راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
شعيب النفس دعاء جوفيات الست الدروز الفاضل مقام الفارسي الله حمدان محمد الموحدون سبلان الامير معروف سلمان الخضر سيدنا جواد الشيخ الدين الحكيم ابراهيم كتاب النبي

شاطر | 
 

 التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فجر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1950
الموقع : قمم الريان
العمل/الترفيه : مجال المطاعم
المزاج : مرووووووق
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزي للعظم
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 119998
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الأحد أغسطس 29, 2010 6:11 am

إن التكنولوجيا بطبيعتها "متعادلة القيمة" والأشياء بذاتها لاتحمل قدراً من الخير أو الشر,وإنما البشر هم الذين ينفثون فيها الحياة باستخدامهم إياها ويضفون عليها خصائص معنوية وأخلاقية.
هل هناك تكنولوجيا تحمل طبيعة شريرة متأصلة فيها؟ إن ذلك وجهة نظر كل واحد منا.
فعلى مر العصور كان البعض ينظر الى تكنولوجيا ما على أنها مفيدة بينما يراها البعض الآخر مصدراً للضرر والأذى.
وعندما تستشري الأوبئة الاجتماعية,هل نوجه اللوم الى التليفزيون أم الى المجتمع الذي يسمح بتصوير العنف من خلاله؟ وهل نحن على استعداد للتضحية بالقيم الأخلاقية الأساسية لدينا,وبأمن وسلامة مجتمعنا على مذبح الحرية الشخصية؟ وهل للأفراد الحق في تصوير أفعال خادشة للحياء والأخلاق دون اعتبار لتأثيرها الواسع النطاق في المجتمع؟ إن كل هذه القضايا والتساؤلات يثيرها التليفزيون والصغ الأخرى للتكنولوجيا الإعلامية,وهي على أي حال ليست وليدة التكنولوجيا.
ولسوف تجبر تكنولوجيات الإنفوميديا,وألعاب الفيديو,وكومبيوترات الوسائط المتعددة,مجتمعنا على التصدي لتلك القضايا,ففي الماضي,كان الناس يشاهدون العنف عبر التليفزيون,أما الآن فقد أصبح بإمكانهم أن يشاركوا في هذا العنف عبر ألعاب الفيديو والكومبيوترات المنزلية,إنه لأمر سيىء أن يمطرنا التليفزيون بوابل من العنف,ولكن ما لايقل سوءاً ان نشارك نحن في هذا العنف,حتى ولو بصيغة تخيلية.
إن مايمكن أن نطلق عليه عنف المشاركة لهو أمر يثيرالرعب حقاً.إن العاب وبرامج الجنس والعنف قد تصل في تأثيرها على الناس الى أبعاد قد لانستوعبها الآن.
ثمو موضوع واحد ل...قى اليه الشك وهو أن إلقاء التبعة على التكنولوجيا ليس هو الحل ,فلننظر الى ذواتنا ومجتمعنا,ونتأمل معاييرنا وقيمنا,وفي الوقت نفسه علينا أن نأخذ حذرنا في مواجهة أولئك الذين ينادون التقدم التكنولوجي باسم المحافظة على الأخلاق,ان تركيزنا يجب ان ينصب على كيفية استخدام الأدوات والوسائل التكنولوجية,ويجب ألا ينصب تفكيرنا على الأدوات والوسائل,بل على كيفية استخدامها.
وفي وقت أصبح تطور التطنولوجيا يسير بوتيرة متصاعدة وأكثر من سريعة,وبالرغم من أن التكنولوجيا ليست بذاتها خيراً أو شراً,وإنما هي وسيلة وأداة يمكن توظيفها في الخير أو الشر,وبالرغم من كل ماتحمله ثورة التكنولوجيا من فرص وآفاق جديدة تخدم المعرفة والعلم والإنسان والحضارة إلا أنه يجب القول أيضاً أنها تفرض في الوقت نفسه على المجتمع الإنساني تحديات جديدة تمثل خطراً حقيقياً على المبادىء الأخلاقية والقيم الدينية والإنسانية.
والمبادىءالأخلاقية التي من أهم مفرداتها: الصدق ,والاخلاص,والمسؤولية,والحياء,والمروءة,والشرف,والكر امة,والاحترام,والعزة,والإرادة..
هذه المفردات وغيرها من المبادىء والقيم الأخلاقية تواجه تدميراً حقيقياً في عصر لم يعد فيه الحياء مطلوباً,ولا إقامة علاقات غير شرعية ممنوعاً.وفي وقت أصبح فيه التليفزيون والكومبيوتر والإنترنت تبث الى منازلنا أفلاماً خليعة,وصوراً خادشة للحياء والمروءة,فإن كل ذلك ليبعث على القلق والخوف الشديد على مستقبل أخلاقيات شبابنا وابناؤنا وأطفالنا.
ولمواجهة تلك المخاطر والتحديات يجب الاهتمام المضاعف بالتربية الدينية للشباب والمراهقين والأطفال,لأن التربية الدينية تنمي في أعماق الإنسان الوازع الديني,والوازع الديني ضمان لكي يمنع الإنسان نفسه بنفسه من مشاهدة أو استماع كل مايحرمه الإسلام.كما يجب على الآباء مراقبة سلوك أبنائهم,وإشغالهم بالمزيد من الأعمال المفيدة والنافعة.
وفي رأيي فإن إيجاد ميثاق دولي يمنع نشر أو ترويح أوتصوير أو تسويق الأشياء الإباحية,والنص على عقوبات صارمة لمن يخالف ذلك,وسيلة مفيدة لمواجهة انتشار "الإباحية الجنسية" في المجتمع الإنساني.
ومن الأهمية بمكان توظيف التكنولوجيا الفائقة في نشر الدين والأخلاق والعلم والثقافة والقيم والمثل الإنسانية العليا..
فهذا من أفضل الوسائل في توظيف التكنولوجيا بما يخدم ثقافتنا وديننا ومجتمعنا.أضف الى ذلك أنه يوفر بديلاً مفيداً عن الأفلام والمواقع الإباحية الموجودة على شبكة الانترنت وكذلك على القنوات التليفزيونية الفضائية.
ولأن التكنولوجيا الحديثة,وخصوصاً تكنولوجيا الإعلام والاتصال,في تقدم مستمر,ولأنه لايمكن لأحد أن يقاوم هذه الثورة التكنولوجية وماتقدمه للبشرية من خير أو شر,فليعمل جميع الشباب المسلم,ولتتضافر كل الجهود والإمكانات والقدرات..للاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة في خدمة الدين والأخلاق بدلاً من أن نستسلم للواقع الذي تريد العولمة أن تفرضه على جميع الشعوب والأمم,ولنقدم رسالة الإسلام الى جميع شعوب الأرض.وبناء على ذلك فإن كل شاب ومثقف وعالم دين وكاتب وخطيب..يتحمل مسؤولية خاصة في عصر التكنولوجيا في الدعوة الى الله ونشر الدين.
وإذا كان في الماضي انتشر الإسلام من خلال التجارة والغزوات والهجرة والدعوة بالحسنى,فليكن اليوم نشر الإسلام من خلال القنوات التليفزيونية,وبرامج الكومبيوتر وشبكة الإنترنت العالمية,بالإضافة الى الوسائل الموروثة في مجال الدعوة الى عقيدة التوحيد,وترويح شعائر الدين,وتعميق الارتباط بالقيم والمثل والأخلاق.
و شكرا"
رب طفل شاخ من غدر الطفولة
دمشق 29 - 8 - 2010 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163378
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الأحد أغسطس 29, 2010 6:27 am

طرحصحيح ونقاط هامه
الخراب يبدء بالقليل
وشدني موضوع العنف الي كنا نشاهده بالتلفاز الان نندمج به عن طريق الالعاب
وهذا صحيح لانه يترك تاثيرا سلبي عند الكثير من الاطفال بحيث رايت طفل يمثل دور مقاتل في لعبه للمارعه على ما اظن وهذا خطء ياثر في نفوس الاطفال ويبعث العنف بتصرفاتهم
اما عن نشر الهدايه فاحيانا كلمه صغيره ممكن ان توعي 100 نفس قرئت عينها او سمعت اذنها
وكما قلت لو انهم يجتمعود لنشر التوعيه بقدر ما يجتمعون لنشر الالعاب والتسالي
لكان المجتمع بالف خير
فاكثر ما نستطيع فعله هو ان يحاول قدر ما يسيتطيع كل شخص بنشر التوعيه بموحره
ومن يستطيع دخول المواقع لينشرها عبرها
الف شكر اخي على الطرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
nona
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 1068
العمر : 26
الموقع : Mount Lebanon
العمل/الترفيه : Miss Math
المزاج : May God accept us
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحدة...
عارظة الطاقة :
10 / 10010 / 100

السٌّمعَة : 19
نقاط : 130177
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الأحد أغسطس 29, 2010 12:17 pm

بما انو الطرح مهم جدا تسلم ايدك خيو ، رح رد عليك بمقال انا مشاركة في بمجلة علميّة ....
رح قلك ايمتا بتكون التكنولوجيا (قمة ) في ال(فساد) و ايمتا منعتبرا تخلي عن الاخلاق الحميده






منذ أن وُجد على الأرض، راح الإنسان يبحث عمّا يسهّل
حياته، ويؤمّن استمراريّة بني جنسه... ولمّا حصل على بغيته، تمرّد على الطبيعة
وقاومها بشتّى الوسائل، معترضًا بذلك على إرادة الخالق، ومخترقًا الأصول
والمبادئ...




تجسّد هذا التمرّد في عدّة نشاطات وعمليّات، آمن بها
الكثيرون، دون إدراك حقيقتها وخلفيّتها والهدف منها. من هذه النشاطات، التحكّم
بالجينات الوراثيّة للجنين! عندها، تستطيع اختيار جنس طفلك، ووزنه، وطوله، ولون
عينيه. كما إن كنت صديقي القارئ ممّن ينقصه الذكاء، وتخاف من انتقال هذه الصفة
الوراثيّة لطفلك، فاطمئنّ، لأنّك خلال لمسة سحريّة من طبيب، تستطيع اختياره،
عبقريًّا! ما أشدّ جهل مَن آمن يومًا بإمكانيّة ذلك، ظنًّا منهم أنّ السماء ستترك
تحت أيدِ البشر ما كوّنه المبدع الخالق ، وأراده بحكم العدالة الإلهيّة، ليس
عبثًا...




إضافة إلى هذا، يُجري بعض العلماء حاليًّا تجربة عمليّات
استنساخ البشر! وإذا نجحوا، تستطيعين سيّدتي اقتناء نسختين أو ثلاث عنك، حتّى إذا
أصابك مكروه_ لا سمح الله _ بوجود نسخة إضافيّة _ تضمنين الاحتفاظ بزوجك وعدم
ارتباطه بأخرى! يا لهم من أغبياء أولئك الذين ظنّوا يومًا أنّ الإنسان كاللوحة
يُرسم، أو كالتمثال يُنحت، وليس هو مخلوقًا يُرزق...




ليت الأمر يقف عند هذا الحدّ، فالبعض اكتشف مؤخّرًا ما
هو أصل الإنسان! فأنتَ _ حسبما يقولون _ أصلكَ قردًا، وتحديدًا من فصيلة
الشمبانزي! ثمّ تطوّرْتَ، وتحسّنَت أحوالك، وصرتَ فيلسوفًا، أو مهندسًا، أو
طبيبًا، أو عالِمًا، أو محاميًا، أو...أو...أو... أمّا القرود التي لا تزال تراها
اليوم، فهي من أولئك الذين رفضوا التطوّر والتقدّم، فبقوا على حالهم... هنيئًا لهم
هذا الاكتشاف المضحك، والذي لا يثير سوى سخرية كلّ منطقيّ... على أيّة حالٍ، كلٌّ
يعرف أصله.




هذه هي نشاطات الإنسان الأساسيّة التي ما يزال يحارب من
أجْلها، عبثًا... لستُ هنا أنكر نجاح بعض محاولات الإنسان في مقاومة عمل الجسم
البشريّ الطبيعي، ولكنّي أتساءل: " هل حقّق بذلك إنجازًا يُحسد عليه؟ ".
لا وألف لا! فسخرية القدر تمنع التطاول على الطبيعة، إذ كلّما اخترع العلماء ما يعيق
الإرادة الكونيّة، اكتشفوا في المقابل مرضًا قاتلًا فتّاكًا، داءً دون دواء،
كالسّلّ، والربو، والسرطان، والسيدا،والسارز، وأخيرًا، إنفلونزا الطيور...




إلى أين يظنّ هؤلاء العلماء أنّهم واصلون؟ أإلى التحرّر
من قبضة الموت، والطبيعة، والمنطق؟ أخشى حقًّا أن أسمع يومًا عن توصّل العلماء إلى
أنّ القطط أصلها من بقايا معجون الأسنان الذي استخدمه الشمبانزي، وتحلّل بفعل
الزمن...




















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موحد للموت
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1681
العمل/الترفيه : انتظر هطول المطر
المزاج : الحمدلله على كل الأحوال
الدين أو المذهب : التوحيد ديني
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 121298
تاريخ التسجيل : 20/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الأحد أغسطس 29, 2010 12:27 pm

يرى بعض المفكرون أنه نتيجة للتقدم المذهل في مجالات التكنولوجيا والاقتصاد والعلوم الفيزيائية.. سوف تختفي أنماط القيم الأخلاقية المتوارثة ..

دون أن تحل محلها أنماط أخلاقية جديدة تحفظ لتلك الثقافات والمجتمعات تماسكها وهوياتها المختلفة ..

خاصة أن هذا التقدم العلمي والتكنولوجي سوف يهدم كثيرا من الحواجز والعوائق التي كانت تفصل بين الشعوب ...

وقد كان ذلك دافعا للتفكير في نوع العلاقات التي ينتظر أن تسود في مجتمع الغد والمبادئ الأخلاقية التي سوف تحكم هذه العلاقات

ففي كتابا بعنوان .. قيم إنسانية للقرن الواحد والعشرين .. لجيرالد لارو..
وصف فيه هذا القرن بأنه القرن الذي سوف يبلغ فيه النمو العلمي والتكنولوجي مستوى لم يعرفه تاريخ الإنسانية من قبل ... ولكنه يلاحظ أن هذا النمو قد يؤدي

إما إلى الفوضى والخلل والتفكك والحروب وانتشار المجاعات والأوبئة

وإما إلى الدخول في عصر من التعاون الإنساني والتنمية والتقدم والسلام
وأن ذلك يتوقف إلى حد كبير على نوع القيم التي سوف يختارها البشر أنفسهم ويعملون على تنميتها واستمرارها وترسيخ مشروعيتها.

وعلى ذلك فإنه يتعين أن يحسن الناس اختيار القيم التي يرون أهميتها بالنسبة لمستقبل المجتمع الإنساني ككل وأن يتم ذلك الاختيار أو الانتقاء بطريقة عقلانية رشيدة واعية ومتعمدة وهادفة وألا يتركوا الأمر للمصادفة أو للظروف الطارئة .


ألف شكر الك اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159452
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الأحد أغسطس 29, 2010 2:12 pm

كفيتو ووفيتو بالردود ..ما بدي لف ودور عنفس الكلام
يسلمو ايديك تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1755
العمر : 28
المزاج : سهران لينام القمر
الأوسمة :
الدين أو المذهب : الدين موحد درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 122731
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الإثنين أغسطس 30, 2010 5:00 am

يسلمو فجر موضوع قيم وطرح رائع
تحياتي لك صديقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نرجس
مـــوحــد/ة
مـــوحــد/ة


عدد الرسائل : 58
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
موحدة انشاء الله
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 114677
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الإثنين أغسطس 30, 2010 5:25 am

ما كتبوه الأعضاء زائع
و ما كتبته فجر أجمل
تقبل المرور السريع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
coldfire
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1259
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 11
نقاط : 123118
تاريخ التسجيل : 03/04/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
100/90  (100/90)

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الإثنين أغسطس 30, 2010 3:27 pm

لا مزيد على ما لمست من افكار وأراء جميلة
يسلموووووووو يا صديق
تحياتي للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الإثنين سبتمبر 06, 2010 3:48 pm

صحيح خيي
طرح رائع
لو بينشرو الخير بهاي الوسائل بيصلحو العالم كلو
مع انه هذا شبه مستحيل بوقتنا هذا
الله يحمينا والحذر واجب من التكنلوجيا الحديثه على ابنائنا
لانهم مكتسبون للعلم والمعرفه واحياننا امور سيئه بتنتشر فبيكون الاكتساب نقمه اكثر مما هو نعمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فجر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1950
الموقع : قمم الريان
العمل/الترفيه : مجال المطاعم
المزاج : مرووووووق
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزي للعظم
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 119998
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 8:24 am

شكرا" جميعا" لرودكم
و مروركم الكريم
رب طفل شاخ من غدر الطفولة
دمشق 7 - 9 - 2010 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يمامه
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 4216
العمر : 35
المزاج : مطنشه
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 155566
تاريخ التسجيل : 06/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟   الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 11:06 am

المشكله انو عمنستغل التكنلوجيا بسلبياتها
مو بايجابياتها وها الغلط الي عمنوقع فيه..
يسلمو دياتك خيي طرح قيم...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التكنولوجيا الحديثة و الأخلاق ...؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: علم وتكنولوجيه-
انتقل الى: