راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» قم وأسرج خيول الشعر
السبت يناير 07, 2017 4:23 pm من طرف عمر نصر

» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
جوفية موحدون

شاطر | 
 

 حتى الاسود يجب ان تحسب حسابنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the boss
موحد ذهبي
موحد ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 512
الدين أو المذهب : درزي
عارظة الطاقة :
25 / 10025 / 100

السٌّمعَة : 6
نقاط : 160853
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: حتى الاسود يجب ان تحسب حسابنا   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 12:39 pm

ورد في المؤلف الضخم، للأستاذ المعروفي شفيق سليمان "تاريخ لبنان كما كان"، أنه في سنوات الخمسين المبكّرة من القرن العشرين، قام رئيس الجمهورية اللبنانية، الرئيس كميل شمعون، يرافقه وزير الدفاع في الحكومة اللبنانية، الأمير مجيد أرسلان، بزيارة لإمبراطورية إيران، التي كانت في ذلك الوقت تحت حكم الشاه. وقد قام الوفد اللبناني، بزيارة لحديقة الحيوانات في طهران، وسار رئيس الجمهورية كميل شمعون، وبجانبه الأمير مجيد، يتنقلان من قفص إلى قفص. وعندما اقتربا من قفص الأسود، كان هناك أسد قلق، يزار ويتحرك بعصبية، ويزمجر بافعال شديد، كأن شيئا هامّا يزعجه. وقف الأمير مجيد أـمامه بطلعته البهية، بقامته الممشوقة، بوقفته الواثقة وبنظراته الحادّة وتفرّس بالأسد. وفي لحظة قصيرة، قبع الأسد في زاوية من زوايا القفص، وانكمش وأخذ يحدّق بالأمير مجيد بتحسُّب. عندها ابتسم رئيس الجمهورية اللبنانية كميل شمعون قائلا :" لا غرابة، فقد خاف سبع إيران من سبع بشامون".
هذه الحادثة وأمثالها، تشير إلى واقع مشرّف، وأوضاع فاخرة في تاريخ الطائفة الدرزية في المنطقة. فالدروز، منذ ألف سنة، هم أقلية صغيرة، تعيش في رؤوس الجبال، بعيدة عن مراكز القوى، ومعزولة عن موائد الحكم، ومحرومة من ملذات القيادة، ومن نعيم السلطة، ومن بطش وبأس المسؤولية. وهي مشغولة دائما في المحافظة على استمراريتها وكينونتها ووجودها. والدرزي بشكل عام هو إنسان مسالم، لا يتعرّض لأحد، ولا يعتدي على أحد، إنما يلتزم مكانه وبيته ومقرّه، ويعيش حياته الخاصة، محاولا أن لا يتعرّض لأحد، ومتجنّبا كل تصادم. لكن هذا الدرزي المسالم الوديع الآمن، يتحوّل إلى أسد هزبر عارم شديد البأس، عندما يُعتدى عليه، أو عندما تُمسّ كرامته، أو عندما تُهضم حقوقه. وهذه القوة الكامنة في المجتمع الموحد، بإمكانها أن تفعل المعجزات، وأن تقلب الأوضاع، وأن تغيّر الأمور. وحروب الموحدون ومعاركهم معروفة ومشهورة ومشهودة في تاريخ المنطقة. فهم لم يهابوا مواجهة أكبر الإمبراطورات، وأقوى الجيوش، وأشرس القواد. واستطاعوا بإيمانهم وشجاعتهم وحكمتهم وصبرهم، أن يتغلبوا على كل ما واجههم من مصاعب وتحديات وأخطار.
هذه الشجاعة، وهذا البأس، وهذه القوة، وتلك المناعة، وتلك القدرات الهائلة الكامنة في الشخصية الدرزية، نابعة من ثقة كل درزي أينما كان بنفسه وأهله وأبناء جلدته. فكل مواطن موحد، واثق كل الثقة أولا، بانتمائه التوحيدي، بمقدرة قادته وزعمائه، بكونه مشمولا تحت الرعاية الربّانية، لذلك تنصقل شخصيته مع التاريخ، وتتراكم في نفسيته الشجاعة، وتتطور في مخيلته تضحيات جميع أبناء طائفته، منذ مئات السنين، فتهون عنده نفسه. وكل من يطلع على تاريخنا، يرى أن الطائفة وقياداتها استطاعت، بعونه تعالى، أن تتغلب على كافة الصعوبات التي واحهتها، وظلت رافعة رأسها، شامخة، معززة ، مكرمة لا تخشى ولا تهاب، ولا تخاف إلا من القدرة الإلهية.
فالعودة للتاريخ واستعراض أوضاع الطائفة الدرزية خلال ألف سنة، تثبت لنا، أن الطائفة مرّت بأزمات ومصائب وويلات كثيرة، لكنها، والحمد لله، ظلت قائمة، باقية، خالدة، شامخة بالرغم من كل تلك الويلات. وبالمقابل، نرى أنها تمتّعت بالهيبة والفخر والجلال والتقدير والاحترام، وأنها فرضت وجودها وسلطتها أحيانا كثيرة، وأنها طائفة كانت وما زال يُحسب حسابها، بالرغم من قلة عدد أفرادها. ففي عهد صلاح الدين الأيوبي، تم النصر، بعونه تعالى، على الغازين بواسطة الدروز، وبدعم من الدروز، وهكذا كان في معركة عين جالوت مع التتار. وعندما وقف الأمير فخر الدين الأول من السلطان سليم الفاتح العثماني، في معركة مرج دابق، عام 1516 انتصر العثمانيون على المماليك، ومُنح فخر الدين الحكم في لبنان وما حولها. وقد قام حفيده فخر الدين المعني الثاني، بترسيخ جذور حكمه في أكبر منطقة حكمها لبناني حتى اليوم، حيث وصلت حدود ولايته من شمالي لبنان إلى جنوبي العريش، بما في ذلك الجبال المشرفة على نهر الأردن شرقي النهر. ولم يثبّت فخر الدين حكمه في المنطقة بالوسائل العسكرية فقط، بل ركّزها وأمّنها بالديمقراطية التي انتهجها، وبالمساواة التي استعملها، وبالتقدم الحضاري والعمران والثقافة، وكل عناصر الحكم الجديدة، التي شاهدها في أوروبا، ونقلها إلى حدود حكمه وولايته، ممّا أغضب الباب العالي، وأوعز بالقضاء عليه. لكن فخر الدين كان يهزّ المنطقة بحنكته السياسية وحسن درايته. وفي وقت لاحق، وكان الدروز يحكمون لبنان والمنطقة، خسر الدروز مراكزهم بعد معركة عين دارا البائسة عام 1711، حيث انقسموا على أنفسهم، فطمع بهم الغير، وحاولوا النيل منهم والتعدّي عليهم. وعندما جاء نابليون وحاصر مدينة عكا، ويئس من فتحها، ناشد الدروز برسالة رقيقة ما زالت محفوظة مع الوثائق الموحدة، وهو يستنجد بهم، ويطلب مساعدتهم له، في فتح مدينة عكا، واعدا إياهم بمعونات وامتيازات كثيرة. وفي مراحل مختلفة، ناشد قداسة الباب في روما، الزعماء الدروز، طالبا منهم، العطف على المسيحيين ومساعدتهم ودعمهم. وقد فعل الدروز ذلك، قبل أن يناشدهم البابا. وفي القرن العشرين برز تاريخ الموحدون وهو معروف ويضمّ إعلان الثورة السورية الكبرى من قِبل عطوفة سلطان باشا الأطرش، وتأسيس مملكة شرقي الأردن من قِبل رشيد طليع، ورفع علم الاستقلال اللبناني في بشامون من قِبل الأمير مجيد ارسلان، وبروز الأمير شكيب أرسلان، داعية العروبة والإسلام، في سماء الفكر العربي والإسلامي، وظهور الفيلسوف المفكر كمال جنبلاط، رائد الاشتراكية ومحفّز التقدمية وناشر الفلسفة والفكر.
هكذا كان دور الموحدون وهذا هو عرض بسيط لما حدث، فجهود الطائفة الدرزية وخدماتها في تجمعات مختلفة للأطر السياسية المتواجدة فيها كثيرة وكبيرة ولا يُستهان بها. لذلك نقول إن الطائفة الموحدة لا ينقصها شيء، وبإمكانها التغلب على كافة المحن والمشاكل، لكن عليها أن تثق بنفسها، وأن توحّد صفوفها، وأن تسعى دائما، لعمل العقل وإشغال المنطق، في كل مكان تتواجد فيه.
وقصة الأمير مجيد ارسلان مع الأسد في طهران، ليست الأولى في تاريخ الطائفة الموحدة، وإنما سبقتها قصة مؤسس خلوات البياضة، الشيخ جمال الدين الحمرا، الذي عاش في جبال لبنان في مغارة، وكان الأسد يخدمه ويحميه ويذود عنه. فمن كانت أعماله ونواياه وأفكاره مبنية على الإيمان بالله وبقوته، ومن كان يتصرّف بالعدل والإنصاف مع الضعيف قبل القوي، ومن كان يحمي النساء والأطفال عند ألدّ أعدائه، ومن كان بصبر على المحن والشدائد حتى من أصدقائه، فلا يمكن إلا ان يدوم حكمه، ولا يمكن إلا أن تتبدّل أحواله إلى أحسن، وأن يأخذ حقّه، وأن يعيش بكرامة وسؤدد وعنفوان.

منقول من مجلة العمامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر الموحدين
مـــوحــد/ة
مـــوحــد/ة
avatar

عدد الرسائل : 18
الدين أو المذهب : الدرزي(موحد)
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 144818
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: حتى الاسود يجب ان تحسب حسابنا   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 2:28 pm

ونعم والله من بني معروف اينما وجدو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل
avatar

انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 33
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 176528
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: حتى الاسود يجب ان تحسب حسابنا   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 3:48 pm

وكما قال كمال جنبلاط
لا نعادي ولا نعتدي ولكن ندافع وننتصر

.................
موضوع ممتاز كل الاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
the boss
موحد ذهبي
موحد ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 512
الدين أو المذهب : درزي
عارظة الطاقة :
25 / 10025 / 100

السٌّمعَة : 6
نقاط : 160853
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: حتى الاسود يجب ان تحسب حسابنا   الخميس سبتمبر 24, 2009 6:02 am

شكرا لمروركو منورين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 172602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: حتى الاسود يجب ان تحسب حسابنا   الإثنين سبتمبر 06, 2010 1:43 pm

نحنا معروفين بالشجاعه وقوة القلب
يسلمو بشير يعطيك الف عافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موحد للموت
موحد ذهبي
موحد ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1681
العمل/الترفيه : انتظر هطول المطر
المزاج : الحمدلله على كل الأحوال
الدين أو المذهب : التوحيد ديني
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 134448
تاريخ التسجيل : 20/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: حتى الاسود يجب ان تحسب حسابنا   الإثنين سبتمبر 06, 2010 1:48 pm

خلقنا الله عز وجل كبار وراسنا فوق لنجوم ومنرحل عن هالدنيا كبار
سلمت يداك أخي

_________________
المنتدى للخيرِ ؛ وليس للشرِّ .. للهداية لا للغواية .. للترشيد لا للتضليل .. لرفع

كلمة الله تعالى وليس لرفع ما تشتهيه

الأنفس وما تهواه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: حتى الاسود يجب ان تحسب حسابنا   الإثنين سبتمبر 06, 2010 2:48 pm

حيو بني معروف

الله يديم العز لرجاله
تحيه لك موضوع هام اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حتى الاسود يجب ان تحسب حسابنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: مـــقــالات عـــن الــموحدين-
انتقل الى: