راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
جوفيات شعيب الخضر الفاضل الفارسي الشيخ مقام حمدان سيدنا محمد الحكيم الدروز الدين النفس الموحدون سبلان سلمان جواد الله الامير معروف النبي الست كتاب ابراهيم دعاء

شاطر | 
 

 معلمة تتعلم!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abo lheen
موحد فضي
موحد فضي


ذكر عدد الرسائل : 181
العمر : 22
الموقع : لبنان الجبل
المزاج : رايق وفايق الحمدالله
الدين أو المذهب : انا موحد
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 127041
تاريخ التسجيل : 28/12/2009

مُساهمةموضوع: معلمة تتعلم!!!   السبت يناير 30, 2010 3:00 pm

حين
وقفت المعلمة أمام الصف الخامس في أول يوم تستأنف فيه الدراسة، وألقت على
مسامع التلاميذ جملة لطيفة تجاملهم بها، نظرت لتلاميذها وقالت لهم: إنني
أحبكم جميعاً، هكذا كما يفعل جميع المعلمين والمعلمات، ولكنها كانت تستثني
في نفسها تلميذاً يجلس في الصف الأمامي،


يدعى تيدي ستودارد

[i][i]لقد
راقبت السيدة تومسون الطفل تيدي خلال العام السابق، ولاحظت أنه لا يلعب مع
بقية الأطفال، وأن ملابسه دائماً متسخة، وأنه دائماً يحتاج إلى حمام،
بالإضافة إلى أنه يبدو شخصاً غير مبهج، وقد بلغ الأمر أن السيدة تومسون
كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر عريض الخط، وتضع عليها علامات
x بخط عريض، وبعد ذلك تكتب عبارة "راسب" في أعلى تلك الأوراق


وفي
المدرسة التي كانت تعمل فيها السيدة تومسون، كان يطلب منها مراجعة السجلات
الدراسية السابقة لكل تلميذ، فكانت تضع سجل الدرجات الخاص بتيدي في
النهاية. وبينما كانت تراجع ملفه فوجئت بشيء ما
[/i]
[/i]


[i][i]لقد
كتب معلم تيدي في الصف الأول الابتدائي ما يلي: "تيدي طفل ذكي ويتمتع بروح
مرحة. إنه يؤدي عمله بعناية واهتمام، وبطريقة منظمة، كما أنه يتمتع بدماثة
الأخلاق


وكتب
عنه معلمه في الصف الثاني: "تيدي تلميذ نجيب، ومحبوب لدى زملائه في الصف،
ولكنه منزعج وقلق بسبب إصابة والدته بمرض عضال، مما جعل الحياة في المنزل
تسودها المعاناة والمشقة والتعب
[/i]
[/i]


[i][i]أما
معله في الصف الثالث فقد كتب عنه: "لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه.. لقد
حاول الاجتهاد، وبذل أقصى ما يملك من جهود، ولكن والده لم يكن مهتماً، وإن
الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات
[/i][/i]


[i][i]بينما
كتب عنه معلمه في الصف الرابع: "تيدي تلميذ منطو على نفسه، ولا يبدي
الكثير من الرغبة في الدراسة، وليس لديه الكثير من الأصدقاء، وفي بعض
الأحيان ينام أثناء الدرس
[/i][/i]


[i][i]وهنا
أدركت السيدة تومسون المشكلة، فشعرت بالخجل والاستحياء من نفسها على ما
بدر منها، وقد تأزم موقفها إلى الأسوأ عندما أحضر لها تلاميذها هدايا عيد
الميلاد ملفوفة في أشرطة جميلة وورق براق، ما عدا تيدي. فقد كانت الهدية
التي تقدم بها لها في ذلك اليوم ملفوفة بسماجة وعدم انتظام، في ورق داكن
اللون، مأخوذ من كيس من الأكياس التي توضع فيها الأغراض من بقالة، وقد
تألمت السيدة تومسون وهي تفتح هدية تيدي، وانفجر بعض التلاميذ بالضحك
عندما وجدت فيها عقداً مؤلفاً من ماسات مزيفة ناقصة الأحجار، وقارورة عطر
ليس فيها إلا الربع فقط.. ولكن سرعان ما كف أولئك التلاميذ عن الضحك عندما
عبَّرت السيدة تومسون عن إعجابها الشديد بجمال ذلك العقد ثم لبسته على
عنقها ووضعت قطرات من العطر على معصمها. ولم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى
منزله في ذلك اليوم. بل انتظر قليلاً من الوقت ليقابل السيدة تومسون ويقول
لها: إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي
[/i][/i]


وعندما
غادر التلاميذ المدرسة، انفجرت السيدة تومسون في البكاء لمدة ساعة على
الأقل، لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها، ووجد في
معلمته رائحة أمه الراحلة!، ومنذ ذلك اليوم توقفت عن تدريس القراءة،
والكتابة، والحساب، وبدأت بتدريس الأطفال المواد كافة "معلمة فصل"، وقد
أولت السيدة تومسون اهتماماً خاصاً لتيدي، وحينما بدأت التركيز عليه بدأ
عقله يستعيد نشاطه، وكلما شجعته كانت استجابته أسرع، وبنهاية السنة
الدراسية، أصبح تيدي من أكثر التلاميذ تميزاً في الفصل، وأبرزهم ذكاء،
وأصبح أحد التلايمذ المدللين عندها


وبعد مضي عام وجدت السيدة تومسون مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي، يقول لها فيها: "إنها أفضل معلمة قابلها في حياته

مضت
ست سنوات دون أن تتلقى أي مذكرة أخرى منه. ثم بعد ذلك كتب لها أنه أكمل
المرحلة الثانوية، وأحرز المرتبة الثالثة في فصله، وأنها حتى الآن مازالت
تحتل مكانة أفضل معلمة قابلها طيلة حياته


وبعد
انقضاء أربع سنوات على ذلك، تلقت خطاباً آخر منه يقول لها فيه: "إن
الأشياء أصبحت صعبة، وإنه مقيم في الكلية لا يبرحها، وإنه سوف يتخرج
قريباً من الجامعة بدرجة الشرف الأولى، وأكد لها كذلك في هذه الرسالة أنها
أفضل وأحب معلمة عنده حتى الآن


وبعد
أربع سنوات أخرى، تلقت خطاباً آخر منه، وفي هذه المرة أوضح لها أنه بعد أن
حصل على درجة البكالوريوس، قرر أن يتقدم قليلاً في الدراسة، وأكد لها مرة
أخرى أنها أفضل وأحب معلمة قابلته طوال حياته، ولكن هذه المرة كان اسمه
طويلاً بعض الشيء، دكتور ثيودور إف. ستودارد


لم
تتوقف القصة عند هذا الحد، لقد جاءها خطاب آخر منه في ذلك الربيع، يقول
فيه: "إنه قابل فتاة، وأنه سوف يتزوجها، وكما سبق أن أخبرها بأن والده قد
توفي قبل عامين، وطلب منها أن تأتي لتجلس مكان والدته في حفل زواجه، وقد
وافقت السيدة تومسون على ذلك"، والعجيب في الأمر أنها كانت ترتدي العقد
نفسه الذي أهداه لها في عيد الميلاد منذ سنوات طويلة مضت، والذي كانت إحدى
أحجاره ناقصة، والأكثر من ذلك أنه تأكد من تعطّرها بالعطر نفسه الذي
ذَكّرهُ بأمه في آخر عيد ميلاد



واحتضن
كل منهما الآخر، وهمس (دكتور ستودارد) في أذن السيدة تومسون قائلاً لها،
أشكرك على ثقتك فيّ، وأشكرك أجزل الشكر على أن جعلتيني أشعر بأنني مهم،


وأنني يمكن أن أكون مبرزاً ومتميزاً

[i][i]فردت
عليه السيدة تومسون والدموع تملأ عينيها: أنت مخطئ، لقد كنت أنت من علمني
كيف أكون معلمة مبرزة ومتميزة، لم أكن أعرف كيف أعلِّم، حتى قابلتك


(تيدي
ستودارد هو الطبيب الشهير الذي لديه جناح باسم مركز "ستودارد" لعلاج
السرطان في مستشفى ميثوددست في ديس مونتيس ولاية أيوا بالولايات المتحدة
الأمريكية، ويعد من أفضل مراكز العلاج ليس في الولاية نفسها وإنما على
مستوى الولايات المتحدة الأمريكية)


إن
الحياة ملأى بالقصص والأحداث التي إن تأملنا فيها أفادتنا حكمة واعتباراً.
والعاقل لا ينخدع بالقشور عن اللباب، ولا بالمظهر عن المخبر، ولا بالشكل
عن المضمون. يجب ألا تتسرع في إصدار الأحكام، وأن تسبر غور ما ترى، خاصة
إذا كان الذي أمامك نفساً إنسانية بعيدة الأغوار، موّارة بالعواطف،
والمشاعر، والأحاسيس، والأهواء، والأفكار. أرجو أن تكون هذه القصة موقظة
لمن يقرؤها من الآباء والأمهات، والمعلمين والمعلمات، والأصدقاء والصديقات
[/i]
[/i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المنصور
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 142
العمر : 31
العمل/الترفيه : مدير مبيعات
المزاج : أحتاج لفترة أجلس فيها مع نفسي ...
الدين أو المذهب : التوحيد بإذن الله
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 131023
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: معلمة تتعلم!!!   السبت يناير 30, 2010 7:39 pm

قصة رائعة و مؤثرة جدا .. شكرا جزيلا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: معلمة تتعلم!!!   الأحد يناير 31, 2010 1:01 am

ابداع بأبداع يا نونو الاموره ربي اوفقك اختي الزغدوره
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163628
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: معلمة تتعلم!!!   الثلاثاء مارس 29, 2011 7:10 pm

الحياة ملأى بالقصص والأحداث التي إن تأملنا فيها أفادتنا حكمة واعتباراً.
والعاقل لا ينخدع بالقشور عن اللباب، ولا بالمظهر عن المخبر، ولا بالشكل
عن المضمون. يجب ألا تتسرع في إصدار الأحكام، وأن تسبر غور ما ترى، خاصة
إذا كان الذي أمامك نفساً إنسانية بعيدة الأغوار، موّارة بالعواطف،
والمشاعر، والأحاسيس، والأهواء، والأفكار. أرجو أن تكون هذه القصة موقظة
لمن يقرؤها من الآباء والأمهات، والمعلمين والمعلمات، والأصدقاء والصديقات


بهذه الكلمات قلت كل ما كنت اود ان اقول

الف شكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
lmees
موحد ذهبي
موحد ذهبي


عدد الرسائل : 663
الدين أو المذهب : موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 122032
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: معلمة تتعلم!!!   الأربعاء مارس 30, 2011 5:59 am

تتعلم وتعلم ايضا
نا اصعب هذه المواقف خاصتا بعد علمنا اننا ظلمنا الطفل الذي كان يعكس وضعه السيء الذي ينمو به ليس الا
تذكرت بنتا كان كل يوم يضربها المدرس لانها لا تحضر كتبها
تستحق العقاب فدائما كانت تنساهم وعندما زرتها وتقربت لها عرفت انها لا تملك بالاساس الكتب
لان اهلها لا يملكون المال ليشترو لها
وهذه بنظري ماساه تضعها في خانه المظلومه في حياتها
لذا علينا ان لا نتسرع بالحكم ولنتوغل بحياه انسان قبل ان نحكم على مظهره
دائما ما نرى ابتسامات كبيره مصدرها يكون قهر مكبوت
فلا تظلمو وتروو باي خطوه او معامله مع الاخرون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: معلمة تتعلم!!!   الخميس مارس 31, 2011 9:15 am

احكم من تاكيد كامل
فلا تطلم احد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كنار
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 2064
الموقع : فلسطين - الجليل
المزاج : الحمدلله دايما
الدين أو المذهب : موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 16
نقاط : 121824
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: معلمة تتعلم!!!   الخميس مارس 31, 2011 2:06 pm

قصة قمة في الروعة
هكذا هي الحياة
وهذه هي حلاوة اللقاء
اللقاء الذي يجعلك تولد من جديد ..
لقاء المعلمة بالصبي ولقاء الصبي بالمعلمة
اعطى حياة جديدة لشخصيتان كانوا قد جهلوا المعنى الحقيقي لحياتهم..
لا بد من كشف الباطن في كل انسان .. لانه بالتاكيد يحمل شيء مميز داخله حتى لو لم يكن كذلك في المظهر
يسلمو ايديكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159702
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: معلمة تتعلم!!!   الجمعة أبريل 01, 2011 10:04 am

إصدار الأحكام سهل جداً
لكن الصعب جداً أن اين الخلل
و نحاول الإصلاحه..
يجب ان نستفيد من القصه ومن الاثر الذي وضعته
ان الطلاب امانه في ايدي المعلمون
يجب ان يعرفون ما يمرون به
من مصاعب او افراح
رائع هاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معلمة تتعلم!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: شاركنا بحكمه اعجبتك..-
انتقل الى: