راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
معروف كتاب سلمان دعاء الدين حمدان النبي الخضر محمد الفارسي الحكيم الله النفس شعيب الست مقام ابراهيم جوفيات الامير الفاضل جواد الشيخ الموحدون الدروز سبلان سيدنا

شاطر | 
 

  فلسفة - لاوتسى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بهجت محمد شعبان
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 353
العمر : 69
الموقع : venezuela
العمل/الترفيه : تاجر
المزاج : القضايا الدينية
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك موحد "درزي"
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 121266
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: فلسفة - لاوتسى    الأربعاء نوفمبر 17, 2010 4:18 am



لاوتسي




يبحث ( الإنسان ) في هذه الحياة عن شئ ما ، يتخذه هدفا له و يكدح في سبيل تحقيقه ،

ويتحمل برضى كل ما يصيبه من جهد ومشقة وتعب من أجله ..

قد يكون هذا الهدف :

حقيقة مطلقة يدعو لها

أو حكمة سامية يتطلع إليها

أو مجدا يطمح له .

أو غير ذلك ..

البعض منهم يصل إلى مبتغاه ، و البعض الآخر دخل في طريق و لما يدرك غايته بعد .


وفي الطريق إلى الإبحار في أبعاد النفس البشرية و في فضاءات الإنسان الداخلية كانت لي لقاءات مع

بعض الفلاسفة والشعراء والأدباء من الشرق والغرب ، تتراوح عصورهم من قبل الميلاد إلى الآن

ولقاء اليوم مع :



لاوتسي



على جانب الطريق بالقرب من شجرة (الحكمة الشرقية) رأيت لاوتسي(*) متأبطا كتابه (تاو-تي-كنغ) أو ( الطريق والفضيلة ) .

سألته : (لاوتسي )

إلى أين المسير ..

في ظلمة الأرض ..

وفي جهالة العقل ..

وفي اختلاف الطرق

وتباين الاتجاهات

وتباعد المسافات ؟

وأين تزمع أن تضع أحمالك ؟

وهل بعد راحتك هذه ستواصل المسير أم سوف تستمرئ الراحة وتلغي من قاموسك الترحال ؟

نظر إليّ متأملا وقال : من هذا القادم من مجاهل النفس ؟

من هذا الذي يسأل عن الطريق ؟

من أنت ؟

ماذا تريد ؟

لم أتركه يواصل طرح أسئلته خوفا من أسئلة يصعب الإجابة عليها و أنا ما زلت في البداية ..

قلت له : أنا لست مجهول الهوية

أنا الباحث عن ( أنا )

أنا الذي يريد الغوص في سر الذات ؟

أنا الذي يريد أن يعرف الطريق ؟

أن يعرف أماكن صعوده و هبوطه ، انحناءاته و مزالقه

أن يدرك الحكمة

أن يعرف الحقيقة



قال : حسنا .. أيها المصاب بمرض ( الوعي بالذات ) .. أتريد أن تنتهي همومك ؟

قلت بشئ من العجلة : هذا ما أطمح إليه و أرجو ..

قال : " اطرح التعلم و سوف تنتهي همومك ! "

وسألت نفسي : لم أتجشـم عناء الرحلة إلا لأتعلم .. فهل أتخلى عن العلم من أول خطوة ؟ و إذا تخليت

وطرحت التعلم هل سأستريح فعلا و تنتهي كل همومي ؟

وأجبت: لا أعتقد .. فهمومي لم تكن لولا إنني لا أعلم و إن تركت التعلم فسوف تزداد هذه الهموم قوة وحدةَّ ، ألم يقل (أمرسون) ذات مرة : " إن من يختار الراحة لن يشاهد الحقيقة ، ومن يختار الحقيقة يقضي العمر سابحا بعيدا عن كل مرفأ " .

و سألت نفسي مرة أخرى : هل تعب ( لاوتسي ) من السير في الطريق ؟

أم أراد أن يتخلص من هذا السائل المجهول ؟

هل أتركه في حال سبيله و أواصل الطريق أم استفيد ببعض ما لديه ؟

و بعد تردد لم يطل قررت أن أحسم أمري و أن استزيد منه ..

قلت له : ( لاوتسي ) قبل أن أرحل هل تجيب على سؤال أو سؤالين : من أنت ؟ و ما هذا الطريق الذي تدعو له ؟

ثم : لم أراك واجما حزينا ؟ قال :

" الناس جميعهم فرحون

كأنهم يشاركون في وليمة ضخمة

كأنهم ذاهبون إلى مهرجان الربيع

أنا وحدي أرقد في سكون

أشبه بطفل صغير

لم يبتسم مرة واحدة في حياته

أنا وحدي متعب ، حزين القلب

مضيع ، وكأني بغير هدف

أنا وحدي غير الآخرين "

ثم قال ( واصفا نفسه ) :

" رحيم .. من أجل هذا وحده أستطيع أن أكون شجاعا .

معتدل .. من أجل هذا وحده أستطيع أن أكون كريما " .



قلت له : هل تقرأ لي شيئا من كتابك الذي تحمله ؟

قال : " حسنا .. " فتح كتابه وبدأ يقرأ منه هذه المقاطع :

المقطع الأول :

" لو كان في استطاعتنا أن ندل على الطريق

ما كان هو الطريق الأبدي

لو كان في استطاعتنا أن نسمي الاسم

لما كان هو الاسم الأبدي

..

حقا :

من كان إلى الأبد بغير شهوة

فسوف يرى سر الأسرار

من كان إلى الأبد محكوما بالشهوات

لن يرى إلا طرف ثوبه

هذان الاثنان شيء واحد

خرجا إلى الوجود فاختلفت أسماؤهما

التوحيد بينهما نصفه بأنه صوفي ،

صوفي ، ومرة أخرى صوفي .

هو الباب الذي يؤدي إلى سر كل الحياة " .



المقطع الثاني :

" من يقف على أطراف أصابعه لا يتماسك

من يوسع بين ركبتيه لا يسير

من يرى نفسه لا يتجلى بنور المعرفة

من يدعي لا يثق به أحد .

من يغتر بنفسه لا يعلو في نظر الناس

معنى هذا في لغة الطريق :

الكثير من الطعام والأبهة

تسئم المخلوقات

حقا :

من يملك الطريق لا يتلبث عنده ! "



المقطع الثالث :

من يعرف غيره من الناس فهو عالم

ومن يعرف نفسه فهو حكيم

من ينتصر على غيره من الناس يملك قوة العضل

ومن ينتصر على نفسه فهو قوي

من يعرف القناعة فهو غني

و من يلجأ إلى القوة فعنده الإرادة

من لا يفقد مكانه يبقى

من يموت بدون أن يفنى

يعمر طويلا "

ثم قال :

" لو كنت أملك المعرفة القليلة وسرت على الطريق العظيم لما خفت شيئا ، كخوفي من أن أحيد

عن الطريق لأن الطريق العظيم معبد و مأمون ، لكن الناس يؤثرون الطرق الجانبية .. "

و أضاف :

" الذي يعرف أنه لا يعرف هو أرفع الناس شأنا ،

الذي يحسب أنه يعرف و هو لا يعرف مريض بعقله .

..

الذي لا يعرف يُعَرَّفُ على الحقيقة

والذي يعرف لا يعرف على الحقيقة

هل تعرفون أن ما تعدونه معرفة ليس معرفة في الحقيقة ؟ "



قلت له : ( لاوتسي ) لقد ذكرتني بمقولة ( كونفوشيوس ) :

" هل أقول لك يا بني ما هي المعرفة ؟

هي أن تسمي المعرفة معرفة و الجهل جهلا "

و إن ما تقوله هو نفس وتيرة ما قاله ( سقراط ) : " أنا لا أعرف إلا شيئا واحد هو إنني لا أعرف شيئا "

( لاوتسي ) هل لي أن اتصفح كتابك قليلا قبل أن أكمل طريقي .. ؟ " .

مد يديه المرتجفتين فتناولته قبل أن يسقط و يتناثر ، جلست وبدأت اقرأ ذلك الكتاب الذي احتوى على (81 ) قصيدة ، حاولت جاهدا أن أكّون فكرة موجزة عن الكتاب و عن الطريق ، وتوصلت إلى أن الكتاب مجموعة من الحكم و الفلسفة والسياسة والأخلاق و الوعظ والإرشاد .

أما الطريق الذي يدعو له فهو الطريق إلى الحياة الأبدية كما يشهد بذلك البيت الأخـير من القصيدة

( 59 ) حيث يقول :

" هذا هو طريق الحياة الأبدية

طريق الرؤيا الدائمة "

وحسب معلوماتي المتواضعة فقد اتسع مدلول الكلمة بعد ذلك فكانت تطلق على طريق العالم ، أو الطبيعة و على كل حياة ووجود ، حتى أصبحت تدل أخيرا على تلك الحقيقة التي لا تحيط بها الأسماء والصفات ، وإن اضطرت الإنسان إلى تسميتها بالطريق حتى يستطيع أن يتحدث عنها .

..

تركت (لاوتسي ) و قد شارف على السبعين من عمره يحاول أن يلملم سنين مضت يوزع فيها الحكمة على أولئك الذين استوطنوا الشرق إذا كان لهذا الكوكب شرق .




مع خالص تحياتي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159452
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: فلسفة - لاوتسى    الأربعاء نوفمبر 17, 2010 7:41 am

من كلام الفلاسفه الصينين نشعر انهم عاشو باسلوبهم الخاص
و لهم تعريفاتهم للالمشاعر و الوجود و كلَّ شيءٍ هو محسوسٌ أو غيرُ محسوس
وكما قالو مهما قدم زمان فلسفه الصين الا انها ما زالت تتكلم لليوم
جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فجر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1950
الموقع : قمم الريان
العمل/الترفيه : مجال المطاعم
المزاج : مرووووووق
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزي للعظم
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 119998
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: فلسفة - لاوتسى    الأربعاء نوفمبر 17, 2010 4:20 pm

كلام يدخل الصدور
و يرفع النفس الى أسمى درجات الرقي
و هذه الفلسفة هي نتيجة الرابط المتين في حياتهم التي عاشوها
و قد كتبوا كلماتهم حتى تبقى المنارة التي تضيئ دروب المجتمعات البشرية
مشكور
تقبل مروري
ننتظر المزيد
رب طفل شاخ من غدر الطفولة
دمشق 18 - 11 - 2010 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163378
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: فلسفة - لاوتسى    الخميس نوفمبر 18, 2010 4:48 am

الذي لا يعرف يُعَرَّفُ على الحقيقة

والذي يعرف لا يعرف على الحقيقة

هل تعرفون أن ما تعدونه معرفة ليس معرفة في الحقيقة ؟ "

صحيح لانه يستحيل ان يصل شخص للمعرفه الحقيقيه ويضل راغب في الدنيا
فالمعرفه الحقيقيه تجرد الانسان من كل اامه ولكن كل من يحيى على الارض لم يصل لها بعد

موضوع فلسفي رائع وطرح مهم جدا
تغذيه عاليه لنفوسنا ومريحه لصورنا
شكرا لك عم بهجت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
 
فلسفة - لاوتسى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: شاركنا بحكمه اعجبتك..-
انتقل الى: