راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
النفس جواد الدروز الحكيم سلمان سبلان الفاضل معروف حمدان الشيخ محمد سيدنا الامير مقام الموحدون الدين الله كتاب شعيب النبي الخضر الفارسي ابراهيم الست جوفيات دعاء

شاطر | 
 

 أساس العلاقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمير بو فخر الدين
مـــوحــد/ة
مـــوحــد/ة


ذكر عدد الرسائل : 94
العمر : 43
الموقع : في بلاد الله
العمل/الترفيه : الساعي لمعرفة الحقيقة
المزاج : احاول ان اكون سعيدا
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك موحد
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 116895
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: أساس العلاقة   الأربعاء أغسطس 25, 2010 2:43 am

يمكن للعلاقة أن توجد فقط حين يكون هناك نزول كلِّي عن الذات، عن الـ"أنا". فحين تنعدم الأنا، إذ ذاك تكون على علاقة؛ وفي ذاك لا يوجد فصل من أي نوع. أغلب الظن أن المرء لم يشعر بذاك قط: النفي التام – لا عقليًّا، بل فعليًّا –، الزوال التام للأنا. ولعل ذلك ما يسعى إليه أغلبنا، جنسيًّا أو عبر التماهي مع شيء ما أعظم. لكن ذلك – أكرر –، أي سيرورة التماهي تلك مع شيء أعظم، هو نتاج الفكر؛ والفكر قديم: إنه، مثل الأنا، الأنية، الإنِّي، نتيجة الأمس؛ إنه دومًا قديم. ومن ثَم يبرز السؤال: كيف يمكن التخلي تخليًا تامًّا عن هذه السيرورة العازلة، هذه السيرورة المتمركزة على الأنا؟ كيف يمكن لهذا أن يتم؟ أتفهم السؤال؟ كيف يمكن لي – أنا الذي ينبع كل نشاط من نشاطات حياتي اليومية من الخوف والكرب واليأس والأسى والبلبلة والأمل –، كيف يمكن للأنا التي تفصل نفسها عن الآخر – عبر التماهي مع الإله، مع إشراطها، مع مجتمعها، مع نشاطها الاجتماعي والخُلُقي، مع الدولة، إلى ما هنالك –، كيف يمكن لذلك أن يموت، أن يتلاشى، بحيث يستطيع الكائن الإنساني أن يكون على علاقة؟ إذ إننا، إذا لم نكن على علاقة، سنعيش عندئذ متحاربين بعضنا مع بعض. قد لا يقع قتلٌ لبعضنا بعضًا، لأن ذلك بات أخطر من أن نجرؤ عليه، إلا في البلدان النائية! فكيف يمكن لنا أن نحيا بحيث لا يكون هناك فصل، بحيث يمكن لنا حقًّا أن نتعاون؟

ما أكثر ما يجب القيام به في العالم: القضاء على الفقر؛ الحياة في سعادة؛ الحياة في بهجة بدلاً من العيش في عذاب وخوف؛ بناء نوع مختلف كليًّا من المجتمع، أخلاق تعلو على كل أخلاق. لكن هذا ليس بالمستطاع أن يكون إلا حين تُنكَر أخلاقُ المجتمع الراهن برمتها إنكارًا كليًّا. ما أكثر ما يجب القيام به؛ وليس بالمستطاع القيام به مادامت هذه السيرورة العازلة مستمرة. ترانا نتكلم على الـ"أنا" والـ"لي" والـ"آخر": الآخر موجود فيما وراء الجدار، الأنا واللي في هذه الناحية من الجدار. وإذن، كيف يمكن لأساس المقاومة ذاك – وهو الأنا –، كيف يمكن لذاك أن يُتخلى عنه تمامًا؟ لأن تلك المسألة هي الأساس الحق من كل علاقة؛ إذ يرى المرء أن العلاقة بين صور ليست علاقة على الإطلاق، وأنه حينما يوجد ذلك النوع من العلاقة هناك نزاع حتمًا[1]، ونكون لا محالة ممسكين بخناق بعضنا بعضًا!

عندما تطرح على نفسك ذلك السؤال، تراك ستقول حتمًا: "أيجب علي أن أعيش في خواء، في حال من الفراغ؟" أتساءل إنْ كنت اختبرت يومًا ماهية أن يكون لك ذهن فارغ تمامًا. لقد عشت في حيز أوجدتْه الـ"أنا"، وهو حيز صغير جدًّا. والحيز الذي بناه الـ"إنِّي" – السيرورة العازلة للذات – بين شخص وآخر هو كل ما نعرف من حيز – الحيز الواقع بينه وبين المحيط، الحد الفاصل الذي بناه الذهن. في هذا الحيز نعيش، وفي هذا الحيز هناك انقسام. تراك تقول: "إذا تخليت عن ذاتي، أو إذا نزلت عن مركز أناي، سأعيش في خواء." ولكن هل تراك يومًا تخليت حقًّا عن الأنا، فعليًّا، بحيث لا تكون هناك أنا بتاتًا؟ هل تراك عشت يومًا في هذا العالم، ذهبت إلى المكتب بتلك الروح، عشت مع زوجتك أو مع زوجك؟ إذا كنت قد عشت على هذا النحو، ستعرف أن هناك حالاً من العلاقة تنعدم فيها الأنا؛ وهي ليست يوطوپيا، ليست شيئًا يُحلَم به أو خبرة صوفية تافهة، بل شيء يمكن القيام به فعليًّا: الحياة على بُعد توجد فيه علاقة مع البشر كافة.

لكن ذاك يمكن له أن يوجد فقط حين نفهم ماهية المحبة. ولكي يكون المرء في تلك الحال، لكي يحيا فيها، عليه أن يتفهم لذة الفكر وآليته برمتها. إذ ذاك فإن كل آلية معقدة ابتناها المرء لنفسه، حول نفسه، يمكن لها أن تُرى بلمح البصر. ليس المرء مضطرًّا أن يخوض هذه السيرورة التحليلية كلها نقطة بعد نقطة. كل تحليل فهو مجزأ، وبالتالي ليس هناك من جواب يأتي عبر ذلك الباب.

هناك مشكلة الوجود المعقدة الهائلة هذه، بكل مخاوفها وأتراحها وآمالها وسعادتها الزائلة وأفراحها، لكن التحليل لن يحلها. ما سيحلها هو الإحاطة بها إحاطة خاطفة، ككل. تراك تعرف أنك تفهم أمرًا ما فقط حين تنظر – لا بنظرة مطولة مدربة، النظرة المدربة للفنان أو العالم أو المرء الذي تمرس بـ"كيفية النظر". تراه إنْ نظرت إليه بانتباه تام؛ ترى الأمر ككل في لمحة واحدة. وسترى عند ذاك أنك خارجه. وعند ذاك، تكون خارج الزمن؛ الزمن يتوقف والأسى، بالتالي، ينتهي. امرؤ يعاني أسى أو خوفًا امرؤ ليس على علاقة. كيف يمكن لرجل يطلب النفوذ أن يكون على علاقة؟! قد يكون صاحب أسرة، قد ينام مع زوجته، لكنه ليس على علاقة. رجل يتنافس مع غيره رجل لا علاقة له البتة. وبنيان مجتمعنا كله، بلاأخلاقيته، يقوم على هذا. العلاقة الأساسية، الجوهرية، إنما تعني إنهاء الأنا التي تولِّد الفصل والأسى.


--------منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163678
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أساس العلاقة   الأربعاء أغسطس 25, 2010 5:05 am

سر المحبه الحقيقيه منبعث من العطاء الجوهري للانسان
فلا يكفي ان يكون الترابط بكلمه او فعل بل يجب ان يتملكه احساس
حاله كحال هذه الدنيا التي نحيا بها ونتعايش ببما فيها مع من فيها
لا يكفي ان نكون بل علينا ان نشعر بكياننا لنفهم ما الذي يكون وكيف
وهذا نستطيع الاندماج في هذه الحياه والعيش فيها بسلام من اللحظه الاولى حتى ساعه الرحيل
التي نترك بها كل شيء وكاننا لم نكون
اما بما يخص الـــ انا التي تتملك كل انسان فهذه شغله اعتياديه لا يمكن ان يتخلى عنها الشخص
فهي ارتداد نفسي لانه يعيش ويشعر ما يقابله او باي عمل او فعل ينعكس عليه فوجدت حالات عده
التي ظهرت بها المحبه الحقيقيه بترك الانا التي تحكم اي انسان لتعكس العطاء المتناهي الصادق
من قلب اي محب وهذا للمحبه بكل اشكالها
الف شكر اخي موضوع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
فجر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1950
الموقع : قمم الريان
العمل/الترفيه : مجال المطاعم
المزاج : مرووووووق
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزي للعظم
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 120298
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: أساس العلاقة   الأربعاء أغسطس 25, 2010 5:18 am

مواضيعك جميلة
ولكن
طويلة
و تطرح أكثر من موضوع في نفس الوقت
و بذلك بعض المواضيع تفقد حقها بالقراءة و الردود
الرجاء أخذ الملاحظة براحة الصدر
و طيبة القلب
مشكور
تقبل مروري
ننتظر المزيد
رب طفل شاخ من غدر الطفولة
دمشق 25 - 8 - 2010 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159752
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: أساس العلاقة   الأربعاء أغسطس 25, 2010 6:38 am

اساس العلاقات بين البشر هو التقاهم والحب والقلب الابيض
ولو لم تكن المحبة لانقطعت العلاقات وتنافرت المجتمعات
وسادت الأحقاد وكثر من الناس الحساد
طرح رائع يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
coldfire
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1259
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 11
نقاط : 123418
تاريخ التسجيل : 03/04/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
100/90  (100/90)

مُساهمةموضوع: رد: أساس العلاقة   الأربعاء أغسطس 25, 2010 3:42 pm

صدقتي خيتو نور العلاقة الناجحة بين البشر
اساسها التفاهم والوضوح والصراحة بصدق كل شيء
وهنى ينتج الحب والاحترام لكل رأي وعلاقة طيبة
واساسها ما يحمله القلب من مودة واحترام ومحبة للغير
يسلموووووووو الايادي اخي وموضوع جميل
تحيـــــــــــــــــــــــاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1755
العمر : 28
المزاج : سهران لينام القمر
الأوسمة :
الدين أو المذهب : الدين موحد درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 123031
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: أساس العلاقة   الأربعاء أغسطس 25, 2010 3:53 pm

يسلمو اديك موضوع رائع وطرح موفق
فنحن من نتحكم بماهيت علاقاتنا وطبيعتها من خلال تقديم كل ما هو مفيد لها
من صدق وصراحة وادب في المعاملة ومشاعر واضحة وصادقة
فلاساس هو الشخص بحد ذاته نسطيع ان نمضي باي علاقة كانت ان توفرت هذه الشرط
فبيدنا ان نبني وناسس وبامكاننا ان ننسف وندمر
تحياتي لك تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sarah555
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 604
العمر : 33
الموقع : عمق البحار
المزاج : مشتاقة و متفائلة
الأوسمة :
الدين أو المذهب : التوحيد
عارظة الطاقة :
40 / 10040 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 125403
تاريخ التسجيل : 09/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: أساس العلاقة   الأربعاء أغسطس 25, 2010 5:13 pm

كلنا فينا الأنا بدرجات نسبية
فتادرا جدا ما يخلو إنسان منها و يتجاوزها
الا عند المعلمين الحكماء الذين مهدو حياتهم لخدمة البشر و مساعدتهم على الوعي و التطور
و أيضا لا أحد يخلو من المحبة و التسامح و الصدق بدرجات نسبية أيضا فهي مسؤولية الإنسان تجاه ربة و ذاته و حياته و تجاه إنسانيته و إخوانه في الإنسانية
بالتالي علينا أن نراقب و نراجع أنفسنا على الدوام مع المحافظة على عفويتنا و بساطتنا و نقلص نسبة الأنا فينا شيئا فشيئا
فلا أحد كامل في النهاية لكن النضج و وعي الذات مهمين لنكون كما يجب أن نكون
و الله موفق
شكرا أخي موضوع هام و رائع
مشكور على جهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أساس العلاقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: الــقـســـم الـــعـــام-
انتقل الى: