العلماء ما علامة الحاسد قال فكر دائم وقلب هائم وغم لازم وقال معاوية لعرابة الاوسي بما سدت على قومك قال باعراضي عن جاههم وعطائي سائلهم واسراعي في حوائجهم وقيل خير ايام المرء ما اغاث فيها المضطر واكتسب فيها الاجر وارتهن فيها الشكر واسترق فيها الحر وقيل انما الحرية تبين بعلة الهاجر وايناس النافر والاخذ بيد العاثر
سئل بعض شيوخ العرب أي الاعمال احب الى الله تعالى قال ادخال السرور على قلوب الناس قيل له فما يبقى عليك من لذاتك قال التفضل على الاخوان وقيل العجب ممن يشتري المماليك بماله ولا يشتري الاحرار بافعاله قال بعض العلماء ليس انسان من اسدي اليه المعروف فنسيه دون الموت وقال الحجاج ايها الناس لا تملوا المعروف فان صاحبه يعوض خيرا اما شكرا في الدنيا واما ثوابا في الاخرة وقيل ليس المحسن من يحسن الى المحسن دون المسيء وقيل من لم يرب معروفه فقد ضيعه وقال بعض اهل الكرم ما اصبحت ذا صباح قط ولم ارَ ببابي احد يطلب حاجة ولا مستعينا بي على امر الا وكان عندي ذلك من المصائب التي اسال الله عليها العون وقيل لا يزهدنك في المعروف كفر من لم يشكره فقد يشكرك عليه من لم يتمتع منه بشيء فيدرك شكر الشاكر اكثر مما اضاع كفر الكافر وقال بعض العلماء بركة الجود اعظم من بركة الورع وذخيرته اجدى من ذخيره الكنوز وقيل لا يتم المعروف الا بثلاث تعجيله وستره وتصغيره وقيل لكل شيء راس فراس المعروف تعجيله وقال رجل لبعض العلماء فعلت جميلا مع فلان كذا وكذا فقال له العالم لا خير في معروف اذا ذكر وقال بعض العرب ايها الناس عليكم بالمعروف فان فاعله لا يعدم المكافاة عنه وما عجز الناس عن ادائه قوي الله على جزائه ايها الناس لا يعد احدكم المعروف معروفا اذا لم يخرج عنه وهو في اخراجه مسرور والله لو رايتم البخل لرايتموه بشعا قبيحا وقال ايضا تنافسوا في المكارم وسارعوا الى المغانم واكتسبوا الحمد بالجود ولا تعدو المعروف معروفا ما لم تعجلوه واعلموا ان الحوائج اليكم نعمة الله سبحانه عليكم فلا تملوا النعم فتبدل عليكم بالنقم واعلمو ان افضل المال ما جلب حمدا . واكتسب اجرا وقالوا سلف لنا اناس كانوا يرون المعروف فرضا عليهم واظهار البر حقا لديهم ثم جار الزمان عليهم حتى اتخذوا منهم صناعة واياديهم تجارة وبرهم مواجبة واصطناع المعروف بينهم مفاوضة كبيع السوق خذ مني وهات الي.
وقيل لا يكون الجواد جوادا حتى يجود على اخوانه في شدتهم ونكبتهم وفي غيبتهم وبعد وفاتهم وقيل شر خصال الملوك الجبن عن الاعداء والقسوة على الضعفاء والبخل عند الاعطاء وقيل ابذل لضيفك مالك ولاهل معرفتك معونتك وللعامة بشرك وقيل من اسدي اليه معروفا ونسيه فليس بانسان وقيل لبعض العلماء ما اشد ما بليت به قال تجربة الصديق والحاجة الى اللئيم فقيل له أي اخلاق الرجال اوضع قال كثرة الكلام واضاعة الاسرار وقال بعض العرب اذا عرضت للمرء حاجة فعول علي فيها وقصدني الى قضائها فمعروفه الي اكثر من معروفي اليه ومنته علي اعظم من منتي عليه اذا قضيتها له فان خيبت ظنه ورددته صار هو المفضل علي واوصى بعض العرب قومه فقال لهم قوموا علي اموالكم فانها كفاف وجوهكم واكرموا ذوي انسابكم وقدموهم عليكم وزينوا بهم مجالسكم فان ظفرتم بهم فابقوا عليهمفاليوم لكم وغدا لهم وقال بعض العرب سودوا عقولكم فان سيد القوم ان لم يكن عاقلا كان افة والتغافل عن الزلة من خلق الكرام والصمت يغني عن الحلم واعلمو ان سيد القوم اشقاهم واياكم والمنة فانها مفسدة الصنيعة وخافوا على اسراركم وكتب بعض الكتاب الى الفضل بن يحيى يقول لذة العفو اطيب من لذة التشفي لان لذة التشفي يعقبها الندامة ولذة العفو يعقبها الكرم . وقال افلاطون اذا قامت حجتك على الكريم اكرمك وشكرك ووقرك واذا قامت على اللئيم عاداك وذمك وناصبك وقيل اذا اسدي الانسان جميلا الى الكريملا يزال ذلك في قلب الكريم فكراً وعلى لسانه يزداد ذكرا وشكرا حتى يتمكن من المكافاة عليه بالفضل وان اسدي الجميل الى اللئيم فلا يخطر في باله . ولا يعترف به لسانه خوفا من ان يلزمه مكافاته عليه وقيل اذا حصل عدوك في قدرتك فقد خرج من جملة اعدائك ودخل في جملة حشمك فاستعمل معه من الكرم ما تستعمله مع غيره وقيل لا يتبين فضل الكريم حتى يكون فيه فضائل هي عند من جهلها معائب ينكرنها عليه لا يغضب ولا يناظر لكن يداري ويغالط ويظهر انهم في صواب وهو على خطا ولا يبين عجز اللئيم حتى يكون فيه معائب يظهر انها محاسن ويسوم الناس وصفه بها وشكره عليها فيغضب على من يصدقه عيبه وينصحه في ذلك وقيل علامة الكريم اذا عابه الجاهل بما ليس فيه احتمل ولم يغضب وعلامة اللئيم اذا قيل له ما فيه من العيوب انكر وغضب وسال معاوية الاحنف ابن قيس فقال انت سيد قومك فقال الجاهم الدهر لي فقال معاوية هكذا والله تكون مخادعة الكريم واهل الشرف وقيل احسن ما يكون في الشريف الكريم الترفع عن ذكر معائب الناس وترك الخضوع لما زاد عن الكفاية وسئل سقراط ما هو الكرم فقال اجتناب المساوي وقيل لبعض الحكماء ما الكرم فقال ان تستعمل مع الناس الفضل وتشكرهم اذا استعملو معك العدل ووصف بعض العرب صديقا فقال بلغ من كرمه على قومه انه يعتذر اليهم اذا جاد عليهم . ويشكرهم اذا سلم منهم وقيل لبعض الحكماء باي خلة تكبت عدوك قال بان ازداد فضلا في نفسي وتفضلا على غيري . واوصى بعض العرب ابنه قال يا بني اِِّخ الكريم فانك ان اعطيته شكرك وان منعته عذرك وان سالته اعطاك وان لم تساله ابتداك ولا تؤاخ اللئيم فانك ان احسنت اليه دفعاتٍ لم يشكرك وان منعته دفعة واحدة لم يعذرك وان سالته لا يعطيك وان شفعت اليه لا يشفعك ولكنه يفتخر بمسالتك له ويفتخر اكثر من ذلك برده شفاعتك يا بني ان رايت احدا مستعطفا فارحمه فربما كان كريما والكريم اذا استعطف يرى الموت اسهل له من الحياة . يا بني ان كنت ممن لا يُعرف بالكرم فلا تامن ان تُعرف بالبخل وان كنت ممن لا يستحق الكرامة فلا تكن ممن يستحق الهوان قال بعض الحكماء يجب على الكريم ان يستعمل مع المعروف اذا اسداه الى الانسان اربعا تعجيله وكتمانه وتصغيره ونسيانه ويجب على من يقبله اربعا ذكره في قلبه وشكره في قوله ونشره بين الناس والدعاء لمن ابتدا به وقال رجل لسيده لا عذر لي ان اعتذر ولا براءة لي ان اتنصل وقد احاطني الذنب وها انا بين يديك فصفح عنه وكان مخلد بن يزيد من اجود اهل زمانه فقال لابيه ما الجود فقال له تعطي من سالك فقال هذا ثمن السؤال ودخلت امراة على خالد ابن عبد الله وقد جلس للناس فاثنت عليه فقال لها هل لك حاجة قالت نعم ولكن والله ما هي في ذمتك لانها ان كان لي نفعها فلك اجرها وما لي فيها يفنى وما لك يبقى فامر لها بما التمست وكان يزيد ابن عبد الله جوادا فكتب اليه احد اصحابه يخوفه العواقب ويشير عليه بالامساك عن كثرة الجود فكتب اليه يقول اني اكره ان اترك حقا قد وقع خوفا مما لعله يقع . واهدى سهل بن مروان الى الحسن كتابا الفه يعذر فيه البخلاء ويصوب افعالهم فقال له الحسن حسنت ما قبح الله وحمدت ما ذمه الله وان الفاظك حسنة لكن معناك قبيح وقد جعلنا جائزتك هذه السنة المنع عما كنا نهديك اياه في السابق فندم الحسن على ذلك وكان هذا اول من استضر به . وقال كسرى أي شيء اضر فاجمع ندماؤه على الفقر فقال كسرى الشح اضر منه لان الفقر قد يصيبه فرج فيتسع والشحيح لا يتسع ابدا وراى عبد الله ابن جعفر يماكس في درهم فقيل له تماكس في درهم وانت تجود بالف درهم فقال ذلك مالي وهذا عقلي بخلت به .


يتبع في حسن العدل وقباحة الظلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الجود بالمال والجاه والخلق   الأحد أغسطس 09, 2009 9:55 am

اخي مواضيعك مفيده بس في نقطه
لو بتجزء الموضوع لان كثير طويل
على كل حال كلك كرامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163678
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجود بالمال والجاه والخلق   الأحد أغسطس 09, 2009 11:00 am

تختلف بواعث الكرم، باختلاف الكرماء، ودواعي أريحيتهم، فأسمى البواعث غاية، وأحمدها عاقبة، ما كان في سبيل الله، وابتغاء رضوانه، وكسب مثوبته.

وقد يكون الباعث رغبة في الثناء، وكسب المحامد والأمجاد، وهنا يغدو الكريم تاجرا مساوما بأريحيته سخائه.

وقد يكون الباعث رغبة في ما هو مأمول، أو رهبة من ضرر مخوف، يحفزان على التكرم والإحسان.

ويلعب الحب دورا كبيرا في بعث المحب وتشجيعه على الأريحية والسخاء. استمالة لمحبوبه. واستدراراً لعطفه.

والجدير بالذكر أن الكرم لا يجمل وقعه، ولا تحلو ثماره، إلا إذا تنزه عن المن، وصفى من شوائب التسويف والمطل، وخلا من مظاهر التضخيم والتنويه، كما قال الصادق(عليه السلام): (رأيت المعروف لا يصلح إلا بثلاث خصال: تصغيره، وستره ، وتعجيله. فإنك إذا صغرته عظمته عند من تصنعه إليه، وإذا سترته أتممته، وإذا عجلته هنيته، وإن كان غير ذلك محقته ونكدته)

ما عندي زيد غير بكلمت يجزيك ربي كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147429
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: الجود بالمال والجاه والخلق   الأحد أغسطس 09, 2009 11:48 am

يعطيكي الف عافية اختي امال ,

الله تعالى دخلوا يقدرنا نكرم بخلقنا ومالنا والجاه ويكون الكرم خارج من القلب الله يقدرنا اسعدني وجودك الراقي

اختي امال



خيي علاء اطلع على التعليق هل هو صالح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163678
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجود بالمال والجاه والخلق   الإثنين نوفمبر 14, 2011 4:57 pm

study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
 
الجود بالمال والجاه والخلق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: قصص الموحدين عبر الزمان-
انتقل الى: