راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مقام جواد حمدان ابراهيم دعاء الامير الحكيم الفارسي جوفيات شعيب الدين سيدنا الدروز النبي محمد النفس الست الله كتاب الخضر سلمان سبلان الفاضل الشيخ الموحدون معروف

شاطر | 
 

 بلوهر الحكيم وبوذاسف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 10:29 am

ارجو الانتباه في قراءة الموضوع على الانتباه في ان في بداية كل قسم تذكير بالمساهمة الرئيسة
بسم الله الرحمن الرحيم

قصة بلوهر وبوذاسف

في الوعظ والامثال من كتاب الوعظ

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

جنيسر الملك

ذكرو ان ملكا من ملوك الهند كان يسمى جنيسر وكان عزيز

المملكة كثير الجنود مرزوق الظفر مهيبا في اعين الناس وكان

عظيم الملك في الدنيا كثير الرغبة فيها شديد الالحاح عليها لا

يجعل رايه ولا قوته الا فيها ولا يستعد الا لها ولا يشتغل الا بها

ولا يرى الناصح له الا من اعانه عليها ولا الغاش له الا من

اعانه على الدين والزهد في الدنيا وكان يعده عدوا , وكان قد

اصاب الملك في عنفوان الشباب وعند شرة الشهوات , وكان

رجلا ذا راي فيما كان فيه وذا شباب يعرف ذلك من نفسه

ويعجب به فاجتمع عليه سكر السلطان وسطر الشباب سكر

العجب وسكر الشهوات ثم شب ذلك وقواه ما اصاب من الظفر

والغلبة والقهر حتى استطال على الناس واحتقرهم وقهرهم ثم

استحكم ذلك منه باستماعه من الناس في مديحهم اليه نفسه

وتزيينهم له رايه وتقريرهم في صدره بانه لا علم الا علمه ولا

راي الا رايه وكان لا هم له الا الدنيا وكانت الدنيا له مؤاتية لا

يريد منها شيئا الا تهيا له وظفر به الا انه كان رجلا مئيناثا لا

يولد له ولد ذكر وكان النسك فاشيا في ارضه قبل مملكته وبعدما

ملك فابتعثته المملكة واغراه الشيطان على عداوة النسك والدين

واهله لشدة محبته واخلاده الى الدنيا واستثقاله لذكر الاخرة

وشفقته على ملكه من ان يكون في الناس من يطعن عليه او

يخدعه عنه فاضر باهل الدين وشردهم وقرب اهل الاوثان

وصنع لهم الثنام الذهب والفضة وقوى كل طائفة منهم على امره

وهم فيما بينهم مختلفون , وحضر اعيادهم وسجد لاصنامهم

فاستعلى امر عباد الاوثان وهجر اهل الدين واسرع الناس الى

ذلك وخف عليهم ولم تكن منه عليهم مؤنة ولا عبادة الا ما كانو

له مستلذين من الذبائح والزمر والاكل والشرب ولبس الديباج

وهجر اهل الدين واؤذو فلم يقم عليه الا كل صبور صادق وكانت

راس نساء الملك امراة ذات جمال وحسب وفضيلة وانها رات

فيما يرى النائم كان فيلا ابيض يطير من الجو ثم دنا منها حتى

قام على بطنها فلم يضرها بشيء فلم اصبحت حدثت الملك

برؤياها فدعا الملك معبري الاحلام فقص عليهم رؤياها فبشرو

الملك بغلام يولد له



يتبع


"""الملك والناسك"""
[center]


عدل سابقا من قبل بهاء شمس في الثلاثاء أغسطس 24, 2010 12:51 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: الملك والناسك   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 10:33 am


الملك والناسك

ثم ان الملك سال في بعض الايام عن رجل من وجوه اهل مملكته كان له عنده عهد وود يستعين به في بعض مهماته وكان بينه وبينه قبل ذلك ود واراد ان يحبوه ببعض احبائه ويستعين به على بعض امره فقيل له انه قد خلع الدنيا وخرج من اهله وماله ولحق بالنساك فثقل ذلك على الملك وارسل في طلبه حتى اتى به فلما نظر اليه فراه في زي النساك شتمه وقال بينما انت في عددي من اصحابي وثقتي من اهل مملكتي اذا فضحت نفسك وضيعت اهلك ومالك واتبعت اهل الخسران والباطل وصرت ضحكة للناس قال الناسك ايها الملك انه ان لم يكن لي عليك حق فان لعقلك عليك حقا ان تسمع مني بغير غضب ثم تامرني بما بدالك بعد الفهم عني والتثبت في امري فان الغضب عدو للعقل ولذلك يحول بين صاحبه وبين الفهم والسمع قال الملك قل ما بدالك فاني غير مرددك عن حاجتك قال الناسك اني سائلك ايها الملك ابذنبي الى نفسي عتبت علي ام بذنب كان مني اليك قال الملك ان ذنبك الى نفسك هو من اعظم الذنوب الي وذلك اني ان رخصت لك في ذلك رخصت لاهل مملكتي ويكثر فيهم الفساد وليس كلما اراد رجل من رعيتي ان يهلك نفسه خليت بينه وبين ذلك ولكني اعد اهلاكه نفسه كاهلاكه نفس غيره مما انا وليه والقيم عليه والحاكم عليه , وله فانا احكم عليك لنفسك واخذ لها منك واعتب عليك لنفسي في اهلاكك نفسا من رعيتي وهي نفسك مع ما ادخلت عليها من الضرر وانزلت باهلك من الضياع والاخلال بامرهم , قال له الناسك اراك ايها الملك لا تريد ان تاخذني الا بحجة ولا ثبات لحجة الا عند قاض ٍ وليس عليك من الناس قاض ٍ ولكن عندك قضاة انت لاحكامهم منفذ وانا ببعضهم راض ٍ ومن بعضهم مستعف قال له الملك من اولئك القضاة قال الناسك اما الذين ارضى قضاءهم فعلمك وعقلك وحلمك واما الذين اسخط واستعفي منهم فهواك وغضبك وحميتك , قال الملك قل ما بدالك واصدقني خبرك ومتى كان هذا رايك , ومن اعوانك ؟ ومن اصحابك ووزرائك من هؤلاء؟ . قال الناسك اما خبري في خاصة نفسي فاني كنت سمعت في حداثة سني كلمة وقعت في قلبي فكانت كالحبة المزروعة فلم تزل تنبت وتنمى حتى صارت شجرتها الى ما ترى وذلك اني سمعت قائلا يقول يحسب الجاهل الامر الذي هو الشيء لا شيئا ويحسب الامر الذي هو لا شيء شيئا ومن لم يرفض الامر الذي هو لا شيء لم ينل الامر الذي هو الشيء ومن لم يبصر الامر الذي هو الشيء لم تطب نفسه برفض الامر الذي هو لا شيء فالامر الذي هو الشيء امر الاخرة والامر الذي هو لا شيء امر الدنيا فكان لهذه الكلمة عندي مسكن وفي قلبي قرار وكانت الاهواء لها غالبة وعن الانتفاع بهاء والنظر فيها شاغلة حتى كانت الدنيا هي التي تخبرني عن نفسها وتظهر لي ما عندها وتكشف لي عن سؤاتها وتنتسب لي وان لم استنسبها , وتريني تصديق ما يبلغني عنها صباحا ومساء فوجدت ايها الملك حياتها موتا وصحتها سقما وقوتها ضعفا وعزها ذلا وغناها فقرا وفرحها ترحا وشبعها جوعا وكيف لا تكون ايها الملك حياتها موتا وانما يحيى فيها صاحبها ليموت فهو من الموت على يقين ومن الحياة على قلعة وياس وكيف صحتها سقما وانما صحتها على اخلاطها الاربعة واصح اخلاطها واقربها من الحياة الدم واظهر ما يكون الانسان دما اقرب ما يكون من موت الفجاءة والطاعون والاكلة والبرسام وكيف لا تكون قوتها ضعفا وانما يجمع القوي على نفسه ما يضره ويوبقه , وكيف لا يكون عزها ذلا ولم ير فيها عز قط الا وقد اورثته ذلا , فاذا اعتبرنا بالاعز من مضى من الملوك فانا قد وجدناهم اصابهم واصاب اعقابهم من الذل على قدر تفاضلهم في العز غير ان ايام العز قصيرة وايام الذل طويلة فاحق الناس بذم الدنيا ومقتها وشكواها وتوقع اتقاءها من بسطت له الدنيا جناحها واعطي حاجته منها فهو يتوقع منها كلما اصبح وامسى ان تعدو على ماله لتجتاحه او تعتر على حبيبه فتختطفه او تاتي سلطانه من القواعد فتهدمه او تدب الى جسده دبيبا من حيث لا يدري فتسقمه او تزمنه وتقذره وتخبله او تصمد لمهجة نفسه فتستاصله وتفجعه بجميع ما هو ضنين به وكيف لا يكون غناؤها فقرا وليس يصيب منها مصيب شيئا الا احتاج لذلك الشيء الذي اصاب الى شيء اخر يصلحه لا بد له منه كما يحتاج صاحب الدابة لها اذا اصابها الى علفها و قيمها ومربطها وادواتها ثم يحتاج لصلاح كل شيء من ذلك الى شيء اخر فمتى تقضى فاقة من لا يصيب حاجة من اهل ولا مال الا دعت تلك الحاجة الى حاجات وكيف لا يكون فرحها ترحا وهي مرصدة لكل من اصاب منها سرور بان تعقبه منها حزنا فليس يامن اذا راى في امر من الامور قرة عين ان يرى في ذلك بعينه اضعاف ذلك من الحزن , ان راى السرور في ولد فما ينتظر من الاحزان في سقمه وموته او جائحة ان نزلت به او بلاء ان يبتلي به وما يتخوف عليه من ذلك اعظم من سروره به وان راى السرور في مال فليس سروره بما يصيبه ببالغ مقدار حزنه اذا نزل به ودخل عليه تلفه فاضا كان فراق الشيء والفجيعة به منه بهذه المنزلة وكان الفراق والزوال لا بد منه فما احق من تلبس بشيء مما يفرح منه الغافلون ان يعلم ان قد وضع في عنقه ربقة حزن واذى وبلية وكيف لا يكون شبعها جوعا وانما هي نار تضطرم في الجسد فان لم يجد ما يطفئها به اكلت الجسد وان شغلها عن اكل جسده بفدية من الطعام والشراب كان ذلك قوة لها على العودة بمثل ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: تكملة   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 10:39 am

التضرم غير ان عادة الشبع زيادة في الجوع فاذم الاشياء اليك ايها الملك الدنيا لانها الاخذة بجميع ما تعطي والمورثة بعد ذلك التبعة والسالبة جميع ما تكسو والمورثة بعد الفضوح والجزع والواضعة من ترفعه والمورثة بعد ذلك الفزع والفاركة ن عشقها والمورثة بعد ذلك الندم والمغوية لمن اطاعها الى مهالكها والمورثة بعد ذلك الشقوة والداعية لبغاتها بلفظها الى فخاخها والمحيرة في راءها والمفتنة بتغولها من رواغها هي المركب القموص والصاحب الخاذل والمؤتمن الخؤون والطريق المؤبق والسبيل الزلق والمهبط المهوي والبيت ذو الافاعي والسفينة ذات الخلل والبستان ذو المسبعة هي المكرمة التي لا تكرم احدا والملزومة التي لا تلزم احدا والمحبوبة التي لا تحب احدا يوفي لها فتغدر ويصدق لها فتكذب وينجز لها فتخلف هي المتعرضة لمن استقام لها والمتلعبة بمن استمكنت منه بينا هي تخدمه اذ جعلته خادما وبينا هي تطعمه اذ خولته ماكولا وبينا هي تضحكه اذ ضحكت منه وبينا هي تبكيه اذ بكت عليه وبينا هي توليه البيع اذ باعته وبينا هي تبسط كفه بالعطية اذ بستطها بالمسالة تعقد التاج على راسه غدوة وتعفره في التراب عشية تحلي الايدي بالاسورة اليوم وتغلها في الاغلال غدا تقعد المرء على السرير اليوم وترمي به في السجن غدا تفرش له الديباج في الايوان اليوم وتفرش له التراب في القبر غدا تجمع له اللعابين والمعازف اليوم وتجمع عليه النوائح والبواكي غدا تحبب الى اهله قربه اليوم وتحبب اليهم بعده غدا , تدل عليه بطيب ريحة اليوم وتدل عليه بنتن ريحة غدا تملا نفسه من احاديثها وكفه من جمعها ثم تصبح النفس خلاء والكف مصفرا ذهب ما ذهب وباد ما باد وهوى ما هوى تجد من كل بكل خلفا وترضى منكل بكل بدلا وتسكن دار كل قرن قرنا وتطعم سور كل قوم قوما , وتقعد الاشرار مكان الاخيار وتستبدل الاراذل مكان الافاضل والعجزة مكان الحزمة وتنقل قوما من الجدب الى الخصب ومن الرجلة الى المركب ومن الطوى الى الشبع ومن الظماء الى الري حتى اذا غمستهم في ذلك انقلبت بهم فسلبتهم الخصب وقد نزعت منهم عادة الصبر على الجدب وحالت بينهم وبين لين العيش وخفضه وقد نزعت منهم القُوة على خشونته فعادو الى افقر من الفقر واجدب من الجدب وابؤس من البؤس واما قولك ايها الملك في اضاعة الاهل وتركهم فاني لم اضع اهلي ولم اتركهم بل وصلتهم وانقطعت اليهم ولكني قد كنت وانا انظر اليهم بعين مسحورة لا اعرف بها الاهل من الغرباء ولا الاعداء من الاولياء فلما تجلى عن عيني السحر واستبدلت بالعين المسحورة عينا صحيحة فاستبنت بها القريب من البعيد والعدو من الولي فاذا الذين كنت احسبهم واعدهم اهلا واصدقاء واصفياء واخوانا وخلصاء سباع ضارية لاهمة لها ان تاكلني او تاكل بي , غير ان اختلاف منازلهم في ذلك على قدر تفاضلهم في القوة فمنهم كالاسد في عظم الاكل وشدة الصولة ومنهم كالذئب في الغارة والخطفة والخلسة ومنهم كالكلب في الهرير والبصبصة ومنهم كالثعلب في الختر والسرقة والطرق مختلفة والحاجة واحدة ولو انك ايها الملك مع عظم ما انت فيه وكثرة المُلك في عظم اهلك وتبعك وحاشيتك وحشمك وكثرة جنودك واهل طاعتك نظرت في امرك لعلمت وعرفت انك فريد وحيد ليس معك احد من اهل الارض وذلك انك قد عرفت ان عامة الامم اعداؤك وان هذه الامة التي اوتيت الملك عليه كثيرة الحشو من اهل العداوة والحسد والغش لك الذين هم اشد عداوة واضر لك صحبة من السباع الضارية والهوام المفسدة والذين هم اشد عليك حنقا وحقدا من الامم الغريبة القاصية النائية عنك فاذا حصلت في اهل طاعتك واعوانك وجدت اقواما يعملون لك اعمالا معروفة باجور معلومة يحرصون مع ذلك ان يزدادوا في الاجر وينقصوك من العمل فاذا صرت الى خاصة الاهل والقرابة صرت الى اناس قد جعلت لهم كدك وكدحك وكسبك ومهنك ونصبك وخدمتك فانت تؤدي اليهم الضريبة وليس كلهم ولو وزعت بينهم جميع ما حويت براض عنك, وان انت حبست ذلك عنهم فليس احد منهم لك عاذرا , ولا تسال عن حضور عداوتهم اياك وغشهم لك افلا ترى وتعلم ايها الملك انك فريد وحيد لا اهل لك ولا حميم ولا ولي لك فاما انا فان لي اهلا واولياء واخوانا لا ياكلونيي ولا ياكلون بي ولا اكلهم احبهم ويحبونني على مالا ينفذ , ولا يفقد الحب بيننا ويوالوني على الموافقة التي ليس بعدها اختلاف فلا تنقطع الولاية بيني وبينهم , ويعملون لي واعمل لهم باجور لا تنفذ فلا يزال العمل قائما ويبتغون الخير الذي اذا انا ابتغيته معهم لم يخافوا ان اغلبهم عليه او استاثر به عليهم , فلا تفاسد بيننا ولا تحاسد في المكاسب والذخائر ولا تكاتم بيننا ولا تكاذب , برئنا من البيوت والمعاني وتنزهنا عن المكاسب والذخائر ولا تباغي بيننا فهؤلاء اهلي الذين وصلتهم وانقطعت اليهم واولائك اعدائي الذين كنت احسبهم اهلي فاجتنبتهم والتمست لنفسي السلامة منهم , واما الدنيا التي اخبرتك ايها الملك انها سميت لا شيءا فهذه نسبها وحسبها وهذه افعالها وصفتها , وقد اجتنبتا لما عرفتها ورفضتها حين اختبرتها , وابصرت الامر الذي هو الشيء لما رفضتها وان اردت ايها الملك ان اصف لك ما عرفت منها فاستعد لاستماعه تسمع غير الذي كنت تسمع به من الاشياء من امر الدنيا فلم يزده الملك على ان قال له كذبت لم تنل شيئا ولم تبصره ولم تظفر الا بالشقاء والعناء فاخرج ولا تقيمن في شيء من مملكتي فانك فاسد مفسد ولولا الود الذي بيننا لجعلتك نكالا للخلق فاخرج ولا تقم فاني اعاهد الهي ان رايتك في شيء من مملكتي بعد تقدمي اليك لاعاقبنك وقد اعذرت فيما بيني وبينك

يتبع في مولد بوذاسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 11:16 am

الله يعطيك العافي يا بهاء الغالي
و ان شالله راح اقراها للقصه
تحياتي اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163428
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الأربعاء أكتوبر 28, 2009 5:48 am


يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرنَكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرنّكُم باللَّهِ الْغَرُورُ

يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ

قصه رائعه يا بهاء خاصه العبره الي عمتوصلنا الدنيا زائله وكل البرق الي فيها ما هو الا منظر خداع بيلهي الانسان عن الامور المهمه الرئيسيه بحياته
وانا اقرى القصه حسدت الناسك نياله ترك كل شي علشان اهم شي بوقت كان من اصعب الامور الانسان يتبع النور والعلم والهدايه كانت قليله والخطر بيلحق الي بيروح ورا الدين مثل ما صار مع الناسك بس هو برغم كل شي ترك الدنيا وتبع الاهم منها ترك المنتهي ولحق الباقي نيالله وليك احنى اليوم اهون شي الاقبال عالدين ونفسنا الطماعه الفاسقه مغتره بالدنيه والامور البسيطه الفانيه الي ما الها اساس الا قشور زائله
قصتك ذكرتني بقصت سيدنا ابراهيم الحافي بس بقصة سيدنا ابراهيم الملك بيلحق العباد وبيترك كل شي
وانا اسى بفارغ الصبر عم استنى الكماله في مولد بوذاسيف
كل الاحترام الك اخي ويجزيك الف خير الهي من عنده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الأربعاء أكتوبر 28, 2009 7:27 am

الله يوفقك اختي الغاليي امال بتمنى ويا ريت اذا بتدعولنا اختي الغاليي يا ريت صفو خاطركم اختي الغاليي


انتي والجميع والامانة يكون خاطر الجميع صافي علينا ادعولنا وحياتكم


------------------------------------------------------------------------------------------------------------



يتبع في مولد بوذاسف

وولد للملك في تلك الايام بعد اياس منه من الذكور غلام لم ير الناس مثله مولود قط حسنا وجمالا وضياء فبلغ السرور من الملك بابنه مبلغا كاد ان يشرف على هلاك نفسه وسماه بوذاسف وزعم ان الاوثان التي كان ينذر لها النذور هي التي وهبت له ذلك الغلام , فقسم عامة ما كان في بيوت امواله على بيوت الاوثان وسدنتها وامر الناس بالاكل والشرب واللعب سنة ثم ان الملك جمع العلماء والمنجمين لتقويم ميلاد الغلام فرفع المنجمون اليه انهم يجدون هذا الغلام يبلغ من الشرف وارتفاع الدرجة الفاضلة والمنزلة الرفيعة ما لم يبلغه ملك قط في جميع ارض الهند واتفقو على ذلك جميعا غير ان رجلا منهم كبير السن وكان عالما ببعض اسرار النجوم عرف صفة الغلام وقال ما اظن ان هذا الشرف والمنزلة والفضل الذي وجدنا هذا الغلام يبلغه الا شرف الاخرة ولا احسبه الا سيكون اماما في الدين والنسك وهذه فضيلة في درجات الاخرة فلما سمع الملك قول المنجم وقع في قلبه موقعا كاد ان ينغص سروره بالغلام وكان الرجل الذي حدثه بذلك من اوثق المنجمين عنده علما وصدقا فامر جنيسر الملك للغلام بمدينة فاخليت له وتخير له من الثقات من الحضان والظؤرة والخدم وتقدم اليها ان لا يذكروا فيما بينهم موتا ولا حياة ولا اخرة ولا دينا ولا نسكا ولا فناء ولا زوال وان ينظرو من عرض له منهم شكوى او علة ان يعجلو اخراجه عن المدينة حتى تنقطع عن افواههم عادة ذكر الاشياء التي نهاهم عنها فاذا بلغ الغلام ان يفهم الكلام لم يسقطوا له بذكر شيء مما يتخوف ان يستقر في قلبه فيكون داعية الى الاهتمام بالدين والنسك وازداد صدر الملك عند ذلك وغرا وحنقا وعداوة على النساك وخاف على ابنه الولوع بامرهم ان انتهى اليه ذلك وقتل النساك




الوزير والراتق

وكان للملك وير قد كفاه امره وحمل عنه مؤنة سياسة سلطانه وكان لا يخونه ولا يكذبه ولا يكتمه شيئا ولا يؤثر عليه احدا ولا يتوانى في شيء من امره وعمله وكان في ذلك طلقا بالمعروف محببا في الناس مرضيا فيهم وكان احباء الملك يحسدونه ويبغون عليه ويستثقلون مكانه فخرج الوزير ذات يوم متصيدا فاتى في شعب من الشعاب على رجل ملقى في اصل شجرة قد اصابته زمانة ً شديدة في رجليه لا يستطيع براحا فساله الوزير عن شانه وخبره وحاله فاخبره ان السبع قد اصابه ثم قال للوزير اضممني اليك فانك واجد عندي منفعة , قال الوزير اني لفاعل وان لم اجد ذلك عندك ولكن اخبرني ما المنفعة التي تعدني هل تعمل عملا او تحسن شيئا معجبا قال نعم انا رجل ارتق الكلام بالكلام قال الوزير وكيف ترتق الكلام بالكلام , قال اذا كان فيه فتق رتقته او وهي رفاته حتى لا ياتي من قبله فساد فلم ير الوزير ذلك من قوله شيئا وامر بحمله الى منزله واجرى عليه ما يصلحه فمكث الراتق عند الوزير زمانا , ثم ان احباء الملك الذين كانو يحسدون الوزير اجتمعوا فتحيلو لذلك الوزير وضربوا له الدواحيل والامور فاجتمع رايهم على ان دسو الى الملك رجلا منهم فقال ايها الملك هل علمت ان هذا الوزير يطمع في ملكك ان يغلب عليه عقبك من بعدك فهو دائب يعمل في ذلك ويصانع الناس عليه فان اردت ان ترى تحقيق ذلك فاخبره انه قد بدا لك ان ترفض الدنيا وتتخلى منها وانك عازم على ترك ملكك وتلحق بالنساك فانك سترى من فرحه بذلك ومتابعته اياك ما تعرف به امره وكان القوم قد عرفوا من ذلك الوزير رقته عند ذكر الاخرة وفناء الدنيا وزوالها عن اهلها ومحبته لاهل الدين والنساك ومقاربته لهم فلما قيل للملك ذلك وقر في قلبه , قال لان هجمت منه على هذا لا اساله عما وراءه فلما دخل الوزير على الملك قال له الملك انك قد عرفت حرصي على الدنيا مذ كنت رجلا واني قد تدبرت ما مضى من ذلك فلم اجد في يدي منه طائلا , فعلمت ان الذي بقي من ذلك مثل الذي مضى منه وانه يوشك ان ينقضي ويذهب الباقي حتى لا يبقى في يدي منه شيء , وقد عزمت الان على ان اعمل في امر اخرتي عملا على قدر ما كان من قوة عملي في امر الدنيا , ولم اجد لذلك وجها الا ان الحق بالنساك وها انا اريد ان الحق بهم واتخلى عن هذا الملك واهله فرق الوزير عند ذلك القول, وقال يا ايها الملك ان الباقي وان كان عزيزا نزرا لاهل ان يطلب , وان الفاني وان كان موجودا مبذولا لاهل ان يرفض , فنعم الراي الذي رايت وانا ارجو ان يجمع الله لك مع ملك الارض نعيم السماء , فكبر ذلك على الملك وعظم به ووقع منه موقعا فظيعا ولم ولم يزداد عليه شيئا غير ان الوزير قد عرف الثقل في وجه الملك والكراهية لمشورته ولم يشك الملك ان القوم صدقو فانصرف الوزير الى اهله ومنزله مغموما كئيبا حزينا مهتما لا يدري من اين ا ُتي وما حيلة صلاح ما استنكر من امره الملك , فسهر لذلك عامة ليلته وتفكر في نفسه ثم ذكر الرجل الذي قال انه يرتق الكلام فارسل اليه فلما دخل عليه قال له , انك ذكرت لي ذكرا هل تذكر , ذكرت لي رتق الكلام , قال الرجل نعم فهل احتجت الى شيء من ذلك قال نعم اخبرك اني صحبت هذا الملك قبل ملكه ومذ كان ملكا لم انكره في شيء فيما بيني وبينه ساعة قط لما كان يعرف من نصحي له وشفقتي عليه وايثاري اياه على نفسي وجميع الناس حتى اذا كان هذا اليوم انكرته انكارا شديدا لا احسب لي عنده خيرا بعد هذا اليوم ابدا وقد شفقتُ منه , قال الراتق هل كان لذلك سبب او علة قال الوزير ما علمت الا انه دعاني هذا اليوم فاستخلى بي وقال لي كذا وكذا فرجعتُ اليه كذا وكذا قال الراتق من ها هنا كان الفتق وانا ارتقه فلا تحزن ايها الوزير وطب نفسا ان الملك قد ظن انك لم تكره فيما اشرت عليه ان يتخلى عن الُملك وتخلُف انت فيه وذلك لانك زينت له ما استشارك من تخليه عن الملك وتابعته عليه وهذا امر قد سعيت به عنده ونصبت لك فيه الحبائل واحتيل عليك فيه وهذا امر سهل فاذا اصبحت فاطرح عنك ثيابك وحليتك والبس اوضع ما تجد من زي النساك واشهره واحلق راسك ثم انهض حتى تاتي الى باب الملك فان الناس سيرتاعون لذلك ويرفعون امرك الى الملك وان الملك داعيك وسائلك عما صنعت بنفسك فقل هو ما دعوتني اليه ايها الملك , اما انك قد عرفت مني ان الموت هو اخف علي من هذا ولكن لما رايتك فيه ايها الملك وقد هويت ذلك تابعتك على رايك ولم اكن لادع ان اكون معك فيه حيث كنت اذا اشرت به عليك فانه من اشار على صاحبه وولي نعمته براي لم يرغب بنفسه عنه لا سيما من كان من صاحبه كمثل منزلتي منك فانهض ايها الملك بنا فاني معك حيث كنت واني لا اعلم ما دعوتني اليه الا خيرا مما نحن فيه ففعل الوزير كما امره الراتق من الغد فتحلل وزال ما كان في نفس الملك عليه وعلم الملك انه محسود عنده ومكذوب عليه فازداد به ثقة وعليه كرامة ووجد الملك على النساك وامتلا عليهم حنقا وغاظه موقعهم من قلوب الناس وما يذكرون به من الفضل والخير والحكمة والعلم فامر الملك بنفيهم من جميع بلاده واوعدهم بالقتل ان لم يخرجو فاخذ النساك في الهرب والاستخفاء

يتبع في الناسكان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163428
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الأربعاء أكتوبر 28, 2009 5:36 pm

حلو كثير يا بهاء قصه كثير حلوه ومشوقه
انا بانتظار الكماله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: الناسكان   الخميس أكتوبر 29, 2009 1:47 pm

الناسكان



ثم ان الملك خرج ذات يوم متصيدا فوقع بصره على شخصين من بعيد فارسل اليهما فاتي بهما فاذا هما ناسكان . فقال لهما ما بالكما لم تخرجا من بلادي قالا قد الفتنا رسلك ونحن على سبيل الخروج , قال الملك ولما اخرتما ذلك الى اليوم قالا نحن قوم ضعفاء ليست لنا دواب ولا زاد ولا نستطيع الا التقصير في المشي قال الملك ان من فرق من الموت يسرع الهرب بغير زاد ولا دابة قالا قد علمنا انه لا بد من الموت وانا لا نفرق منه بل لا ننتظر قرة عين في شيء من الاشياء الا فيه , فاما ما تقربه اعين اهل الدنيا من متاع الدنيا فقد خرجنا منه ولسنا نريد ان نعود اليه , قال لهما الملك وكيف زعمتما انكما لا تفرقان من الموت وقد الفتكما رسلي على سبيل الخروج من بلادنا وقد خرجتما افليس هذا هو الهرب من الموت والفرق منه , قالا ان الهرب ليس بالفرق من الموت فلا تظنن انا قد فرقنا منك ولكنا كرهنا ان نعينك على انفسنا فاسف الملك عند ذلك وامر بهما ان يحرقا بالنار ونادى في اهل مملكته باحراق من قدر عليه من النساك فتجرد رؤس عبدة الاوثان في طلبهم فاخذوا منهم بشرا كثيرا فاحرقوهم بالنيران ومن هناك كان ...اقهم انفسهم وموتاهم سنة باقية بارض الهند لما زعم اتباعهم انهم اصابوا من الفوز بذلك الحريق فتطوع المتطوعون منهم لينالوا بما زعموا مثل فضلهم , وقل دين الحق في ارض شولابط الا انه بقي اناس من المصدقين الذين يظهرون غيره ولا يعملون عملا يعرفون به وناس قليل من النسالك كلاهوا الخروج من البلاد واختاروا الاقامة والاستخفاء ليكونوا دعاة وهداة لمن وصلوا الى كلامه الى الحق


اطلاع بوذاسف على هوان الدنيا
ونبت ابن الملك احسن نبات في جسمه وعقله وجماله وحسبه وادبه غير انه لم يؤخذ بشيء من العلم والادب الا بما يحتاج اليه الملوك مما ليس فيه ذكر الموت ولا زوال ولا فناء واوتي الغلام من الحفظ والفهم والعلم امرا كان عند الناس عجيبا فجعل ابوه لا يدري ايفرح بما يرى من ذلك ام يحزن لما يتخوف عليه ان يدعوه ذلك الى الدين وتقدم الملك بحصر ابنه واصحابه في المدينة وامرهم ان يمنعوه من الخروج عن المدينة والنظر والاستماع في الانباء والعلوم , ولما فطن الغلام بحصرهم اياه في المدينة ومنعهم اياه من الخروج والنظر والاستماع وتحفظهم عليه فيما كانوا يسرون عنه ارتاب بذلك وسكت عليه وقال في نفسه ابي اعلم بما يصلحني مني حتى اذا زادته السن والتجربة عقلا ناظر اصحابه وقال في نفسه ما ارى لهؤلاء علي فضلا وما انا بحقيق ان اقلدهم امري ولم لا اتخير لنفسي اعمالا برايي ثم اشاركهم في التدبير ولا ادع المشاركة لهم في رايهم ان كان صوابا واراد الغلام ان يكلم اباه اذا دخل عليه ويساله عن سبب حصره اياه في المدينة ثم قال في نفسه ما هذا الامر الا من قبله وتدبيره ثم تفكر فقال وان كان من قبله فانه لا يطلعني عليه ولكني حقيق ان التمس علم ذلك من حيث رجو ادراكه ممن هو دونه ممن تستميله الرغبة ويستفز عند الوعيد وكان في حُضانه رجل هو الطفهم به واشفقهم عليه رفيق به وكان الغلام اليه مستانسا فطمع في اصابة الخبر من عنده وكان اسم الغلام بوذاسف بن جنيسر الملك فازداد بوذاسف لحاضنه ملاطفة واليه استئناسا حتى كان احب الى الحاضن من اهله وولده ونفسه , ثم ان بوذاسف تخير خلوة الحاضن في بعض الليالي فرفق به بالين الكلام واخبره انه ولده واخذه بالين ما يقدر عليه من الكلام ليستدرك منه الذي يطلب واخبره انه والده واولى الناس به , ثم اخذه بالترغيب والترهيب وقال له ان هذا المُلك صائر الي , وانك كائن فيه احد رجلين اما اعظم الناس عندي منزلة واما اسوءهم حالا , قال له الحاضن ومن اين اتخوف سوء الحال في ملكك , قال الغلام من ان تكتمني اليوم امرا انا اسائلك عنه فاحقد ذلك عليك لغد فانتقم منك ذلك اليوم اشد ما اقدر عليه , فعرف الحاضن منه الصدق وطمع فيه ووثق منه بالوفاء فافشى اليه الخبر والقى اليه ما قال المنجمون لابيه في بابه والذي كره ابوه من ذلك , فشكر الغلام له ذلك واطرق حتى دخل عليه ابوه , فقال يا ابت اني وان كنت لم ارك صبيا وناشئا فقد رايت نفسي واختلاف حالي وَاَذكُرُ منه ما اَذْكُرُ واعرف بما اذكُرُ من ذلك ما لا اذكُرُ واعلم انك لم تكن على هذا المثال ولا على هذه الحالة التي مذ كنت قط ولا انت كائن عليه الى الابد , وان كنت اردت ان تخفي علي التغير والنقص وزوال الدنيا عن اهلها فما ذلك علي بخلاف وان كنت حبستني عن الخروج وحلت بيني وبين الناس لئلا تتوق نفسي الى غير ما انا عليه لقد تركتني بحصرك اياي في شغل لم انفك عنه وان نفسي لمعلقة بما تحول بيني وبينه حتى مالي في غيره من هم ولا ارب حتى ما يطمئن قلبي الى شيء مما انا فيه ولا الفه ولا اقنع به فخل عني والنظر الى الناس واعلمني ما تكره اجتنبه واؤثر هواك ورضاك فيه وموافقتك على ما سواه , فلما سمع ذلك جنيسر الملك من ابنه بوذاسف عرف انه قد علم ما كان يكره ان يعلمه وان حبسه وحصره اياه لا يزيده الا اغراء وولوعا بما يحاذر منه , فقال له يا بني ما اردت بحصري اياك الا ان انحي عنك الاذى ولا تسمع الا ما يوافقك ولا تبصر الا ما يسرك واما اذا كان هواك في غير ذلك فاثر الاشياء عندي ما هويت والفت ورضيت ووافق رضاك وهواك ثم انه امر اصحابه ان يركبوا معه فركب وركبوا معه في احسن هيئة واحسن ما يجدون من المسير والزي وامر الملك ان يحنوا عن طريقه كل منظر سوء وان يعدوا له الملاهي والمعازف وتفرش له الطريق بانواع الزهر , ويشرف عليه بالقينات الحسان مع نا ياخذون لذلك من جميل الهيئة والاثاث ففعلوا ذلك وجعل بوذاسف بعد ركبته تلك يكثر الركوب واشتدت المؤنة على الناس في تعاهد ما كان الملك امرهم به من ذلك فمر بوذاسف ذات يوم في طريق قد غفلوا عنه على رجلين من السوال احدهما مورم قد تزيل لحمه واصفر جلده وذهب ماءه وفحش منظره , والاخر اعمى يقوده قائد , فلما راى بوذاسف ذلك اقشعر منه جلده وسال عنه , فقالو هذا الورم يكون من سقم باطن وهذا العمى زمانة تصيب البشر , قال بوذاسف وان هذا ليصيب غير واحد من الناس قالوا نعم قال فهل احد من الناس امن من ان يصيبه هذا قالوا لا , قال بوذاسف فهل احد ممن يصيبه هذا في عينيه ليستطاع رد بصره اليه قالوا لا , فانصرف حزونا ثقيلا قاليا لنفسه مستخفا بملكه وملك ابيه فظل بذلك اياما ثم ركب ايضا ذات يوم فاتى في سيره على شيخ كبير قد حناه الكبر وابيض شعره واسود لونه وتقبض جلده وقصر خطوه واسترخت اعضاؤه فتعجب منه وسال عنه فقالوا هذا الهرم , فقال بوذاسف وفي كم بلغ الرجل ما ارى قالوا في مائة سنة او نحو ذلك , قال فما وراء ذلك قالوا الموت فاقبل بوذاسف على نفسه يراجعها ويقول لئن خلي بين الرجل ما يريده من المدة ليصيرن الى هذا عن قليل من الايام وليبلغن ما ارى ثم لا ينتظر بعده الا الموت ان هذا الامر لغير ما يظن به الجهال وان هذا الامر لغير ما تشتغل به انفسنا ولغير ما نحن فيه ثم قال اثنتا عشر ساعة والشهر ثلاثون يوما والسنة اثنا عشر شهرا, واقصى العمر مائة سنة ما اسرع الساعة في اليوم ,واليوم في الشهر , والشهر في السنة , والسنة في العمر , وانصرف وهي كلمته يعيدها ويرددها ويكررها ثم سهر ليلته كلها وكان له قلب ذكي حتى لا يستطيع ان ينسى شيئا ولا يغفل عنه فعلاه الحزن والاهتمام وانصرفت نفسه عن الدنيا وشهواتها , وكان مع ذلك يداري اباه وينطق عنده ويتكلم بما يرى انه يوافقه ويعجبه , ويصغي بسمعه نحو كل متكلم طمعا في ان يصيب ما فيه خلاصه او يسمع شيئا يدله على غير ما هو فيه من الدين , ثم خلا يوما بحاضنه الذي كان افشى اليه ما اسر فقال له هل تعرف من الناس احدا سنته غير سنتنا وشانه غير شاننا هذا , قال الحاضن قد كان قوم يسمون النساك ويرفضون الدنيا ويطلبون ملكوت السماء ونعيم الاخرة لهم كلام وعلم لا ادري ما هو غير ان الناس عادوهم وابغضوهم وهروهم ورموهم عن قوس واحدة واخذوهم بالعداوة والبغضاء وكرههم الملك ونفاهم عن بلاده ومملكته وحرقهم بالنيران فلا نعلم ببلادنا منهم اليوم احدا , فاغتم الغلام لما سمع ذلك وطال اهتمامه وحزنه وكان كالرجل الملتمس ضالته التي لا بد له منها , وشاع خبره في الافاق وشُهر بجماله وكماله وعقله وفهمه وزهادته في الدنيا وهوائها عليه


يتبع في نصب الملك لبوذاسف فتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163428
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الأحد نوفمبر 15, 2009 6:13 pm

بهاء
بدي كماله القصه اخي
حلوه ومتشوقه اعرف كمالتها
يلا بدي تنزللنا الجزء الي بعد هذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: نصب الملك لبوذاسف فتنا   الإثنين نوفمبر 16, 2009 4:58 am




نصب الملك لبوذاسف فتنا

فلما راى ابوه ما داخله من الهم والحزن والتماسه العلم والحكمة واستلذاذه كل حديث يذكر فيه ذكر الاخرة امر بادخاله على نسائه وامرهن ان يخدعنه ويفتنه بحلاوة كلام النساء وان ياتين باللولؤ والياقوت والزبرجد ومن ثياب الديباج والاستبراق ومن لباس الملوك فيضعنها بين يديه ويمازحنه ويلاعبنه حتى يفتنه فجمع له ذلك ولم ينظر اليه ولا اليهن فدعا الملك الكهنة والمنجمين فسالهم عن حاله وامره , فقال بعضهم ايها الملك ان هذا الغلام لن يتعلق من الدنيا بشيء حتى يهريق دما , فدعا الملك بشاة وسكين وادخل العلام معه عند والدة الغلام , فقالا له انا نحب ان تذبح لنا هذه الشاة يا ولدنا , فقال لهما الغلام اين عنكما الخدم يكفوني هذه المؤنة وما الذي يدعوكما الى ما ارى قالا قد انعمت علينا الهتنا واكرمتنا بك فنحن نحب ان ناكل ذبيحتك , قال بوذاسف اعفياني من هذا فاني ارق واجزع منه واثم , قالا انه ليس عليك في هذا اثم ونحن نحمل اثمه عنك وانت بريء من وزره , فلما الحا عليه قال الغلام اما اذا ضمنتما لي انكما تكفياني وزره فسافعل ذلك لرضاكما , فلف كمه واخذ اطراف اقبيته فادخلها في منطقته واضجع الشاة وقال لابيه امسك راسها , وقال لوالدته امسكي قوائمها واخذ السكين بيمينه ووضع شماله تحت عنق الشاة في الارض ثم ضرب السكين كانه يريد ذبح الشاة بشماله فنفذ السكين في كفه وخر مغشيا عليه , وصاح ابوه وصكت امه وجهها وافاق الغلام فنزعوا السكين من يده , وقال الغلام يا ابت اني مجهود فروح عني ما انا فيه من الالم والكرب , قال له ابوه يا بني اصبر فانك تبرا عن قريب ويذهب عنك ما تجد من الوجع , قال الغلام ادع لي الاطباء ليشفوني من ساعتهم , قال ابوه لا اقدر عليه , قال يا ابت فاحمل عني بعض ما اجد من الوجع , قال لا اجد الى ذلك سبيلا , فضحك الغلام وقال ايها الملك فلا تغرني بقولك انك تحمل عني اثمه ووزره وانت في ملكك تعجز ان تشفيني من الم سكين صغير فكيف تقدر على ان تؤخر عني نارا موقدة وجهنم مسجرة اذا كنت فريدا وحيدا قد سلبت مملكتك وخلفتها لغيرك وبطل سلطانك وتبددت جنودك وهلكت مقاتلك , وفرق بينك وبين كنوزك وخزائنك وتدعو فلا تجاب , وتستغيث فلا تغاث وصرت الى ما قدمت من اعمالك فلا هم لك الا هم نفسك , وقد قيل ان جميع ما نال اهل الدنيا الى انقضائها من اللذات لا يعدل ساعة من عذاب النار المعدة لاهلها في الاخرة , وبرئ الغلام من جرح يده وصح , وشاع خبره وذكره في الافاق وشهر بجماله وكماله وفهمه وعقله وزهادته في الدنيا وهوانها عليه ,


وصول بلوهر الحوار الاول

فبلغ خبره الى رجل من النساك من اهل سرنديب يقال له بلوهر فقال لانتهين الى هذا الحي المحصور بين اظهر الاموات فاخرجنه من بينهم ,فركبالبحر حتى اتى ارض شولابط فعمد الى باب دار بوذاسف ابن الملك وقد طرح عنه زي النساك ولبس زي التجار , فتردد الى باب بوذاسف اياما حتى عرف الاهل والاحباء والدخلاء , فلما استبان حالاتهم عرف منزلة الحاضن صاحب سر بوذاسف وحبه له وكرامته عليه فلاطفه لطفا شديدا حتى اصاب منه خلوة ً وامكنتهُ الفرصة ُ , فقال اني رجل من تجار سرنديب قدمت منذ ايام بسلعة نفيسة عظيمة الخطر , فاردت الثقة لنفسي فعليك وقع اختياري , وسلعتي خير من الكبريت الاحمر وهي تبصر العميان وتداوي من الاسقام وتسمع الصم وتقوي من الضعف وتعصم من الجنون وتنصر على العدو ولم ارا احدا ً هو احق بها من هذا الفتى , وانا ارجو ان اصيب وانال بها حاجتي منه فان رايت ان تذكر ذلك له ذكرته , فان كانت له فيها حاجة ادخلتني عليه فاتيته بها فانه لن يخفى عليه فضلها لو قد نظر اليها .
قال الحاضن انك لتقول شيئا عجبا ما سمعنا به من احد قبلك وما ارى بك باسا وما مثلي يذكر ما لا يعرف وما لا يدري ما هو فهلم فاعرض علي سلعتك حتى انظر اليها , فان رايت شيئا ينبغي لي ان اذكره ذكرته له فانه غير جميل ان ااذكر لابن الملك امرا ارفع عنده خطره ولا يرى مصداق ذلك عند المعاينة والابتلاء , قال التاجر اعلم اني رجل طبيب وانا ارى في بصرك ضعفا , واني اخاف ان نظرت الى هذا الجوهر ان يلتمع بصرك , ولكن اعلم ان ابن الملك صحيح البصر حدث السن ولست بخائف مني عليه عيبا ولا خديعة , وانما ينظر الى سلعتي فان راى ما يعجبه كانت مبذولة له على ما يحب , وان كان غير ذلك لم تدخل عليه مرزئة ولا منقصة ولا وكس , وهذا امر جسيم عظيم الخطر لا يسعك ان تحرمه اياه ولا ان تكتمه وتطويه دونه , فانطلق الحاضن الى بوذاسف فاخبره خبر الرجل فاحس قلب بوذاسف انه قد اصاب حاجته , فقال له عجل علي بادخال هذا الرجل وليكن ذلك ليلا في سر مكتوم فانه لا يتهاون بمثل هذا , فامر الحاضن بلوهر بالتاهب للدخول على بوذاسف فاخذ بلوهر سفطا فيه له كتب فقال سلعتي في هذا السفط , فانطلق به الحاضن فادخله عليه فحياه بلوهر فاحسن بوذاسف اجابته وانصرف الحاضن وجلس بلوهر , فكان اول ما كلمه به بلوهر ان قال لبوذاسف رايتك يا ابن الملك زدتني في التحية على ما تصنع بعظماء اهل ارضك واشراف اهل بلاد مملكتك .


يتبع في

مثل الملك التقي وطبل الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163428
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الإثنين نوفمبر 16, 2009 10:34 am

حلو كثير
بانتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
يمامه
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 4216
العمر : 35
المزاج : مطنشه
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 155616
تاريخ التسجيل : 06/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الإثنين نوفمبر 16, 2009 11:46 am

دائما مميز يسلمو ايديك خيي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الإثنين نوفمبر 16, 2009 12:35 pm

مثل الملك التقي وطبل الموت

قال بوذاسف ذلك عظيم ما رجوت عندك قال بلوهر لان فعلت ذلك لقد كان في بعض الافاق والنواحي رجل من الملوك وكان يعرف الحق ويدعو اليه ويرجو ثوابه , فبينما هو يسير ذات يوم في موكبه وكتائبه اذ مر على رجلين يمشيان حافيين لباسهما اطمار وعليهما اثر البؤس والضر , فلما نظر اليهما الملك لم يتمالك ان وقع الى الارض عن دابته فحياهما وصافحهما وعانقهما , فاشتد جزع اصحابه من ذلك وازدروه , فانطلق وزراؤه الى اخ كان له وكان على كلامه جريئا , فقالوا له ان الملك في هذا اليوم دني بنفسه وفضح اهل مملكته اذخر عن دابته الى الارض لرجلين دنيين فقيرين , لان يعاتبه على ذلك ويذمه لئلا يعود الى مثل ذلك , ففعل اخو الملك ما سالوا فعاتبه فلما قضى كلامه الذي احتفل فيه واستعد به , اجابه الملك ببعض الجواب فانصرف وهو لا يدري اساخط الملك ام راض ٍ مما استقبل به , حتى اذا كان بعد ذلك بايام امر الملك بمنادي الموت ان ينادي على باب دار اخيه, ويضرب بطبل الموت على فنائه , وكانت تلك سنته بمن اراد قتله فقامت النوائح والبواكي في دار اخي الملك , فلبس اخو الملك الاكفان وانتهى الى باب دار الملك يبكي وينتف لحيته وشهره فلما بلغ الملك امر به فادخل عليه فلما بلغ الملك امر به فادخل عليه فلما عاين الملك وقع الى الارض ونادى بالويل والثبور ورفع يديه بالتضرع الى الملك , قال له الملك مالك تجزع يا سفيه قال لم تلومني ايها الملك ان اجزع وانت توذنني بالموت قال له الملك اجزعت من مناد ينادي على بابك بامر مخلوق وليس بخالق , وانا اخوك وانت تعلم انه ليس لك اللي ذنب اقتلك عليه وانت تلومني ان اجزع من منادي ربي حين نظرت اليه بان وقعت الى الارض جزعا مما ذكرت من الموت الذي قد نوديت به منذ ولدت وانا اتخوف ما اعرفه من ذنوبي فاذهب فانما استرسلك واستدلك وزرائي وسيعلمون خطائهم


يتبع في في الظاهر والحقيقة مثل التوابيت الاربعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163428
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الإثنين نوفمبر 16, 2009 2:01 pm

حلو بانتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الأحد نوفمبر 22, 2009 5:25 am

في الظاهر والحقيقة مثل التوابيت الاربعة



ثم امر الملك باربعة توابيت فصنعت له من خشب فطلى اثنين منها بالذهب واثنين منها بالقار حتى اذا فرغ منها امر ان يملا تابوتا القار ذهبا وفضة وياقوتا ودرا وزبرجد ولؤلؤ , ثم امر ان يملا تابوتا الذهب جيفا وعذرة ودما وميتة وشعرا ثم امر ان تطبق التوابيت , وامر ان تجمع الوزراء والاشراف والعظماء الذين ظن فيهم انهم استنكروا صنيعه بالرجلين , فعرض عليهم التوابيت الاربعة وامرهم ان يقوموها , فقالوا ايها الملك اما في ظاهر راينا فلا ثمن لتابوتي الذهب ولا قيمة لهما ولا خفاء بفضلهما وعظمهما وحسنهما , واما تابوتا القار فلا ثمن لهما لرداءتهما وصغرهما وخساسة ما فيهما فلا يساويان شيئا , قال الملك اجل هذا حكمكم في الامور ومبلغ رايكم فيها , ثم امر بتابوتي القار فنزعت عنهما الواحهما فاضاء البيت بالجواهر والدر والياقوت والزبرجد الذي كان فيهما , فقال هذا مثل الرجلين الذين ازدريتم لباسهما وظاهر شانهما وحالهما وهما مملوان علما وحكمة وبرا وصدقا وسائر مناقب الخير التي هي افضل وانفس من الدر والياقوت والجوهر والزبرجد والذهب ثم امر بتابوتي الذهب فنزعت عنهما بعض الواحهما فاقشعر القوم من منظرهما وتاذو بريحهما , فقال الملك هذا مثل القوم المتزينين بظاهر الكسوة والحيلة واجوافهم مملوة جهالة وغلا وحسدا وكبرا وغما وكذبا وحرصا وشرا وسائر مثالب الشر التي هي افضع واشنع واقذر من الجيف والدماء والعذرات , قال القوم قد اتعظنا وايقنا وعرفنا اخطاء ما جئنا به وفضل ما جئت به ايها الملك ثم قال بلوهر فهذا مثلك يا ابن الملك فيما تلقيتني به من تحيتك وبشرك فلما سمع ذلك بوذاسف من بلوهر انتصب له فقال الان تيقنت بوجدان حاجتي فزدني مثلا قال بلوهر ان احسن العلم ما يدل على معرفة الله عز وجل والعمل بالخير فتفهم ما اقول لك

يتبع في

في الناس والحكمة , مثل الزارع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163428
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الأحد نوفمبر 22, 2009 6:07 pm

حلو كثير
وانا في انتظار المزيد
القصه كثير حلوه ومشوقه كثير وك بهاء صرت اتفقدها كل يوم علشان اقراها
يجزيك ربي كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
يمامه
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 4216
العمر : 35
المزاج : مطنشه
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 155616
تاريخ التسجيل : 06/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الإثنين نوفمبر 23, 2009 8:57 am

الله يجزيك الخير خيي الغالي بهاء وانشالله بتكون من اهل الخير
دائما قصصك مفيده ومشوقك ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: في الناس والحكمة مثل الزارع   الأحد نوفمبر 29, 2009 11:32 am

الله الرحمن الرحيم

في الناس والحكمة مثل الزارع

ان الزارع يخرج ببذره الطيب ليبذره فلما ملا كفه منه فنشره وقع بعضه على حافة الطريق فلا يلبث شيئا ان التقطه الطير ووقع بعضه على صفا قد اصابه ماء وندى وطين فنبت حتى اذا اهتز صارت عروقه الى يبس الصفا فيموت , ووقع بعضه في ارض ذات شوك حتى اذا سنبل وكاد ان يثمر خنقه الشوك فاماته ووقع القليل منه في ارض طيبة منقاة فسلم وزكا وطاب ونما وتفسير هذا يا ابن الملك ان الزارع هو حامل الحكمة واما البذر الطيب فصواب الكلام , فاما ما وقع منه على حافة الطريق فتخطفه الطير فذلك ما لم يجاوز السمع حتى مر صفحا , واما ما وقع منه على الصفا الندية ثم يبس حين بلغت عروقه الصفا فذلك ما استحلاه صاحبه ساعة عند السماع بفراغ من قلبه وعرفه بفهمه ولم يعقد عليه بمحافظة ولا نية ولا عقل , واما ما نبت منه وكاد ان يثمر ثم اهلكه الشوك فهو ما وعاه صاحبه وعقله حتى اذا كان عند العمل الذي هو ثمرته خنقته الشهوات فاهلكته , واما ما وقع منه في الارض الطيبة وسلم وزكا وطاب ونما فهو ما اجتباه البصر ووعاه السمع وحفظه القلب وانفذه العزم على قمع الشهوات وتطهير القلب من الدنس والعمل به , قال بوذاسف اني لارجو ان يكون ما تبذره عندي مما يسلم ويزكو وينمو ويطيب فاعمل لحاجتي


يتبع في مثل الطبيب والمريض


ارجو تكبير الخط لم استطع ذلك بسبب مشكلة تقنية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 3:21 am

منتمنى مشاركتكم يا غوالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163428
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 4:45 am

حلوه القصه كثير يا بهاء
انا قريتها لحد هون وعم استنى بعد
القصه مشوقه وبجد حابه اعرف بعد فيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الخميس ديسمبر 03, 2009 7:45 am

بسم الله الرحمن الرحيم



مثل الطبيب والمريض



قال بلوهر ان الطبيب الرفيق اذا راى جسدا قد انهكته الاخلاط الفاسده فاراد ان يقويه ويسمنه لم يبداه بالطعام الذي يكون منه اللحم والقوة , لعلمه ان ادخال الطعام على الاخلاط الفاسدة غير كائن لها نفعا ولا قوة ولكنه يبداه بالادوية التي ينقص بها عنه الاخلاط الفاسدة وينقي بها اوعية جسده وعروقه , فاذا فرغ من ذلك اقبل عليه بما يصلحه من الطعام والشراب فحينئذ يجد منفعة الطعام ويحمل اللحم والسمن ويزيد في قوته , ومثل ذلك مثل الارض التي تزرع فان لم يبدا صاحبها بتنقيتها من الشوك وحفر انهارها ومغائضها , ثم يختار لها من البذر اجود ما يقدر عليه فيبذر ذلك في اوانه وزمانه ويَنُعمُ حفظه من افاته المضرات به من طائر الهواء وهوام الارض وغير ذلك ويكون متعاهدا لسقيه في زمان عطشه لم ينبت ذلك الزرع وان نبت لم يزكُ وصار عمل صاحبه ضياعا وعناؤه مضمحلا ورجاؤه خائبا وامله منقطعا وريع بذره عنه نافذا.



يتبع في



في الانسان في الدنيا مثل الرجل في البئر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: مثل الرجل في البئر   الأحد ديسمبر 06, 2009 4:56 am


مثل الرجل في البئر


قال بوذاسف فاضرب لي مثلا في معنى الدنيا وغرور اهلها بها قال بلوهر زعمو ان رجلا خرج في مفازة فبينا هو يسعى فيها اذ حمل عليه

فيل مغتلم فانطلق الرجل فانطلق الرجل هاربا منه موليا عنه واتبعه الفيل حتى غشيه الليل فاضطره الى بئر فتدلى فيها وتعلق بغضنين

نابتين لى شفيرهما ووقعت قدماه على شيء عهدهما في عرض البئر فلما اصبح نظر الى الغصنين فاذا في اصلهما جرذان احدهما ابيض

والاخر اسود يقرضان الغصنين جائبين ونظر الى ما تحت قدميه فاذا هو باربع افاع طوالع برؤوسهن من احجرتهن ونظر الى قعر البئر

فاذا هو بتنين فاغرفاه يتوقع التقامه ثم رفع راسه الى اصل الغصنين فاذا في اعلاهما شيء من عسل النحل فادنى الغصنين الى فيه فذاق من

حلاوة ذلك العسل شيئا قليلا فالهاه ما وجد من حلاوة ما تطاعم منها في عاجل لذاتها عن الاهتمام والتفكر بالغصنين الذين هو متعلق بهما

وقد عاين اسراع الجرذين فيهما وبالحيات الاربع التي اعتمد عليهن لا يدري متى تهتاج به واحدة منهن وبالتنين الفاغر فاه الذي لا يدري

كيف مصيره عند وقوعه في لهواته ,,,, اما البئر فهذه الدنيا المملوة افات وبلايا والغصنان هذه الحياة المذمومة والجرذان الابيض

منهما النهار والاسود الليل واسراعهما في الغصنين اسراع الايام والليالي في الاجال والافاعي الاربع اخلاط الجسد التي هي السمام القاتلة

والتنين الفاغر فاه لالتقامه الموت الراصد والفيل الاجل الطالب له , والعسل غرة المغرور بقليل ما ينال الناس في دنياهم من لذة

العيش قال بوذاسف ان المثل لعجيب وان التشبيه لحق فزدني مثلا للدنيا وصاحبها المغرور فيها بما لا ينفعه والمتهاون بما يعود عليه نفعه

يتبع في مثل القرناء الثلاثة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو فهـــد
الـمـــــديـــــر الـعـــــامـ
الـمـــــديـــــر الـعـــــامـ


ذكر عدد الرسائل : 1827
الموقع : ســــويــداء القلـــب
العمل/الترفيه : Contractor
المزاج : رايق للرايقين
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
100 / 100100 / 100

السٌّمعَة : 0
نقاط : 155273
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الأحد ديسمبر 06, 2009 5:31 am

الله يعطيك العافيه خي بهاء
دائما بتفيدنا بمواضيعك المميزه والنيره

يقول سيدنا ابراهيم رضي الله عنه: "ليس من أعلام الحب أن تحب ما يبغض حبيبك، ذمّ مولانا الدنيا فمدحناها، وأبغضها فأحببناها، وزهّدنا فيها فآثرناها ورغبنا في طلبها، وعدكم خراب الدنيا فحصنتموها، ونُهيتم عن طلبها فطلبتموها، وأنذرتم الكنوز فكنزتموها دعتكم إلى هذه الغرارة دواعيها، فأجبتم مسرعين مناديها، خدعتكم بغرورها وفتنتكم فأنفذتم خاضعين لأمنيتها، تتمرغون في زهواتها وتتمتعون في لذاتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raia.ba7r.org
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163428
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الأحد ديسمبر 06, 2009 5:49 am



كلامك رائع اخي
مالي الا بشكرك على جهودك الرائعه على هذع العبر المميزه
كل الاحترام ولك خالص تقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بهاء شمس
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 792
العمر : 30
الموقع : في هذا الجسد
العمل/الترفيه : الذنوب
المزاج : مقصر كثير
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
38 / 10038 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 147179
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: بلوهر الحكيم وبوذاسف   الأحد ديسمبر 06, 2009 6:39 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اشكر مروركم الراقي اخوتي الغاليين ربي يعطيكم الف الف عافية يا رب منتمنى دعاكم وصفو خاطركم علينا امانة عليكم

مثل القرناء الثلاثة



قال بلوهر زعمو ان رجلا كان له ثلاثة قرناء فاما احدهم فكان يؤثر هواه على نفسه ويجعل شغله به ليله ونهاره ويركب الاهوال



والمخاوف في سببه لا يفتر عنه ولا يتثاقل في ابذال نفسه وماله له , واما الثاني فدون منزلة الاول وهو مع ذلك حبيب اليه اثير عنده



قريب منه يكرمه ويلاطفه ويخدمه ويبذل له ولا يغفل عنه قد جعل له كده وبلغ غاية رضاه في الطافه واكرامه حتى كان هو ذا المحبة



عنده ولا شيء اثر عنده منه ولا هو الطف به منه ,, وكان الثالث مجفوا عنده مستثقلا مغفولا عنه ليس له من شغله ووده وماله الا اقله



لا يكاد يتعاهده الا في الحين بعد الحين حتى اذا نزلت بالرجل نازلة التي يحتاج الرجل فيها الى اصحابه وخواصه وقرنائه وجاءت رسل



الملك ليذهبو به اليه , ففزع الى قرينه الاول فقال له قد علمت ايثاري اياك وابذال نفسي لك وركوبي الاهوال بسببك وهذا يوم حاجتي



اليك فماذا لي عندك , قال له ما انا لك بصاحب وان لي اصحابا يشغلونني عنك هم اولى بي منك ولكن لعلي ازودك اثوابا لا تنتفع بها ثم



فزع الى قرينه الثاني ذي المحبة واللطف فقال له ماذا لي عندك فاني لم ازل اشتد في حاجتك وهذا يوم حاجتي اليك قال له ان امر



نفسي ليشغلني عنك وعن امرك فاعمل لشانك واعلم انه قد انقطع ما بيني وبينك وان طريقي لغير طريقك غير اني لعلي اشيعك خطوات



يسيرة ثم انصرف ثم التفت الى قرينه الثالث الذي كان لا يلتفت اليه في ايام رخائه فقال له اني منك لمستحي لطول جفوتي اياك ولكن



الحاجة اضطرتني اليك فماذا لي عندك قال له لك عندي المحافظة عليك واللزوم لك وقلة الغفلة عنك فانا صاحبك دون الاصحاب الذي لا



يسلمك ولا يخذلك ولا يغدر بك فلا يهولنك ولا يهمنك قلة ما اسلفت عندي فاني قد كنت احفظ ذلك لك عندي واوفره عليك ثم لم ارض بذلك



حتى اتجرت لك فيه فربحت لك ارباحا كثيرة فعندي لك اليوم من مالك اضعاف ما وضعت عندي فانا ارجو ان يكون في ذلك رضاء الملك



وفرج لك فانطلق فانا معك فقال الرجل ما ادري على اي الامرين انا اشد حسرة وندامة على ما فرطت فيه من قرين الصدق ام على ما



اجتهدت فيه لقرين



قال بلوهر اما القرين الاول فالمال , والقرين الثاني الاهل والولد والثالث العمل الصالح



قال بوذاسف هذا هو الحق فزدني مثلا للدنيا وصاحبها المغرور





يتبع في "مثل الغريب ملك سنة"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بلوهر الحكيم وبوذاسف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 5انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: قصص الموحدين عبر الزمان-
انتقل الى: