راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
النبي معروف جوفيات شعيب محمد سيدنا مقام النفس الحكيم جواد الموحدون الفاضل حمدان ابراهيم الست الدين الفارسي الخضر سلمان الامير الدروز سبلان دعاء الشيخ الله كتاب

شاطر | 
 

 هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احلام
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 616
المزاج : هادئه
الدين أو المذهب : درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 122172
تاريخ التسجيل : 15/04/2010

مُساهمةموضوع: هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون   الثلاثاء أبريل 20, 2010 8:44 am

--------------------------------------------------------------------------------

هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون




يعتقد اليهود المتزمتون "الأرثوذكس" (الحريديمين) أن معركة دامية وفاصلة ستحدث ما بين الأخيار (اليهود) والأغيار والأشرار (غير اليهود= الغويم) في سهل في شمال فلسطين المحتلة تُدعى مجيدو (هرمجيدون) الوارد ذكرها في التوراة. وعندما سيُغلب على أمر اليهود، سيهبط من السماء المسيح المنتظر "الدجال"، والذي يؤمن فيه اليهود، لينقذ ما تبقى من اليهود في تلك المعركة والبالغ عددهم 144 ألف يهودي وسيحوّلهم إلى الديانة المسيحية. عندها سيعم السلام الحقيقي في الشرق الأوسط ما بين اليهود و"الغويم" غير اليهود.

لا شك في أن إسرائيل هي دولة أساطير، وتجهد التيارات السياسية في الدولة اليهودية لابتداع تصنيفات جديدة وخصوصاً للأساطير اليهودية، ومن هذه التصنيفات ما يُقسم الأساطير إلى دينية وسياسية وتاريخية وغيرها بما يُتيح لهم اعتماد بعضها وإسقاط بعضها الآخر. فالكل يُدرك بأن التخلي عن الأسطورة هو تخلٍ عن دولة إسرائيل. وفي مايلي بعض الأمثلة:

- إن تخلي إسرائيل عن أسطورة القبائل العشر الضائعة عقب الغزو الآشوري، سيجبرها على الاعتراف بأن غالبية اليهود المعاصرين (الأشكيناز تحديداً) ليسوا يهوداً ولا ساميين بل هم متهودون من أتباع خاقان الخزري (بولان) وهم يعودون إلى يافت بن نوح.

- إن التخلي عن أسطورة "أرض بلا شعب لشعب بلا أرض" يعني الاعتراف بأن إسرائيل دولة استعمارية.

- إذا تخلت إسرائيل عن أسطورة "إسرائيل الكبرى" فإنها سوف تضطر للتعايش مع الأغيار (أي غير اليهود) بما يتعارض مع كل أساطيرها.

- إن التخلي عن أسطورة "شعب الله المختار" يعني فقدان إسرائيل لدعم يهود العالم وبالتالي، فإنه يعني عجزها عن الاستمرار.

ولعل حاجة هذه الأساطير للتجدد هي الكامنة وراء الوجود المستمر والمتزامن للحاخامات المدعين بأنهم "المسيح المنتظر" مع عجز المنطق اليهودي عن استخلاص العبر من الأجيال المتلاحقة من هؤلاء المدّعين.

أسطورة معركة هرمجدون
يقع سهل مجيدو (هرمجيدون) بين الخليل في شمال فلسطين المحتلة والضفة الغربية. وعندما شاهد نابليون بونابرت هذا المكان قال: "إن هذا المكان سيكون مسرحاً لأعظم معركة في العالم. ذلك أن الكتاب المقدس يُعلمنا أن آخر أكبر حرب في التاريخ سوف تُخاض في هذا المكان من العالم: الشرق الأوسط".

وأما الرئيس السابق للقساوسة التوراتيين في أميركا "س.س كريب" فكتب في العام 1977 يقول:"في هذه المعركة النهائية فإن المسيح (المنتظر) سوف يسحق كلياً ملايين العسكريين المتألقين الذي يقودهم الديكتاتور المعادي للمسيح".

ويقول المؤلف التوراتي هال ليندسي في كتابه "الكرة الأرضية العظيمة السابقة": "قبل أن يصبح اليهود أمة لم يٌكشف عن شيء، أما الآن، وقد حدث ذلك، فقد بدأ العد العكسي لحدوث المؤشرات التي تتعلق بجميع أنواع المؤشرات، واستناداً إلى النبوءات فإن العالم كله سوف يتمركز على الشرق الأوسط وخصوصاً على إسرائيل في الأيام الأخيرة. إن كل الأمم سوف تضطرب وسوف تصبح متورطة بما يجري هناك.

إن باستطاعتنا الآن أن نرى أن ذلك يتطور في هذا الوقت، ويأخذ مكانه الصحيح في مجرى النبوءات تماماً كما تأخذ الأحداث اليومية مواقعها في الصحف اليومية".

ويقول ليندسي في كتاب آخر له عنوانه "العالم الجديد المقبل:" فكروا في ما لا يقل عن 200 مليون جندي من الشرق مع ملايين أخرى من قوات الغرب يقودها أعداء المسيح من الإمبراطورية الرومانية المستحدثة (أوروبا الغربية). ويضيف ليندسي قائلاً: " إن عيسى المسيح سوف يضرب أولاً أولئك الذين دنسوا مدينته القدس، ثم يضرب الجيوش المحتشدة في مجيدو أو هرمجيدون. فلا غرابة أن يرتفع الدم إلى مستوى ألجمة الخيل مسافة 200 ميل من القدس. وهذا الوادي سوف يملأ بالأدوات الحربية والحيوانات وجثت الرجال والدماء".

ويكتب ليندسي كذلك:" إن الأمر يبدو وكأنه لا يُصدق! إن العقل البشري لا يستطيع أن يستوعب مثل هذه اللاإنسانية من الإنسان، ومع ذلك، فإن الله يُمكن طبيعة الإنسان من تحقيق ذلك اليوم.

ويقول ليندسي في كتابه: " عندما تصل الحرب الكبرى إلى هذا المستوى، بحيث يكون كل شخص تقريباً قد قتل، تحين ساعة اللحظة العظيمة، فينقذ المسيح الإنسانية من الاندثار الكامل، وفي هذه الساعة سيتحول اليهود الذين ينجون من الذبح إلى المسيحية". ويحسم ليندسي هذا السيناريو لنهاية التاريخ وليوم القيامة: " سيبقى فقط 144 ألف يهودي على قيد الحياة بعد معركة هرمجيدون، وسينحني كل واحد منهم، الرجل والمرأة والطفل أمام المسيح، وكمتحولين إلى المسيحية فإن الناجين سوف يبدءون التبشير ببشارة المسيح".

وأما الكاتب التوراتي جيري فولويل فيقول نقلاً عن إصحاح زكريا وإصحاح إسحق: " إن ساحة معركة هرمجيدون سوف تمتد من مجيدو في الشمال إلى"ليدوم" في الجنوب، مسافة حوالي 200 ميل، وتصل إلى البحر الأبيض المتوسط في الغرب وإلى تلال "موهاب" في الشرق، مسافة 100 ميل تقريباً، إن سهول" جزريل" والنقطة المركزية للمنطقة كلها ستكون مدينة القدس، استناداً إلى زكريا. "وستتجمع في هذه المنطقة الملايين المتعددة من الرجال (بحيث يصل عددهم إلى 400 مليون بدون أي شك) من أجل حدوث المأساة النهائية للإنسانية". وجاء في الإصحاح 14/3: " إن الملوك في جيوشهم سيأتون من الشمال والجنوب ومن الشرق والغرب. وبشكل درامي مثير سيكون هذا الوادي وادي القرار حول مصير الإنسانية. لماذا ستدور المعارك هنا؟ ولماذا يقود أعداء المسيح جيوشهم في العالم ضد المسيح الإله"؟

شيء ما سيحدث خلال هذه المعركة، سيجف نهر الفرات، وسيتم تدمير القدس في هذه الأثناء، ويتابع فولويل استناداً إلى إصحاح يوحنا: " إن كل صقور السماء سوف تنهش من لحوم الملوك ومن لحوم كل الرجال الأحرار منهم والعبيد، الكبار والصغار".

معتنقو أسطورة هرمجيدون
لقد شهد العالم مؤخراً حركات تبشيرية عديدة تستلهم التوراة بعهديها القديم والجديد وتستمدّ منها تعاليمها وأفكارها. ويتركز نشاطها على حشد الرأي العام الغربي والمؤسسات الحكومية لمساندة الدولة العبرية التي تعتبرها امتداداً لـ "إسرائيل الكبرى التوراتية" ويعتقد أتباع هذه الحركات أنه مالم تقم حرب نووية في "هرمجيدون" في فلسطين بين قوى الخير ممثلة باليهود وحلفائهم "وقوى الشر" ممثلة في العرب والمسلمين وأعداء اليهود، فإن المسيح المنتظر لن يعود، ولن يكون هناك سلام على الأرض.

والإيمان بهذه النظرية الهرمجيدونية ليس مقتصراً على حفنةٌ من رجال الدين الإنجيليين الأصوليين الذين يسيئون إلى الكنائس الإنجيلية الكثيرة في العالم العربي وفي العالم، ويتمتعون بنفوذ واسع النطاق في الولايات المتحدة خاصة، والذين ينشرون كنائسهم في أنحاء عديدة أخرى في العالم وخصوصاً في أميركا اللاتينية وآسيا. وإن من بين معتنقي هذه النظرية شخصيات سياسية وعسكرية ودبلوماسية وأكاديمية كبيرة أيضاً، ولعل أبرزها الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان.

وفي العام 1985 أجرى المعهد المسيحي في واشنطن (وهو معهد متخصص في الدراسات الدينية عن الإسلام والمسيحية واليهودية) دراسة بقيادة القس أندرو لانغ حول الرئيس ريغان ونظرية هرمجيدون، قالت الدراسة: " إن إمكان إيمان رئيس الولايات المتحدة بأن الله قضى بنشوب حرب نووية من شأنه أن يرسم علامات استفهام مثيرة: هل يؤمن بجدوى مباحثات التسلح رئيس يعتنق هذا النظام الديني؟ وخلال أي أزمة نووية، هل سيكون متروياً وعاقلاً؟ أو أنه سيكون متهافتاً للضغط على الزر، وهو يشعر في قرارة نفسه أنه يساعد الله في مخططاته التوراتية المقررة مسبقاً لنهاية الزمن؟ ". ويقول لانغ " إن المؤمن بنظرية هرمجيدون هو أصولي يقرأ الكتاب المقدس كما يقرأ قاموساً ليتنبأ بالمستقبل".

وإن هؤلاء الرجال، أمثال فولويل وهول ليندسي وبات روبرتسون وغيرهم من قادة اليمين المسيحي الجديد، يعتقدون أن الكتاب المقدس يتنبأ بالعودة الحتمية الثانية للمسيح بعد مرحلة من الحرب النووية العالمية أو الكوارث الطبيعية والانهيار الاقتصادي والفوضى الاجتماعية.

"إنهم يعتقدون أن هذه الأحداث يجب أن تقع قبل العودة الثانية، كما يعتقدون أنها مسجلة بوضوح في الكتاب المقدس، قبل السنوات الأخيرة من التاريخ، فإن المسيحيين المخلصين سوف يُرفعون مادياً من فوق الأرض ويجتمعون بالمسيح في الهواء. ومن هذه النقطة سوف يُراقبون بسلام الحروب النووية والمشاكل الإقتصادية. وفي نهاية المحنة سيعود هؤلاء المسيحيون المولودون ثانية مع المسيح كقائد عسكري لخوض معركة هرمجيدون، ولتدمير أعداء الله، ومن ثم ليحكموا الأرض لمدة ألف سنة".

وفي هذا الصدد، يقول الرئيس ريغان: "إن جميع التنبؤات التي يجب أن تتحقق قبل هرمجيدون قد مرتّ. ففي الفصل 38 من حزقيال إن الله سيأخذ أولاد إسرائيل من بين الوثنيين حيث سيكونون مشتتين ويعودون جميعهم مرة أخرى إلى الأرض الموعودة، لقد تحقق ذلك أخيراً بعد ألفي سنة، وللمرة الأولى يبدو كل شيء في مكانه بانتظار معركة هرمجيدون والعودة الثانية للمسيح".

لقد تولى ريغان قبل أن يصل إلى البيت الأبيض مرتين منصب حاكم ولاية كاليفورنيا، وهي الولاية الأميركية التي يكثر فيها الحركات الدينية المتطرفة من نوع حركة "بوابة السماء" التي أرتكب أتباعها جريمة الانتحار الجماعي. ومن هذه الحركات أيضاً الكنيسة العلمية التي أصبحت من أكبر الكنائس في أميركا. وكنيسة المسيح الدولي في لوس أنجلوس. وفي إحصاء أميركي أن ثمة 2000 حركة دينية من هذا النوع في الولايات المتحدة الأميركية.

وقد وصلت هذه الحركات إلى آسيا وخصوصاً إلى كوريا الجنوبية. كما وصلت إلى أوروبا فبلغ عددها في بريطانيا وحدها 1600 مجموعة. وكان من مظاهرها مأساة "معبد الشمس" في العام 1994 حيث أنتحر 54 شخصاً في وقت واحد في كل من سويسرا وكندا . ومأساة "غرونوبل" في فرنسا حيث أنتحر 16 فرنسياً من أتباع هذه الحركة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 616
المزاج : هادئه
الدين أو المذهب : درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 122172
تاريخ التسجيل : 15/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون   الثلاثاء أبريل 20, 2010 10:06 am

أخي العزيز: لإن هدم القدس من اشراط قيام الساعه فعليك أن تعرف بأن معركة هرمجيدون قريبه فهذا يساعد على مجاهدة النفس التي هي اخبث من تسعين شيطان.وشكراً لك اتمنى ان نستطيع مجاهة نفوسنا والأرتقاء إلى عالم الروح الأسمى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nona
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 1068
العمر : 26
الموقع : Mount Lebanon
العمل/الترفيه : Miss Math
المزاج : May God accept us
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحدة...
عارظة الطاقة :
10 / 10010 / 100

السٌّمعَة : 19
نقاط : 130477
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون   الثلاثاء أبريل 20, 2010 10:49 am

ترقبوا الساعه وكانها اتيه غدا

علينا نحن بتنقيه نفوسنا و الرقي بها الى عالم السعاده
كانما لا وقت لدينا بعد اليوم
اما اشراط القيامه فهي بادئه بالظهور منذ حين
ولا ريب في انها اتيه بل قريبه

يسلمو احلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159752
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون   الإثنين يوليو 11, 2011 2:46 pm

برجع وبقول موعودين بهاليوم
والله بيعلم قريب
يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nasiba
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 1546
العمر : 34
الموقع : جرمانا
العمل/الترفيه : الشطرنج
المزاج : الحمد الله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبكdorziya
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 107174
تاريخ التسجيل : 04/03/2011

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون   الإثنين يوليو 11, 2011 2:51 pm

الله يجيرنا من الي جاي

يسلمو ايديكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فجر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1950
الموقع : قمم الريان
العمل/الترفيه : مجال المطاعم
المزاج : مرووووووق
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزي للعظم
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 120298
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون   الإثنين يوليو 11, 2011 8:20 pm

كلمة هرمجدون تأتي من الكلمة العبرية "جبل مجيدو" وهى تشير للمعركة المتوقعة
والتي سينتصر فيها الله على جنود المسيح الدجال كما هو مدون في النبؤة الكتابية
(رؤيا 16:16 و 1:20-3 و 7-10).
وستشمل المعركة الملايين من الناس حيث ستتحد الأمم لمحاربة الله.
الساعة آتية لا ريبة فيها
مشكورة
تقبلي مروري
ننتظر المزيد
دكشق 11-7-2011م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موحد للموت
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1681
العمل/الترفيه : انتظر هطول المطر
المزاج : الحمدلله على كل الأحوال
الدين أو المذهب : التوحيد ديني
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 121598
تاريخ التسجيل : 20/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون   الإثنين يوليو 11, 2011 8:51 pm

الله يجيرنا ويقض نفوسنا حتما انو بين يوم وتاني
الله بيعلم الفرج قريب وهدم مسجد الاقصى من دلائل يوم القيامة
دخلو امام الزمان ما يعاملنا على عملنا ويجيرنا من شر نفوسنا

_________________
المنتدى للخيرِ ؛ وليس للشرِّ .. للهداية لا للغواية .. للترشيد لا للتضليل .. لرفع

كلمة الله تعالى وليس لرفع ما تشتهيه

الأنفس وما تهواه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الجرمق
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 1487
الموقع : الجليل الأعلى
المزاج : بشكر الله
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 108518
تاريخ التسجيل : 05/02/2011

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:46 pm

موضوع واسع يشمل عدة منحنيات واتجاهات
النقاش في هذا الموضوع لا نهائي خاصة وانه يعتمد على معتقدات دينيه مختلفه ليست بالضروره صحيحه..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هدم المسجد الأقصى ومعركة هرمجيدون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: الــقـســـم الـــعـــام-
انتقل الى: