راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الله ابراهيم النبي مقام كتاب سلمان دعاء سيدنا جواد الدروز النفس الامير الحكيم الشيخ سبلان الفاضل الست حمدان الدين جوفيات الموحدون الفارسي محمد الخضر شعيب معروف

شاطر | 
 

 .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
masaada
مـــوحــد/ة
مـــوحــد/ة


ذكر عدد الرسائل : 23
العمل/الترفيه : فلاح
المزاج : مش بطال
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك

durzi
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 119027
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

مُساهمةموضوع: .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟   الجمعة يونيو 11, 2010 8:44 am

ابن زاهدي

لقد أصبحت صفحات (الأنترنت) مصدر رئيسي للبحث عن المعلومات لأبنائنا وبناتنا. ومن خلال تصفحي لعدد كبير من هذه المواقع وجدت بأن هناك عدد كبير منها ينشر معلومات خاطئة أو غير كاملة وفي بعض المواقع العربية والسلفية نجد معلومات مغرضة وتحريضية وحتى تكفيرية تمهد للمكائد والفتنة, لذا قررت تقديم بعض ما استطعت إليه سبيلا من المعلومات الموثقة تاريخياً وعلمياً وديموغرافياً, وسأبدأها بتقصي الأسماء التي تطلق على الموحدين الدر وز.

من أين أتت تسمية د ر و ز

حتى الآن مازال الاعتقاد السائد هو أن اسم الد روز جاء من الداعية الفارسي محمد ابن إسماعيل الدر زي والملقب بنشتكين الدر زي (الملعون أصلا عند الموحدين الد روز), ولكن الدر زي ليس كنية نشتكين, بل هو لقب يَِِنَسُُبُ نشتكين إلى شئ ما كان له صلة بشخصيته من مكان أو مهنة أو اتجاه فكري أو ما شابه ذلك. وبعد البحث توصلت إلى أن اسم الد روز جاء من الكلمة اليونانية القديمة drous ومعناها طالب العلم و المعرفة, والكلمة دخلت اللغة العربية ومازالت تستخدم بمعنى يشبه المعنى الأصلي اليوناني (دروس, جمع درس , ومدرسة), ونشتكين لقب بالدر زي لأنه كان ينتمي إلى جماعة أو مدرسة فكرية لها علاقة بالفلسفة اليونانية, والدر وز هم إحدى الجماعات التي لها علاقة وطيدة بفلسفة اليونان, وهنا يمكن القول بأن الدر وز والدر زي قد استمدوا هذا اللقب بسبب صلتهم بالفلسفة اليونانية ويبقى السؤال من استمد اسمه من الآخر. فأنا أرجح بأن نشتكين كان قد لقب بالدر زي بسبب انتسابه للدر وز في مطلع الدعوة, والدر وز استمدوا لقبهم من الفكر اليوناني الذي هو المحور الأساسي الذي ميزهم عن الفئات الدينية الأخرى. ولو افترضنا العكس, أي أن الدر وز استمدوا اسمهم من نشتكين, فهذا يعني بأن نشتكين كان ينتمي إلى جماعة لها علاقة بالفلسفة اليونانية في بلاد فارس قبل مجيئه إلى مصر وهذا مستبعد لأن اللغة اليونانية لم تكن سائدة في بلاد فارس على عكس بلاد الشام التي بقيت تستخدم اللغة اليونانية حتى أواخر القرن الثامن الميلادي. وهنا أريد أن ألفت الانتباه إلى أن هناك عقيدة أخرى استمدت اسمها من نفس الكلمة اليونانية وهم الدرويدز druids مما حدا ببعض الباحثين الأوربيين للاعتقاد بأن الدرو ز هم من بقايا الدرويدز وهذا غير صحيح.

من أين أتت تسمية الموحدون.

لقد بحثت في تاريخ الدر وز الفاطمي وما سبقه وصولاً لعهد الفراعنة, وتوصلت إلى قناعة بأن لقب الموحدون يعود إلى أصول الدرو ز قبل ظهور الإسلام وبالتحديد إلى المسيحية القديمة ( وهنا يجب التمييز بين المسيحية والنصرانية). فمعظم العشائر الدر زية المعروفة اليوم يمكن تتبع سلالتها إلى قبائل عربية وآرامية ومصرية وشمال إفريقية كانت تعتنق المسيحية قبل وصول الإسلام إليها. وهنا أقدم ملخص قصير جداً عن مصدر التسمية:

بعد مجمع نيقيا Necaea الكنسي عام ٣٢٥ميلادي تحت إشراف الإمبراطور الروماني قسطنطين أُقرّت نظرية الثالوث المقدس(الأب والابن والروح القدس) وتم الاعتراف بأربع أناجيل من أصل سبعة (أو ثمانية)وأحرقت الأناجيل الأخرى ,كما أنزلت عقوبة الموت بحق كل من يمتلكها أو يحتفظ بها, وتأسست الكنيسة الرومية وأُقرّ بأنها الدين الرسمي للإمبراطورية الرومانية .

بعد مجمع نقيا Necaea انقسمت المسيحية إلى معسكرين, معسكر المعارضين لقرارات نقيا والذي ضم جميع التيارات المعارضة للكنيسة الرومية وكان على رأسه الكنيسة العريانية ومركزها الإسكندرية . ومعسكر المؤيدين للكنيسة الرومية(النصارى) الذي ضم جميع التيارات المؤيدة لنقيا وقراراتها وكان مركزه القسطنطينية. وللتمييز بين التيارين أطلق المعارضون لقرارات نقيا على أتباع التيار الرومي (الثالوثيون) نسبة لاعتقادهم بثالوثية الخالق , وأطلقوا على أنفسهم (الموحدون) نسبة لاعتقادهم بوحدانية الخالق.

الإعتقاد بوحدانية الخالق يعود إلى عصر الفرعون أخناتون في القرن الثالث عشر قبل الميلاد 1370 ق م حيث أنه جمع جميع آلهة مصر تحت إله الشمس الذي أطلق عليه اسم الإله ـ راع ـ وبعد ثورة أخناتون بما يقارب مائة عام جاء موسى ليكمل ما بدأه إخناتون ولكن بطابع آخر متأثر بعقيدة ابراهيم الخليل التي تعلمها على يد النبي شعيب أثناء لجوء موسى إلى المديانيين في صحراء سيناء هارباً من مصر بعد أن قتل ضابطاً فرعونياً . هذا التوحيد مازال يطلق على الديانات التوحيدية الثلاث ( اليهودية والنصرانية والإسلام) بالرغم من أن النصرانية قد تخطته بثلاثية معتقدها .

عقيدة الموحدون الدر وز هي جزء من هذا التوحيد الذي بدأ في عهد أخناتون وانتهى بظهور الإسلام , ولكن ! أن يختص الموحدون الدر وز بإسم (الموحدون) دون سواهم من الطوائف التوحيدية الأخرى التي هم أصلاً جزء منها لا يمكن تفسيره إلا بأن هذه العقيدة تريد أن تميز نفسها عن عقيدة أخرى (وربما تحمل نفس الاسم) غير توحيدية في محيطها , وهذا ما نجده في الخلاف الذي نشأ في المسيحية بين الثالوثيون الروم والموحدون الذين رفضوا الكنيسة الرومية.

حارب الرومان التيارات التوحيدية بشراسة ووحشية واستطاعوا بعد إسقاط دولة الفاندال العريانية في شمال إفريقيا منتصف القرن الخامس الميلادي القضاء على نفوذ الموحدين السياسي في شمال إفريقيا وشرق البحر المتوسط , أما في أوروبا فاستمروا حتى نهاية القرن السادس الميلادي حيث تم القضاء عليهم في حملة عسكرية نظمها بابا روما وأجبروا على اعتناق المذهب الكاثوليكي.

عند ظهور الإسلام أسرعت القبائل التوحيدية للتحالف مع الدين الجديد لطرد الرومان والتخلص من ظلمهم وهذا يفسر لماذا فتحت دمشق ومصر وشمال إفريقيا أبوابها بدون حرب للجيوش العربية المسلمة, ولكن الفاتحين الجدد وبعد أن استقر أمرهم نكثوا كثير من عهودهم للموحدين وأجبروهم على اعتناق الإسلام بحجة أن القرآن يعترف فقط بعقيدة النصارى (الثالوثية) ولا يعترف بعقيدتهم , فهم لا يعتبرون من أهل الكتاب .

معظم ذلك حدث في بداية العصر الأموي مما دفع الموحدين للتعاطف مع الفرق الشيعية المعارضة لحكم الأمويين ومن بعدهم العباسيين. وعندما ضعفت الدولة العباسية في الشرق بدأت القبائل المضطهدة بالتمرد والتفوا حول الداعية الإسماعيلي عبد الله المهدي وأسسوا الدولة الفاطمية في شمال إفريقيا , وبعد خلافات عشائرية بينهم انقسموا إلى قسمين , قسم اعتنق المذهب المالكي السني وأسس دولة الموحدين السنّية في غرب المغرب وتحالف مع الأمويين في الأندلس , والقسم الآخر استمر في الولاء للدولة الفاطمية وركز حكمه في مصر والحجاز وشرق البحر المتوسط , وبما أن الفاطميون كانوا ينتمون للشيعة الفاطمية ويستمدون شرعيتهم من انتمائهم لأهل بيت الرسول لم تبرز بينهم تسمية التوحيد إلا في عهد الحاكم بأمر الله الفاطمي حيث أن أم الحاكم كانت من أصل مسيحي عرياني والحاكم نفسه كان متأثرا بعقيدة أمه إلى جانب ورعه بالإسلام والفلسفة اليونانية ففسح المجال لبروز الفكر التوحيدي الذي حمله الموحدون الدر وز بعد غياب الحاكم. وللوصول إلى هذا الاستنتاج تتبعت بعض القبائل التي ينحدر منها الموحدون الدر وز قبل وصول الإسلام .

قبائل المناذرة والشعلان مثلا والتي ينحدر منها عدد من العشائر الدر زية التي تعيش الآن في جنوب سوريا وجبل لبنان لم تكن جميعها من أتباع التيار التوحيدي , فالقبائل التي كانت تسكن شرق بلاد الشام وبلاد فارس كانت أكثرها من أتباع المبدأ المسيحي النسطوري الذي يؤمن بوحدانية الله وثنائية المسيح, أي أن الجسد هو جسد بشر والروح فقط هي لاهوتية , وعندما تنفصل الروح عن الجسد كلٌ يعود إلى مصدره, الروح إلى الله والجسد إلى التراب, وهذا المبدأ مازال السائد في عقيدة الموحدون الدر وز.

أما قبائل الغساسنة التي كانت تابعة للرومان والتي ينحدر منها بعض من عشائر جبل الد روز(حوران) وإقليم البلان فكان غالبيتهم ينتمون للمذهب المونوفيزي (اليعقوبي) الذي يؤمن بوحدانية الله وبأن المسيح له طبيعة واحدة وهي إلهية فقط , وبعضهم الآخر كان ينتمي للكنيسة الرومية البيزنطية التي تؤمن بالطبيعة الثلاثية.

هذا التوزع المذهبي بين الغساسنة كان ينطبق كذلك على المنطقة الآرامية بين حلب ودمشق وأجزاء من فلسطين والساحل السوري التي كانت تخضع للنفوذ البيزنطي حيث كان الصراع على أوجه بين الثالوثيين والموحدين , وهناك عشائر در زية ونصرانية معروفة ما زالت تحمل نفس الإسم أذكر منها على سبيل المثال عشيرة جبارة وبشارة الغسانيتين.

وفي الشمال قبائل أنطاكية وحلب الآرامية العربية وفي مقدمتهم الحمدانيين والتنوخيين كانوا معظمهم يعتنقون المسيحية التوحيدية قبل دخول الإسلام.

أما في مصر وشمال إفريقية وأجزاء من فلسطين فكانت المسيحية السائدة هي المسيحية العريانية التي رفضت قبول فكرة الثالوث المقدس واعتقدت بوحدانية الله وفصلت بين الله والمسيح والروح القدس (الكلمة) واعتبرت المسيح من مخلوقات الله وليس ابنا له. وبعد سقوط دولة الفاندال الجرمانية العريانية في تونس والجزائر على يد البيزنطيين خسرت الكنيسة العريانية في الإسكندرية القلعة الرئيسية التي كانت تحتمي بها , وفي نفس السنة دخلت جيوش الرومان البيزنطية إلى الإسكندرية وخلعت البطريرك العرياني ونفته إلى جزيرة في البحر الأحمر ونصبت مكانه بطريرك رومي وطردت العريانيين من الإسكندرية ومنعتهم من دخولها. كان الرومان يدعمون ويقوون الكنيسة الرومية , وقبل وصول الإسلام كانت الكنيسة العريانية محضورة , ومسموح فقط للكنيسة الرومية والكنيسة القبطية بممارسة شعائرهم الدينية. ولكن العقيدة العريانية لم تنتهي بل استمرت قوية خارج الإسكندرية في مصر وعلى امتداد الشمال الإفريقي إلى أن دخل الإسلام وتحالفت معه ضد الرومان.

المناذرة لم يكونوا مضطهدين دينيا من قبل الفرس , ولكنهم انضموا إلى الجيش الإسلامي منذ البداية لأسباب قومية عربية وسياسية بعد خلافهم مع ملك الفرس ومعركة ذي قار الشهيرة.

أما الغساسنة فوقفوا إلى جانب الرومان في معركة اليرموك , وفي منتصف المعركة انقلب قسم منهم على الرومان والتحق بجيوش العرب المسلمين. بعض المؤرخين يعزي هذا الانقلاب لأسباب قومية, وأنا أرجحه لأسباب دينية, لأن العقيدة اليعقوبية التوحيدية كانت مضطهدة من قبل الثالوثيون الروم المدعومين من الدولة البيزنطية.

أما دمشق المسيحية فقد فتحت أبوابها مرحبة بوصول المسلمين, وخرج رئيس أساقفتها مخاطبا الناس لقد جاء أبناء عمومتنا العرب لنصرتنا وتخليصنا من ظلم الروم) , وكلمة الروم كان يقصد بها كنيسة الروم , ولو كان يقصد السلطة السياسية لاستخدم كلمة الرومان بدل كلمة الروم, هذا يدل كذلك على أن مسيحيي دمشق آنذاك كانوا ينتمون في غالبيتهم للتيار التوحيدي الرافض لعقيدة الروم الثالوثية. ومعروف عن دمشق منذ القرن الأول قبل الميلاد بأنها كانت مركزا روحيا للإسينيين اللذين مهدوا الطريق للدعوة المسيحية, ولمعرفة المزيد عن الإسينيين يمكن الرجوع إلى مقال نشرته سابقا في هذا الموقع.

في مصر وشمال إفريقيا وصولا للأندلس كانت القبائل ترحب بالمسلمين وتلتحق بجيوشهم لنفس السبب الذي أفصح به رئيس أساقفة دمشق. وهنا لا أجد دوافع قومية لهذا الترحيب لأن غالبية تلك القبائل لم تكن عربية. واعتناقها للإسلام كان بطيئاً في البداية مما دفع الأمويين إلى تكثيف الدعوة للإسلام عن طريق استخدام العصا والجزره في آنٍ واحد. ولكن الإسلام الأموي وبعده العباسي لم يعد الإسلام الذي رحبت بقدومه تلك القبائل حيث أصبح العربي سيد على الأعجمي وتحولت الخلافة إلى ملكية وراثية. وعندما وصل الداعية الإسماعيلي عبدالله المهدي إلى أرض قطاما في جبال الأوراس التفت حوله قبائل البربر وعلى رأسها قبيلة قطاما , وبعد أشهر قليلة استطاعوا السيطرة على تونس والجزائر والمغرب , ويروى بأن الولاة العباسيين هربوا من مدنهم قبل أن تصل إليهم جيوش القطاميون . وبقي القطاميون العمود الفقري للجيش الفاطمي حتى انتهاء عصر الحاكم بأمرالله الفاطمي.

بعد استباب المغرب وصقليه للفاطميين جهز المعز لدين الله جيشاً من المغاربه والصقيليين بقيادة جوهر الصقلي وأرسله إلى مصر التي كانت تنتظر وصول الفاطميين الذين دخلوها دون مقاومة تذكر . وبعد فتح مصر بنوا مدينة القاهرة ونقلوا عاصمتهم من المهدية في تونس إلى إليها . طوال فترة المعز لدين الله ومن بعده العزيز بالله كان المغاربة وخاصة قبائل قطاما يمثلون العمود الفقري للجيش والقيادة الفاطمية وعلى أكتافهم تم فتح الحجاز وفلسطين ودمشق, وعندما وصلوا إلى بلاد الشام اصطدموا مع الجيوش البيزنطية التي استعان بها أمراء المماليك العباسيين لإيقاف الزحف الفاطمي حيث وقع أعداد كبيرة من البيزنطيين والمماليك أسرى بيد الفاطميين , وعندما وصل هؤلاء الأسرى إلى القاهرة عاملهم العزيز بالله معاملة حسنة وشكل منهم جيش جديد بسبب مهارتهم برمي النبال والإنقضاض السريع على ظهور الخيل وأطلق عليهم كتائب المشارقة .

في عهد الحاكم بأمر الله أصبحت المنافسة قوية بين المغاربة والمشارقة إلى حد الصدام المسلح في بعض الأحيان لولا تدخل الحاكم بنفسه لتهدئة الأمور .

جميع الحاميات الفاطمية في بلاد الشام كانت من المغاربة أو المشارقة وما زالت أسماؤهم مرتبطة بأحياء وبوابات في معظم المدن التي استقروا بها كباب المشارقة وحي المغاربة الخ..., وقسم لا يستهان به من المشارقة والمغاربة اعتنقوا دعوة التوحيد واستقروا في البلاد التي وصلوا إليها , ولو تقصينا جذور بعض العائلات الموحدة لاستطعنا التعرف على جذورها المغربية كعائلة جربوع ( من جزيرة جربه التونسية) وعائلة المغربي والقطامي والعريان وأبوسعده ..., ومن المشارقة يمكننا التعرف على اليزبكية (نسبة إلى أوزبكستان) والإرسلانيون الذين بدأوا التصدي للجيوش الصليبية منذ عبورها مضيق البوسفور حتى جبال لبنان والحمدانيين أمراء حلب والتنوخيين أمراء الساحل السوري...الخ.

إذاً , المسيحيون الموحدون على اختلاف مذاهبهم رحبوا بدخول الإسلام للتخلص من ظلم الروم ولأنهم وجدوا فيه دين عدل ومساواة لا يختلف مع جوهر عقيدتهم , والخلاف بدأ يبرز في نهاية العهد الراشدي وبداية العهد الأموي حيث راح الدعاة المسلمون يستقطبون الناس إلى الإسلام , ولكي يتم لهم ذلك بسرعة أصدروا الفتاوى التكفيرية بأن هذه الطوائف ليست من أهل الكتاب ولا تجوز عليها الجزية كالنصارى واليهود ويجب إدخالهم في دين الإسلام طوعا أو قسرا. بعضهم اعتنق الإسلام طوعا وبعضهم لجأ للطوائف النصرانية التي صنفها المسلمون من أهل الكتاب وفرض عليها الجزية, والبعض الآخر كالباطنية لم يجد ما يمنعه من مزج عقيدته بالدين الجديد طالما أنها لا تتناقض معه. ( وهنا أريد أن أنوه إلى أن الرهبان المسيحيون الذين كانوا يعيشون في جبل حرّاء في فترة نزول القرآن على سيدنا محمد كانوا من أتباع المذاهب التوحيدية).

بعد استلام معاوية زمام الخلافة, رأى قسم كبير من المسلمين بأن الإسلام بدأ ينحرف عن خطه المستقيم , فانقسم المسلمون إلى ثلاث طوائف سياسية متحاربة , السُنّة أتباع معاوية , والشيعة أتباع علي , والخوارج الذين خرجوا على الاثنين معا. الدر وز نشأوا في حوزة الشيعة الفاطمية الإسماعيلية نسبة لفاطمة الزهراء والإمام إسماعيل ابن جعفر الصادق, ولكن من يتتبع تطور دعوة الموحدون الدر وز يرى بأنها لم تكن على وفاق دائم مع الدعوة الإسماعيلية حيث أنها نحت منحا فلسفي جدلي يعتمد على تحكيم العقل أكثر من اعتمادها على النصوص الحرفية للقرآن , ووقفت موقف الحياد من الحديث النبوي , كما أنها جمعت بين الرسائل السماوية الثلاث , التوراة والمسيحية والإسلام , واعتبرتهم رسالة واحدة نزلت في أوقات مختلفة لتكمل بعضها البعض, وأضافت على ذلك فلسفة فيثاغورس وإفلاطون وافلوطونيوس ممزوجة بنفحات من الحكمة الفارسية والهندية والصينية , وجعلت من التقمص محور رئيسي لتفسير هذا النحو الديني الفلسفي الجديد الذي يعتمد على العقل أكثر من اعتماده على النص. هذا النهج الروحي أحدث جدل واسع و لم يلق تأييد كبير في الأوساط الإسماعيلية وأثار حفيظة الأوساط السنّية التي اعتبرته خروج صارخ على الإسلام , واختفى مذهب الدر وز من مصر وشمال إفريقية بعد اختفاء مؤسسه الحاكم بأمر الله الفاطمي , ولكنه لقي بعض التأييد في بلاد الشام . ولو تفحصنا القبائل التي تقبلت دعوة التوحيد لوجدنا بأن معضمها إن لم يكن جميعها كان يعتنق المسيحية التوحيدية قبل وصول الإسلام , ولا يمكنك أن تجد أحدا ينحدر من قبائل كانت وثنية.

إذاً , فالرباط العشائري موجود والتشابه العقائدي موجود والتطابق الديموغرافي موجود , والاسم واحد , يضاف إلى ذلك التواجد السكاني الحالي المختلط بين الموحدين الد روز والنصارى الثالوثيون في معظم القرى والبلدات , كل هذا يكفي للقول بأن جذور التسمية بالموحدين تعود إلى المسيحية القديمة.


عدل سابقا من قبل masaada في الأحد يونيو 13, 2010 2:45 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجير
موحد فضي
موحد فضي


ذكر عدد الرسائل : 153
الموقع : في دمشق
العمل/الترفيه : general chief
المزاج : تمام والحمد لله
الدين أو المذهب : التوحيد بالله جل وعلا
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 119061
تاريخ التسجيل : 06/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟   الجمعة يونيو 11, 2010 9:05 am



طبعا نحن موحدون لله جلا وعلا وحده لا شريك له

ولسنا د رو زا هذا اللقب اطلق علينا ونحن نحاول ان نرفعه عنا لانه لا يمت الينا بصلة وهو لقب لأتباع (نشتكين الد ر ز ي ) لعنه الله وخزاه وهو المرتد على دين التوحيد لاسباب سياسية وللأستئثار بالحكم


كل الشكر لك masaada على الموضوع وتقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163678
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟   الجمعة يونيو 11, 2010 9:08 am

مشكور اخي بحث رائع ومعلومات مفيده نقلتها لنا
واسمح لي ان انقل ما قرات عن سبب التسميه بحسب ما ورد في
كتاب تاريخ اعلام الموحدون
عبر موضوعك الهام


في الفارسيه يقال درز الرجل اي تمكن من نعيم الدنيا وخيراتها وكلمه موحدون تعني باللغه الفارسيه (النعيم)فالموحدون اذن هم من اتباع النعيم وهم الذين سينعمون بالاخره الطيبه اذا سارو في الطريق القويم عملا بما انزل عليهم

يقال ايضا ان نسبتهم هذه تعود الى المدعو الشيخ حسين الموحد الذي كان قبل منشتكين وهو احد كبار رجال مصر واول من ايد دعوة الحاكم بامر الله وساره في ركابه
ويقال ان نشتكين سمي بالدر زي نسبه للطائفه فقد نسب هذا الاسم لنفسه ولسنا نحن من نسبنا له
والله اعلم


موضوع قيم اخي تقبل اضافتي البسيطه


عدل سابقا من قبل amal في الجمعة يونيو 11, 2010 9:18 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
الجير
موحد فضي
موحد فضي


ذكر عدد الرسائل : 153
الموقع : في دمشق
العمل/الترفيه : general chief
المزاج : تمام والحمد لله
الدين أو المذهب : التوحيد بالله جل وعلا
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 119061
تاريخ التسجيل : 06/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟   الجمعة يونيو 11, 2010 9:09 am

عذرا هناك خطأ بمشاركتي في السطر الثاني > ولسنا موحدونا .......يرجى التصحيح من قبل الأدارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
laya
موحد ذهبي
موحد ذهبي


عدد الرسائل : 551
العمر : 22
الدين أو المذهب : موحده

عارظة الطاقة :
28 / 10028 / 100

السٌّمعَة : 0
نقاط : 145794
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟   الإثنين يونيو 14, 2010 3:26 am

شكرا عالمعلومات
هيك يعني مرجع اسمنا مو لنشتكين وكلمة د ر و ز بتطلع منيحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟   الإثنين يونيو 14, 2010 4:32 am

شكرا على المعلومات القيمة
أنا باعتقادي ليس المهم التسمية سواء أكنا
موحدون أو موحدون لكن المهم هو ما نعتقد به
و ما هو راسخ في قلوبنا لا يتزحزح

شكرا لتقبلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
masaada
مـــوحــد/ة
مـــوحــد/ة


ذكر عدد الرسائل : 23
العمل/الترفيه : فلاح
المزاج : مش بطال
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك

durzi
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 119027
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟   الإثنين يونيو 14, 2010 5:21 am

انا در زي موحد وأعتز بكوني درز ي . تسمية الد روز لا تعود إلى نشتكين الملعون بل هي أقدم من الإسلام وربما المسيحية.
لا أفهم لماذا يخجل أخوتنا في جبل الدر وز من اسم جبلهم الأشم . لقد غيروه إلى جبل العرب , نحن عرب ودر وز ولا خلاف في ذلك , لماذا لم يغير أخوتنا العلويون في الشمال اسم جبلهم , أو أخوتنا في وادي النصارى اسم واديهم .
علينا أن لا ننسى بأن منطقة جبل الدر وز هي قلب ديكابوليس(المدن العشر) التي بناها اسكندر المقدوني , وجذور الدر وز عميقة في ذلك الجبل .
تغيير اسم جبل الدرو ز إلى جبل العرب تم أيام الوحدة بين سوريا ومصر بأمر من عبد الناصر لأن كلمة درو ز أو درز ي في مصر تستخدم كشتيمة أو مسبة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nona
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 1068
العمر : 26
الموقع : Mount Lebanon
العمل/الترفيه : Miss Math
المزاج : May God accept us
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحدة...
عارظة الطاقة :
10 / 10010 / 100

السٌّمعَة : 19
نقاط : 130477
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟   الإثنين يونيو 14, 2010 5:39 am

وجهة نظر جديره بالنظر فيها
سلمت يمينك
و كما قالوا قبلي
الاسم اسم
يبقى الجوهر المهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بهجت محمد شعبان
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 353
العمر : 69
الموقع : venezuela
العمل/الترفيه : تاجر
المزاج : القضايا الدينية
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك موحد "درزي"
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 121566
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: .در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟   الإثنين يونيو 14, 2010 6:07 am

أخي زبن الدين ( masaada ) أشكرك جزيل الشكر لما تقوم به من خدمة لنا للاطلاع على معلومات مهمة لكل موحد المفروض ان يعرف ما هو اصله وأهنئك على تقصي هذه المعلومات المهمة .

عُرف اتباع الدعوة التوحيدية بالموحدون ، نسبة الى نشتكين الدرزي . والبعض يدعوه محمد بن اسماعيل الدرزي ، ومنهم من يدعوه الأمير أنوجور منصور أنوشتكين الموحد . وورد اللقب عند ابن الأثير الدزيري - أو البربري .
أما الموحد فمهناها الخياط بالفارسية ، علماً بأن أصل الدَرزي فارسي .
أما مسلك التوحيد والدعوة التوحيدية ابتدأت من أقدم العصور ، اكثرية الأنبياء والرسل دعوا لتوحيد الله سبحانه وتعالى . مثلاً الاله كريشنا ق.م 3600 سنة الهند ، زورو أسترو بلاد فارس ، كونفوسيو ، لاوتسي ألصين ، والسيد بوذا ، والنبي موسى ، جميعهم دعوا الى توحيد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
.در و ز أو موحدون ! من أين جاءت التسمية؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: الــقـســـم الـــعـــام-
انتقل الى: