راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

» بالصورة - كائن غريب حير العلماء
الجمعة يونيو 26, 2015 3:14 am من طرف عمر نصر

» صورة اليوم
الثلاثاء يونيو 23, 2015 6:01 pm من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
جوفيات الشيخ الخضر الموحدون سيدنا الله جواد الامير الدين مقام كتاب سلمان سبلان الحكيم الموحدين دعاء الدروز محمد الفارسي معروف النبي ابراهيم شعيب الست النفس حمدان

شاطر | 
 

 شخصيات خالده صنعت تاريخنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 13, 2011 3:42 am


محمد باشا عز الدين" أحد رموز الثورة السورية
قاد عشرات المعارك وخاض غمار النضال السياسي ...
المجاهد "محمد باشا عز الدين" من أهالي بلدة "لاهثة" ولد فيها عام 1889 وتوفي في "السويداء" عام 1958،
تخرج في الكلية الحربية في "الأستانة" عام 1905 بدرجة امتياز، رفع إلى رتبة مقدم أركان حرب وعهد إليه بقيادة
كتائب من الجيش, مثل سورية الكبرى في مجلس "المبعوثان" في "استنبول" عام 1915, شغل عدة مناصب إدارية,
وشارك في معركة "ميسلون", قاد معارك كثيرة إبان الاحتلال الفرنسي وأبلى فيها بلاء حسناً, نزح إلى السعودية
وبقي فيها 12عاماً، قاد العديد من الحركات الوطنية الثورية، وانضم في مطلع شبابه إلى حزب الاستقلال العربي الذي
كان من أعضائه البارزين "شكري القوتلي" و"الأمير عادل أرسلان".

البطل المجاهد والشاعر أسماعيل العبدالله من قريةحوط ولد عام 1860 وتوفي عام 1915
كان أمّيًا ويعد أكبر شعراء العاميه في الجبل قاوم الأستعمار التركي فحبس وعذب مع رفاقه
في الجبل ساقتهم خيالة الشرطة العثمانية من سجن عكا ألى سجن القلعة بدمشق - وهم مشاة - بالقيود.

البطل المجاهد أبوهــلال هزاع عزالدين من قرية لاهثه ولد عام 1857 وتوفي عام 1911
كان جهوري الصوت فصيح السان قاوم المستعمر التركي فأعدم شنقا في ساحة المرجه
بدمشق مع بعض من رفاقه الأبطال المجاهدين من جبل العرب وهم
البطل مزيد عامر من قرية المتوني
البطل ذوقان الأطرش من قرية القريا وهو والد البطل سلطان باشا لأطرش
البطل حمد المغوش من قرية خلخله
البطل يحيى عامرمن منطقة شهبا
البطل محمد القلعاني من قرية شقا

البطل المجاهد حمد البربور من قرية أم الرمان أستشهد في معركة تل خروف عام
1925

وهي معركه دارت بين الأستعمار الفرنسي والثوار وكان الساعد الأيمن لسلطان باشا الأطرش
وكان موصوف بحنكته وشجاعته وكان جوادًا كريمًا.



مجاهد حمد يوسف اشتيّ‏

ولد في السويداء عام 1900 وكان من عداد الثوار الذين زحفوا بتاريخ 2- آب عام 1925 إلى موقعة المزرعة لمواجهة جيش
الفرنسيين يحمل بندقية فرنسية طويلة وهو فتى يافع قصير القامة ولا يزيد طوله عن البندقية أكثر من 20 سم.

سليمان العقباني فارس معركة المزرعة‏
كان في الخامسة والثلاثين من عمره عند إعلان الثورة السورية عام 1925 وفي مقدمة الأبطال الذين خاضوا غمار
معركة المزرعة , يصول ويجول على ظهر جواده بين الجنود الفرنسيين ويضرب بسيفه كل من يلقاه ويقطع جثة المضروب
إلى قسمين من كتفه حتى خاصرته,أو يقطع رأسه من العنق ولم يستعمل بندقيته.
وقيل أنهم لم يتمكنوا من تخليص سيفه من يده التي يبُسَ عليها الدم.!!


المجاهد صالح القضماني قاهر الدبابة الفرنسية‏
كان في العشرين من عمره إبان الثورة اشترك مع رفاقه المقاتلين من قريته قنوات في معركة تل الخاروف عصر اليوم الأول
وفي فجر اليوم الثاني تقدم صفوف المقاتلين في معركة المزرعة وخلال المعركة خرجت مصفحة للعدو من مكانها واندفعت إلى
الأمام وأخذت تطلق نيرانها على الجهة التي كان القضماني يقاتل فيها فأصابته بأربع إصابات ,الرصاصة الأولى اخترقت فكه
الأيسر وخرجت من الفك الأيمن والثانية اخترقت يده اليسرى والثالثة في كتفه الرابعة في قدمه اليسرى,لم تخذله هذه الرصاصات
الأربع ولم يأبه للدماء النازفة, بل صمد وانتزع كوفتيه وضمد بها جراحه ووثب إلى سنام المصفحة وبندقيته بيده ومن فجوتها صوب
بندقيته إلى رأس قائدها فقتله ولاذ بقية الجنود في جوانبها وأخذت المصفحة تترنح ووقفت على كتف منحدر فقفز القضماني عن ظهرها
إلى الأرض وأسند كتفيه إلى جانبها الأيمن ودفعها بكل قوة إلى المنخفض الجانبي ويقال أن أصابع قدميه خرجت من حذائه من شدة الضغط
وانقلبت المصفحة رأسا على عقب إلى الحفرة الجانبية واشتعلت فيها النيران واستمر يقارع العدو رغم جراحه الأربعة النازفة, فحمل ابن قريته
ابراهيم الجرماني الذي أصيب بالمعركة بجرح بليغ على ظهره ونقله إلى مكان خارج ساحة المعركة , وعمَّر القضماني وبلغ الثامنة والثمانين
وبقي شامخا كالصفصافة إلى أن رحل إلى ديار الخلد عام 1991‏.



الأخوة من آل علم الدين
وقع اختيار أهالي مدينة السويداء على أحد أفراد أسرة علم الدين المشهورة بالشجاعة وقوة الشكيمة ليكون حاملا لبيرق
السويداء وهو البيرق الأول في الجبل وتوارث آل علم الدين هذا الشرف الرفيع منذ عشرات السنين وحافظوا عليه بدمائهم وأرواحهم.‏

ففي الثالث من آب عام 1925 كان مجاهدوا السويداء يستحثون الخطا إلى ميدان المعركة في المزرعة لوقف زحف الجيش الفرنسي
إلى السويداء وكان البيرق يخفق فوق رؤوسهم وحامله سليمان علم الدين وأخوته الثلاثة وأثناء المعركة أدرك قائد إحدى الفصائل
العدوة أن المعركة تستعر من الذي يحمل البيرق ورفاقه الذي يحيطون به فصوب رصاص مدفعه الرشاش إلى حامل البيرق فأصابت
رصاصاته سليمان علم الدين ومع دفقة روحه الأخيرة صاح بأخيه خليل: البيرق يا خليل !! فتقدم الأخير وحمل البيرق وهو يهتف لعي...........
يا بيرق العلا وسار خطوات إلى الأمام رافعا البيرق ولكنه أصيب بطلقة في صدره وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة حمل البيرق أخوه حسين
فأصيب كذلك بشظية قنبلة أردته قتيلا, فحمله بعده أخوه أسعد وهو يهتف لبيك يا بيرق الكرامة وتابع هجومه ولكنه أصيب برصاصة من
مدفع رشاش فاستشهد مثل أخوته الثلاثة, ليحمل البيرق من بعدهم ابن عمهم فرحان علم الدين ,البيرق المخضب بدماء الأخوة الأربعة بقي
خفاقا مطرزا بالبقع الحمراء التي صبغته دماء حماته وفي يوم واحد احتضن الثرى أربعة أخوة من أبطال آل علم الدين كتبوا تاريخا نضاليا بأحرف من نور ودم.‏



المجاهد أجود مرشد رضوان‏
شارك بمعارك الثورة وفي جوار قرية ( يلدا) احتدمت معركة عنيفة بين المجاهدين وقوة كبيرة من الجيش الفرنسي واستعمل فيها السلاح الأبيض
وكان المجاهد أجود يتقدم المقاتلين البواسل وبينما كان يفترش الأرض لإحكام الرماية على العدو سقطت بجانبه الأيمن قذيفة أصابت ساقه الأيمن
وحطمت العظام ونثرتها ولم يبق فيها إلا قسم من الجلد يربط الساق ببعضه البعض وفي هذه الأثناء نادى شقيقه فندي الذي كان على مسافة قريبة
منه وطلب منه خنجره وقام ببتر الساق وبقي رابط الجأش يحمس الثوار وأثناء عودته من ساحة المعركة إلى السويداء كان عندما يلتقي بالرجال
السائرين على الطرقات يمسك بساقة المبتورة وينتخي بها أمامهم النخوة العربية الأصلية, لجأ مع قائد الثورة السورية الكبرى المغفور له سلطان
باشا الأطرش إلى الأردن عام 1927 وعاد للوطن عام 1937 بعد عشر سنوات من النفي وفي 22 آذار عام 1983 انتقل هذا المجاهد البطل
إلى جوار ربه مودعا الحياة المديدة التي قضاها في الجهاد المشرف.

رحم الله شهداءنا الأبرار , وجمعنا بهم في دار الخلد.

أخواني: من كانت لديه أية معلومات أخرى عن أبطال لم يذكروا أرجو أن لايبخلوا علينا بأي معلومات عنهم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 31
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 155528
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 13, 2011 3:59 am

شخصيات هامه
كتبها التاريخ وخلد اسمائها
الف شكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
sewar
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 1185
العمر : 22
المزاج : احسن ما يكون
الدين أو المذهب : درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 109232
تاريخ التسجيل : 02/08/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 13, 2011 4:40 am

فعلان شخصيات هامه وتستحق كل التقدير
يعطيكي الف عافيه نواره

_________________
اين انا عن بلادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lmees
موحد ذهبي
موحد ذهبي


عدد الرسائل : 663
الدين أو المذهب : موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 113932
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 13, 2011 6:58 am

شخصيات اثبتت نفسها لترسخ ذكراها في تاريخنا
شكرا لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1755
العمر : 27
المزاج : سهران لينام القمر
الأوسمة :
الدين أو المذهب : الدين موحد درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 114881
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 13, 2011 2:52 pm

شخصيات سجلت اسمائها في التاريخ بصفحات من ذهب
اعطو وقدمو وضحو في السبيل الحق والكرامة
الله يعطيكي العافي نوارة
موضوع مميز تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الجمعة يناير 14, 2011 3:08 am

سليمان العقباني فارس معركة المزرعة‏
كان في الخامسة والثلاثين من عمره عند إعلان الثورة السورية عام 1925 وفي مقدمة الأبطال الذين خاضوا غمار معركة المزرعة ,يصول ويجول على ظهر جواده بين الجنود الفرنسيين ويضرب بسيفه كل من يلقاه ويقطع جثة المضروب إلى قسمين من كتفه حتى خاصرته,أو يقطع رأسه من العنق ولم يستعمل بندقيته
وقيل أنهم لم يتمكنوا من تخليص سيفه من يده التي يبس عليها الدم


نواف الغزالي


نواف غزالي هو قاتل الرئيس أديب الشيشكلي في 27 أيلول 1964، انتقاماً من ممارساته العسكرية ضد الموحدون في منطقة جبل العرب بعدما تسلم الحكم عن طريق انقلاب عسكري أطاح سامي الحناوي.
ولد نواف غزالي عام 1927في قرية مَلح التي تبعد عن السويداء 42 كم. عمل في الزراعة قبل أن يسافر في منت


سلطان باشا الاطرش

الأطرش، سلطان باشا (1891-1982) قائد وطني ومجاهد ثوري سوري درزي القائد العام للثورة السورية الكبرى 1925، ضد الانتداب الفرنسي، أحد أشهر الشخصيات الموحدة في العصر الحديث عرف بوطنيته وشجاعته ورفضه لتجزئة سورية.
أدى سلطان الأطرش الخدمة العسكرية في البلقان، ومنذ عودته تابع الاتصال بالحركات العربية بفضل علاقته الدائمة بدمشق، فصارت القرياّ ملجأ ومعقلاً للفارين من الأتراك وللمناضلين الملتحقين بالثورة العربية في العقبة. وكان سلطان الأطرش أول من رفع علم الثورة العربية على أرض سورية قبل دخول جيش الملك فيصل، حيث رفعه على داره في القرياّ، وكان في طليعة الثوار الذين دخلوا دمشق سنة 1918، بعد أن رفع العلم العربي في ساحة المرجة فوق دار الحكومة بدمشق، منحه الملك (فيصل الأول) لشجاعته لقب (باشا) عام 1918، في الجيش العربي. وقد طرح الفرنسيون عليه الاستقلال في حكم الجبل وتاسيس بلد مستقلة في محافظة السويداء فرفض رفضا قاطعا لسعيه الدؤوب نحو دولة عربية مستقلة بعيدا عن التجزئة والاستعمار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sewar
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 1185
العمر : 22
المزاج : احسن ما يكون
الدين أو المذهب : درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 109232
تاريخ التسجيل : 02/08/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الجمعة يناير 14, 2011 3:23 am

شخصيات يشهد التاريخ على شجاعتها
وكتبةاسمائهم بالذهب في صفحات التاريخ
شكرا لك اختي نور يعطيكي الف عافيه

_________________
اين انا عن بلادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الأحد يناير 16, 2011 9:12 am

هذه القصيده للشاعر والأديب غالب الحلبي من قرية بريكه
يتحدث فيها عن بعض شهداء جبل العرب الذين روو دمائهم
الطاهرة أرض الوطن الغالي من أجله وأجل كرامته
ويقول الشاعر


- عزتنا وكل أمجادي وساح الكوان تنده السبع الغادي الباشا سلطان
- تنده لاأخو سميا أبوطلال ياراقد بالقريه لنا عنوان
-تنده لاسبع الغادي أبوطلال يامعلم كل الأجيال
بشهامه جبلنا مليان رجال زلزال الثوره كانو بوجه العدوان
-جبلنا ينده أبن مرشد حسين رصاصو مرسى للعرين
رحمة الله عاضياغم علم الدين مين بينسى الشمردل بوالخير رضوان
-جبلنا مربى النسر القشعم وصقور أولنا أبن البربور
حمد ياضو علينا يامشعل نور بذكرك يعتز شموخه أم الرمان
-تنده عاسباع الطود وعاأثمن ناس يالعودن جوهر والماس
وصل الصوت بجبلنا عاميماس طل الشهم الغضنفر أبن كيوان
-دمعه طلت عارضيمه بحزن وأنين عابوهلال عزدين
أسمك باقي بجبل فخر ويقين جبلنا عابوهلال الغالي حزنان
-من حوط طلي بعمره ماتذله أبطال رجاله كله
يرحم روحك ياأسماعيل العبدالله صاح النخوي ياربعي من أرض أمتان
-جبلنا رجالو كثار ومليان أسود مليان نار وبارود
يالله نترحم علي زارو الحود والقدوي العقباني مكنى سلمان
-جبلنا رجالو كثار ومليان أسود مليان نار وبارود
يالله نترحم علي زارو الحود الغجري وأبن حاتم وأبن حميدان
-ربعي تعشق السلم وترفض للضيم والباري فينا عليم
والحلبي أبو متعب عبد الكريم عالحدك بأرض بريكي طلع ريحان
-نحنا السلام الصافي من خير الشراف للحرب خلقنا من خاف
يالله يعزك بطلنا الغالي نواف أبن الغزالي حطم راس الخوان
-جبلنا شو جبلنا عنوان جديد أجود عالجبل فقيد
خرس الموزر والجبل غنى شهيد بورايد بجبلنا عظيم الشان
-جبلنا صامد باقي ركن الأسود جبلنا صامد موجود
يرحم روح البربور الغالي محمود تابع مسير جدودو بسرب العقبان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل نصرالدين
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 618
العمر : 58
العمل/الترفيه : كاتب وشاعر ومربي
المزاج : توحيدي
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
درزي موحد
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 104421
تاريخ التسجيل : 01/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الأحد يناير 16, 2011 10:33 am


ان مجد الموحدين سطر وخلد بدماء هؤلاء الابرار ابطال الدين والعرض والارض والكرامه
اعتز بك اختي نور على هذه المعلومات
ابو فراس نبيل


عدل سابقا من قبل نبيل نصرالدين في الخميس يناير 20, 2011 11:23 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1755
العمر : 27
المزاج : سهران لينام القمر
الأوسمة :
الدين أو المذهب : الدين موحد درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 114881
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الإثنين يناير 17, 2011 11:21 am

يسلمو نواره الله يعطيكي العافي
متابع مع جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الإثنين يناير 17, 2011 1:12 pm

المجاهد محمد بن طه بن محمد الأشمر

حجازي الأصل، استوطن أجداده قرية سيجر قرب حماه، وانتقل جده إلى دمشق، حيث ولد فيها، ثم انتقل إلى قرية الغارية الشرقيّة من محافظة حوران، فتعلّم في كتاتيبها، وتمرّس على الفروسيّة وركوب الخيل، وبدت عليه ملامح النجدة والرغبة في إحقاق الحق، وتعرّف على مريد صوفيّ، فسلك الطريقة النقشبنديّة على الشيخ أمين الزملكاني الكردي بدمشق ولبس الخرقة الصوفيّة .
واتصل بعلماء دمشق فدرس علم الحديث على محدّث الشام الشيخ بدر الدين الحسني ولازمه، وتلقى الفقه على الشيخ عبد القادر الشموط، اثنتي عشرة سنة .
وعندما دخلت قوات الثورة العربيّة الكبرى دمشق في 30/9/1918 كان في استقبالها مع رفيقه المجاهد أحمد مريود ابتهاجاً بتحرير سوريا من تسلط القوميين الأتراك، وفي يوم ميسلون خرج مع المجاهدين فأبلى البلاء الحسن، ثم التجأ إلى حوران بعد دخول قوات (الجنرال غورو) وأخذ يعيد تنظيم العمل الجهادي في دمشق .
وبعد عودة الشيخ بدر الدين الحسني والشيخ علي الدقر من جولتهما في المدن السوريّة، كلّفه شيخه الحسني بأن يخرج إلى الغوطة ثائراً، وأن يعمل على جمع رجال الثورة فيها وتوحيد كلمتهم ووضع حدّ لخلافاتهم، ومنع التعديات على الناس بالقوّة فخاض معاركه بين عامي (1925 ـ 1927) وقاد المجاهدين في منطقة الغوطة، وأخذ يشنّ الغارات على المستعمرين الفرنسيين، وكانت أشهر معاركه: فك الحصار عن جبل الموحدون في المسيفرة، التي أشار إليها سلطان باشا الأطرش في مذكّراته، ومعركة يلدا في الغوطة، ومعركة بستان باكير قرب حي الميدان بدمشق، ومعركة بستان البندقة بين حي الميدان وكفر سوسة، ومعركة مئذنة الشحم بدمشق، ومعركة جسر تورا على طريق دوما، ومعركة حي الميدان، حيث وقف مائة من المجاهدين بقيادته في وجه وحدات عسكرية مدجّجة بأحدث الأسلحة، كما قام الأشمر ورفاقه بتدمير خطوط السكك الحديديّة التي يستخدمها الفرنسيّون، وتقطيع أسلاك الاتصالات الهاتفيّة والبرقيّة، ومطاردة الخونة والجواسيس وتقديمهم لمحكمة الثورة ؛ عندما سيطر الفرنسيّون على الغوطة لجأ إلى حوران، واستقرّ في قرية داعل، فلما علم الفرنسيّون بوجوده فيها سيّروا حملة عسكريّة تؤيّدها الطائرات لاعتقاله، لكنّه استطاع كسر الطوق والخروج من القرية ممتطياً فرسه، تحت قصف الطيران وعبور نهر اليرموك، واستقرّ في واحة الأزرق، وسمح له الملك عبد الله بالإقامة في بلدة ناعور قرب عمّان فمكث فيها ثلاث سنوات، وخلال إقامته في الأردن شكّل فرقة عسكرية قوامها ستمائة مقاتل، كانت تتخذ مدينة درعا مركزاً لعملياتها الهجوميّة عبر الحدود الأردنيّة ؛ وزار القدس ولقي الحاج أمين الحسيني، وعندما صدر العفو عنه سنة 1350/1931 عاد إلى دمشق، فأقام فيها يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر، ويصلح ذات البين، ويشعل في الشباب السوري روح التضحية والفداء


رشيد بك طليع
عندما اشتد المرض على رشيد بك طليع الذي لا علاج له، قالت زوجة المجاهد منصور شلغين: "إذا صدق ظني وتوفي رشيد بيك فلا تدفنوه موسدا بل يجب دفنه واقفاً لأن سعد الثوار في وجهه والسعد يجب ان يبقى واقفا"ً.

ولد المجاهد رشيد طليع في لبنان في جديدة الشوف عام 1877 وهو ابن علي بن حسن بن ناصيف طليع. تلقى علومه في لبنان وتخرج في الجامعة الملكية في الاستانة عام 1900 وعاد الى بيروت ليعين برتبة مأمور ولاية سورية وتقلد وظائف قائمقام من عام 1903 الى 1909 في بعلبك والزبداني وراشيا وصافيتا وعريقة والمسمية، ومتصرفا لحوران عام 1911 وشكل في القدس جمعية مساعدة الاحرار. وشارك مع الامير عادل ارسلان والعقيد فؤاد سليم مع الثوار في مصر ضد الاحتلال الانكليزي.

عام 1918 استدعاه الامير فيصل وعينه وزيرا للداخلية في اول وزارة للدولة العربية. عام 1920 عين الامير فيصل ملكا على سورية فعين رشيد طليع واليا على حلب وساعد الثوار في ادلب واللاذقية بقيادة ابراهيم هنانو وصالح العلي ومدهم بالمال والسلاح. ولما سقطت الحكومة العربية ودخل الفرنسيون سورية عاد الى جبل العرب، فاستدعاه الامير عبدالله بن الحسين وكلفه بإنشاء اول وزارة في الاردن حيث قاوم، مع رفاقه في حزب الاستقلال الذي ترأسه، الانتداب الانكليزي وعرف مخططهم الرامي الى جعل فلسطين مكانا لليهود وقال فيه هربرت صموئيل المفوض السامي في القدس: "إننا امام رجل وطني كبير لا يمكن تطويعه او ثنيه عما يريد". وعندما سيطر الانكليز على شرقي الادرن بواجهة عربية استقال رشيد طليع والتحق بالثوار في جبل العرب بعد مراسلات سرية مع قائد الثورة العام سلطان باشا الاطرش حيث أسند الى رشيد بيك امانة سر مجلس الثورة عام 1926 في مؤتمر وطني عام عقد في بلدة شقا برئاسة الشيخ يوسف الهجري وقال فيه الجنرال اندريه:"توالت الاخبار من الجنوب والشرق عن ان دعاية تعمل لدوام الثورة ينشرها اجنبي اسمه رشيد طليع."

خاض رشيد بيك عدة معارك خلال الثورة السورية الكبرى وكان آخرها معركة الشبكي حيث كانت تدور معركة بين الثوار والقوات الفرنسية أدت الى انسحاب القوات الفرنسية المهزومة بقيادة الجنرال اندرية.

وفي هذه المعركة استلم طليع ميمنة الجيش، والميسرة كانت بعهدة قائد الثورة سلطان باشا الاطرش، والمؤخرة من الشمال كانت بقيادة المجاهد محمد عز الدين الحلبي حيث دامت المعركة ست ساعات كانت تسمع فيها الاهازيج والحدا والجوفيات الحماسية واستشهد عشرة ثوار في هذه المعركة واصيب فيها المجاهد رشيد طليع ثم مات.

قالت مجاهدة اسمها رضية سعيد عند دفنه: "لا تعمقوا الحفرة"، وعندما سألوها عن السبب اجابت: "ادفنوا رشيد طليع واقفا ولا تدفنوه كباقي الرجال حتى تبقى الثورة مستمرة".

في بلدة الشبكي الواقعة الى الشرق من مدينة السويداء بحوالي 40 كم اقام اهالي الشبكي نصبا تذكاريا بمناسبة عيد الشهداء تخليدا للشهيد البطل رشيد طليع الذي قال عنه قائد الثورة: فوجئنا بوفاة المجاهد الكبير رشيد طليع في بلدة الشبكي بصورة مفاجئة ففقدنا بوفاته ركنا من اركان الثورة ورجلا من خيرة رجالات العرب الافذاذ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sewar
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 1185
العمر : 22
المزاج : احسن ما يكون
الدين أو المذهب : درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 109232
تاريخ التسجيل : 02/08/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الثلاثاء يناير 18, 2011 2:01 am

معلومات قيمه يعطيكي الف عافيه

_________________
اين انا عن بلادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الثلاثاء يناير 18, 2011 4:54 am

الأديب الشاعر سلامة عبيد (1921-1984)
قضى الشاعر الأديب سلامة عبيد سحابة المحطة الأخيرة
من حياته في الصِّين خلال الفترة (1972-1984) حيث أثمرت غربته في الصّين العديد من المؤلفات والمترجمات التي ما زال معظمها مخطوطاً ومنها على سبيل المثال: ((المترادفات العربية)) و((ملاحظات حول الترجمة)) و((المكروهات في القرآن)) و((مقتطفات مقارنة من الأديان السماوية الثلاث))
و((طرائف من الصين)) كما أنجز عملاً كبيراً هو القاموس الصيني العربي الذي صدر عام (1989) تحت عنوان:
((معجم الصينية-العربية)).
عاد سلامة عبيد إلى أرض الوطن ولم يعش بعد ذلك سوى يوم وليلة واحدة حيث وافاه الأجل فوق تراب الوطن الذي أحبّه، وكانت قصيدة ((الله والغريب)) من القصائد التي دبّجها قبل عودته إلى الوطن وطلب فيها من ربه أن يعيش ولو يوماً واحداً في الوطن حيث قال:
يا رب لا تُغمض جفوني هنا
هنا قلوب الناس بيضاء
وأرضهم ماء وأفياء
لكن بي شوقاً إلى أرضي
لجبل الريّان والساحل
ألقي عليه نظرة الراحل
دعني أعش يوماً أخيراً هناك
حيث أحبائي
والذكريات الحلوة المرّة
يا رب لم أحقد ولم أندم
ألا ترى قلبي بلون الثلوج
دعني إذن أغمض جفوني هناك
حيث أحبائي
يذرفون الدمع لون الدماء
ويعرف الرجال طعم البكاء
***
وكأن الله –جلّت قدرته- استجاب لدعاء الشاعر فكان له ما أراد فجعل له سبحانه اليوم الأخير في شعلة الحياة في ربوع الوطن الحبيب سورية.. ورحل شاعرنا مودِّعاً هذه الحياة الفانية إلى رحال الخالق العظيم بعد أن جاوز الستين قليلاً (1921-1984) في الخامس والعشرين بعد حلول الربيع بيومين، حيث حلّ الربيع في 23/3/ يوم رحل عنا شاعرنا الكبير رحمه الله تعالى. فكان لرحيله دوياً وحزناً وأسى شارك فيه شخصيات رسمية من سورية والصين الذي قدّروا جهوده التربوية والثقافية حيث كان خلال وجوده في لصين يدرّس العربية في جامعة (بكين).
كان والده المجاهد والشاعر الشعبي ((علي عبيد))
أحد قادة الثورة السورية الكبرى (1925-1927) وشاعرها المؤرخ لمعظم أحداثها. ووالدته (شريفة عبيد) تلك الأم التي تعلّم منها الشاعر سلامة عبيد الصّبر والإباء في مواجهة المحن. وكان أخوه الأكبر (نايف علي عبيد)
والأصغر (كمال علي عبيد) من الشهداء الأبرار، الأول من شهداء الثورة السورية الكبرى عام 1926 والأصغر أحد شهداء حرب تشرين التحريرية المجيدة عام 1973، فهو ابن أسرة عريقة في الجهاد سخية بالشهادة والشهداء.
لجأ المربي الشاعر الأستاذ سلامة عبيد مع أهله بعيد الثورة السورية الكبرى إلى صحراء (نجد) في المملكة العربية السعودية وكان عمره آنذاك خمس سنوات ومن المنفى انتقل إلى لبنان خلال الفترة (1930-1940) ليتلقى العلم هناك.
ومن ثم عاد إلى أرض الوطن وقد أنهى دراسته الثانوية ليعمل في حقل التربية والتعليم عام (1940)، ويناضل ضد الوجود الاستعماري الفرنسي، كانت أشعاره آنذاك أناشيد ثورية يرددها الشباب في جبل العرب، وكان للأستاذ مارون عبّود أثر كبير في أدبه وشعره.
وبعد جلاء المستعمر الفرنسي شارك بمسابقة لانتقاء نشيد الجيش العربي السوري فحصل على الجائزة الأولى، وقدَّم قيمة الجائزة هدية للجيش الفتي حيث يقول في مطلع النشيد:

هتف النّصر وغنّى
لبناة المجد منا

وبعد أن استقل الوطن الذي عرف الحياة فيه في مدينة السويداء عام (1921)، تابع دراسته في الجامعة الأمريكية خلال (1947-1953) في كلية الآداب بقسم التاريخ حتى نال درجة الماجستير بتفوق، وكان أثناء دراسته يشرف على تحرير مجلة الجامعة (العروة الوثقى) وعاد إلى وطنه سورية ليمارس تدريس التاريخ في ثانويات الوطن حتى أصبح مديراً للتربية في السويداء خلال
(1953-1960) وأثناء الوحدة بين سورية ومصر أصبح عضواً في مجلس الأمة إلى أن تقاعد عام (1960).
زار الصين لأول مرة عام (1964) ضمن وفد لاتحاد كتاب آسيا وأفريقيا وأعد بعدها كتابه (الشرق الأحمر).
وفي عام (1971) صدرت روايته
((أبو صابر: الثائر المنسي مرتين)) عن وزارة الثقافة بدمشق وفازت هذه الرواية بمسابقة لوزارة الثقافة والإرشاد القومي، فقدم المكافأة المالية لبطل الرواية الحقيقي (حمد ذياب)، كما فاز بجائزة النشيد للجيش العربي السوري الفتي كان ملطعها: هتف النصر وغنى لبناة المجد منا وقدّم قيمة الجائزة للجيش السوري.
كما نظم الشاعر تمثيلية شعرية بعنوان: ((اليرموك)).
ترجم الشاعر العديد من الكتب عن اللغتين الفرنسية والانكليزية.
وأصدر كتاب ((مختارات من الشعر الصيني القديم)) في بكين عام 1972.
أما نتاجه الشعري فقد أثمر عن ديوان شعر بعنوان ((لهيب وطيب)) أصدره في المطبعة الهاشمية بدمشق عام (1960).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الثلاثاء يناير 18, 2011 4:59 am

الثائر الذي أمضى حياته كلها بلا حذاء المجاهد الكبير محمد خيو


لاحت النار أمامه كأنها المنقذ الوحيد لمشكلة يعاني منها المئات من الجبليين بسبب الفقر والقحط والاحتلال، فقام على الفور ووضع قدميه في النار رويداً رويداً حتى اشتم رائحة اللحم المحترق، فأخرجهما من النار ووضعهما بالماء، وهكذا، إسقاء وإحماء إلى أن مات اللحم نهائياً ووصل إلى مرحلة أصبحت قدماه تشبه خفي جمل، وبقيت على هذه الحال حتى توفاه الله. وكان حذاؤه قد تقطّع، ولم يعد ممكناً أن يرقعه أكثر من ذلك، ولا مجال لشراء حذاء آخر، فهل يجلس في البيت بانتظار المعجزة ويترك رفاقه يقاتلون وحدهم؟!

والمجاهد الشيخ "محمد حسين خيو" المولود في قرية "رضيمة اللوى" عام 1899 التحق بالثورة السورية الكبرى عندما نشبت في منطقة "اللجاة" وكان من عداد عصابة "سعيد عز الدين"، وعرف آنذاك بأنه رأس حربي لا يشق له غبار.

يقول الأستاذ "محمود خيو" ابن اخ المجاهد الكبير: «كان عمي الذي رحل عنا عام 1989، أحد الذين التحقوا مع الكثيرين من أهله لمقاومة الاحتلال الفرنسي، ويقول في إحدى المقابلات الصحفية معه سابقاً: "بعد وصول الفرنسيين حاولوا دخول اللجاة من أربع جهات، فتجمع المجاهدون إلى الغرب من قرية "أم حارتين" ومعهم عائلاتهم والقليل من المؤونة، وكان الهدف وضع خطة المقاومة، وقرروا إرسال عائلاتهم من نساء وأطفال إلى "تل اشهيب" على بعد حوالي 30 كيلومتراً إلى الشرق من اللجاة وكان الهدف من ذلك أن يقاتلوا وهم مطمئنين على عيالهم، وكانت العصابة تضم "محمد عز الدين" و"سعيد عز الدين" و"عبد الحميد العك" و"شاهين المجاهد محمد حسين خيوعبيد" و"ابراهيم خيو" و"قاسم الزربة" و"حسن خيو" و"هلال مكارم" و"عبد الغفار عز الدين" و"سعيد عبيد" و"غالب خزاعي عز الدين" وعدد آخر لم أستطع تذكر أسمائهم، وكان أول لقاء مع العدو في اللجاة حول "قوس نجمة" وبقي القتال من الصباح حتى المساء، كبدنا العدو خسائر كبيرة وأوقفنا زحفه واستشهد منا شاب لم يمض على زواجه إلا قليلاً هو "حسن خيو"».

ويتابع الأستاذ "محمود" سرده لوقائع تلك الأيام من حياة المجاهد "محمد خيو" قائلاً: «بعد أن استولى الفرنسيون على القرى وتوقفوا عن متابعة الثوار في اللجاة بدأ هؤلاء بشن الغارات على الأعداء بشكل يومي، ما دعا القيادة الفرنسية لإرسال عدة فرق عسكرية عبر اللجاة مدعومة بالطائرات لقصف مواقع الثوار وإخراجهم منها، وكانت المعركة الثانية في "قلاع الجف" حيث استشهد المجاهد "حمد مكارم"، ونتيجة للخسائر الكبيرة التي لقيها الفرنسيون بالعدد والعدة لم يعد يجرؤ على دخول اللجاة، وكانت المشكلة الكبيرة بالنسبة للفرنسيين طوال تلك الأيام هي الوصول إلى المياه حيث استطاع الثوار ببسالة نادرة أن يصدوا الحملات المتوالية للاقتراب من آبار المياه، وعندما يئس العدو من السيطرة على اللجاة قام بشن الغارات على الثوار وتكثيف حملات المشاة حولهم وضرب حصاراً كاملاً على المنطقة بالإضافة إلى وضع الألغام في البيوت بعد استيلائه على القرى التي لم يبق فيها سوى العجزة، ما اضطر الثوار إلى الانتقال إلى منطقة الصفا شرقاً على بعد 40 كم من اللجاة حيث ظلوا على هذه الحال متنقلين في المغائر مع أسرهم مدة خمس سنوات، ولم يستطع الاحتلال بكل جبروته أن يفت عزائمهم أو يحتل مواقع المياه في "قاع البنات" و"قاع السبلان" و"سوح عوض" و"سوح حسين"، وعلى الرغم من كل الإغراءات بالمال والجاه التي كانت تغدق على الثوار للدلالة على مكان قائد العصابة "سعيد عز الدين" أو قتله، إلا أن ذلك لم يكن يجلب للفرنسيين إلا الخيبة».

أما عن حياة المجاهد "محمد خيو" بعد الجلاء فقال حفيده "خلدون خيو" : «عاش جدي كغيره من السوريين يزرع الأرض ويحصدها ولكنه تابع حياته مثلما بدأها، فلم تعد قدماه إلى طبيعتها أبداً وضل مواضباً على نفس الطريقة التي كان يستعملها في شي قدميه بالنار في الصيف والشتاء إلى أن انتقل إلى جوار ربه عام 1989».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فجر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1950
الموقع : قمم الريان
العمل/الترفيه : مجال المطاعم
المزاج : مرووووووق
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزي للعظم
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 112148
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الثلاثاء يناير 18, 2011 7:13 am

موضوع رائع يا نور
وهناك شخصيات موحدة تركت بصمة رائعة
في تاريخنا
مشكورة
تقبلي مروري
دمشق 18-1-2011م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المراقب
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1561
الموقع : الواقع
العمل/الترفيه : كره القدم
المزاج : رومنسي وهادء
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
80 / 10080 / 100

السٌّمعَة : 3
نقاط : 144859
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الثلاثاء يناير 18, 2011 7:23 am

بستحق الموضوع صحيفه من التعليق بس بكتفي بانو اكتر من رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الثلاثاء يناير 18, 2011 10:26 am

ميرسي لمرورك مراقب ولمرور الجميع

المجاهد قاسم الزغبي
من عبق الماضي التليد وبين الحجارة البازلتية السوداء، وأصالة السنديان، كان لمنزل المرحوم الشيخ "قاسم الزغبي" الثائر الذي جرح بصحبة القائد العام للثورة السورية الكبرى "سلطان باشا الأطرش" في معركة المزرعة عام 1925، دور في تربية جيل من البطولة، إذ قدم للوطن شهيداً وبطلين يحملان أوسمة بطل الجمهورية أرضاً وجواً».

ا اللواء الطيار "مجيد الزغبي" الذي قال: «عشت في أسرة تكتنفها البطولة ولها شأن عندها، فأنا من قرية "عرى" التي ولدت على ثراها عام 1946، أتممت دراستي الابتدائية فيها والإعدادية والثانوية في "السويداء" حتى إذا ما ظهرت نتائجها دخلت إلى ميدان الشرف العسكري الذي كان عبارة عن وصاية من والدي لي بالاستمرار في خدمة الوطن، دخلت الكلية الجوية عام 1966 وتخرجت برتبة ملازم طيار حربي 1968، لأدخل الاسراب المقاتلة طيار ميغ 21 عام 1969، فقد أقمت علاقة بيني وبين الميغ 21 لأكتسب الخبرة القتالية العالية عليها، فهي تلك الطائرة التي أحببتها وأحبتي ولم استطع التخلي عنها يوماً ولم تخذلني أيضاً بموقف، ومن تاريخه اشتركت بجميع المعارك الجوية الجزئية على الجبهة السورية، إلى أن جاءت حرب تشرين التحريرية عام 1973 والتي كان لي شرف الاشتراك فيها وإسقاط سبع طائرات للعدو طوال أيام المعركة، منها طائرتان تحملان حكاية».

وتابع اللواء مجيد الزغبي أمام الخالد حافظ الأسد"الزغبي" حكايته مع الطائرتين قائلاً: «خلال المعركة دخلت مع الفانتوم بقتال كان ارتفاعي 3000 متر وجهاً لوجه مع الفانتوم حيث تابعنا التسلق معاً حتى ارتفاع 7 كم، حيث اصبحت السرعات في حدود الانهيار فما كان من الفانتوم إلا أن أنهار باتجاه الأرض وأنا تابعت الطيران خلفها لتحقيق فرصة التسديد عليه، وتم إطلاق المدفع وإسقاطها، وحصل معي انطفاء محرك في الجو، ومن الممكن إعادة التدوير في الجو، بعد القيام بكافة الإجراءات، والعملية تستغرق 25 ثانية، لأتلقى هجوماً ثانياً من زوج من الفانتوم، دخلت مشتبكاً مع احدها وتابع قائد الزوج هجومه عليَّ وتمكن من إصابتي، في تلك اللحظة قررت الخروج من الاشتباك باتجاه الأعلى ومغادرة الطائرة إذا كانت طائرتي غير قادرة على الاستمرار، عندها شاهدت المحرك بوضع الدوران النهائي وتمكنت من الدوران نحو اليسار لأشاهد الطائرة التي أصابتني على بعد 500 متر تابعت الاشتباك معها وتمكنت من الرمي عليها بالمدفع وإسقاطها، وشاهدت مغادرة الطيارين امام طائرته التي أحبهالها، وكنت على اتصال دائم مع قيادتي في كل مراحل المعركة، ولأنني لم أتمكن من المتابعة بطائرتي غادرت الطائرة بالمقعد المقذوف، في منطقة "قطنا"، والطياران كانا أسيرين لدى الجيش السوري، وكان زمن المعركة ست دقائق بدءاً من لحظة الاشتباك ولغاية مغادرتي الطائرة».


عدل سابقا من قبل نور بني معروف في الثلاثاء يناير 18, 2011 1:28 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو فهـــد
الـمـــــديـــــر الـعـــــامـ
الـمـــــديـــــر الـعـــــامـ


ذكر عدد الرسائل : 1827
الموقع : ســــويــداء القلـــب
العمل/الترفيه : Contractor
المزاج : رايق للرايقين
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : موحد
عارظة الطاقة :
100 / 100100 / 100

السٌّمعَة : 0
نقاط : 147373
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الثلاثاء يناير 18, 2011 1:11 pm


سلطان باشا الاطرش القايد العام

من اهم المواضيع في المنتدى
فهي تتحدث عن صناع التاريخ
وعن الشمس التي لا تغيب
دائما تنتقين الافضل
دمتي بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raia.ba7r.org
sewar
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 1185
العمر : 22
المزاج : احسن ما يكون
الدين أو المذهب : درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 109232
تاريخ التسجيل : 02/08/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الأربعاء يناير 19, 2011 4:51 am

شخصيات من ذهب

_________________
اين انا عن بلادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1755
العمر : 27
المزاج : سهران لينام القمر
الأوسمة :
الدين أو المذهب : الدين موحد درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 114881
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الأربعاء يناير 19, 2011 2:26 pm

يسلمو الله يعطيكي العافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 20, 2011 11:52 am

الشيخ نايف درويش وولده ابو نايف اجود درويش
«هو ذاك الرجل الذي يحاكي التاريخ ويقف على أعلى قمة مسكونة تحوفها نسائم الهواء من الجهات الأربع، مضافته من الحجر البازلت وسقفها من القصب المقاوم للطبيعة، في وسطها مهباج عند الصباح تستمع إلى أنغامه ورائحة القهوة المرة العربية تفوح منها، تتذكر الماضي العريق، مضافة تحوطها أحجار البازلت القديمة، وديوانية ذات طابع تراثي واقعي، عندما تصل وتنادي بصوتك "وين راحو المعازيب"؟ يكون الشيخ "أبو نايف أجود درويش" المولود عام 1904 واقفاً كالسنديان يستقبل ضيوفه بصوته الأجش، مرحباً بهم».

"«ما إن تدخل مضافته حتى يبدأ يحدثك عن تاريخ القرية وأحداثها وهو يتغنى بأمجاد الأهل والأجداد، والمميز به ذاكرته التي يحفظ بها الوقائع، يقدم لك قهوته وهو ممشوق القامة وقبل أن تسأله يتساءل عن الأرض والإنتاج والموسم، بإيمان مطلق، بترديد عبارة "إلي عند الله قريب.. لا تقنطوا من رحمة الله"، ويبدأ بسرد حكايا تاريخية تستمع إليها بشغف وحب لأنها واقعية ومعاصرة».

المعمر الشيخ "أجود درويش" الذي قال: «والدي "نايف درويش" من السكان الأوائل لقرية "شعف" وهو من شهداء الثورة السورية الكبرى، لأن الثوار عندما هاجموا الفرنسيين في معركة المزرعة كان معهم وبعد انتهاء المعركة عند الساعة الثانية ظهراً بعد انكسار الجيش الفرنسي، تم ملاحقتهم في مكان يسمى "رقة الصقر" وهو شمال قرية "سميع" إذ بعد هزيمة الفرقة الفرنسية المسماة بالفوارس، تصدى لها والدي "نايف درويش" ورفاقه في موقعة "رقة الصقر" وقتلوا أكثر من ثلاثين فرنسياً واستشهد والدي في هذه المعركة».

وأضاف يقول: « كنت يافعاً وشاركت في عدة معارك لأنني حملت من والدي مبدأ مفاده: "العزيز بربعه من ينتمي إلى أرض "السويداء" القوية المنيعة وأن الفرد لا يكون عزيز الجانب إلا بربعه وعزوته ووطنه وأمته فنحن من أمة أهل العروبة الذين يعزون بانتمائهم للأمة العربية والإسلامية"، تلك الكلمات كانت قانون بالنسبة لي».

وأضاف يقول راجياً أن تنزل هذه العبارة عن لسانه: «إن هذا التراب المجبول بالدم الطاهر يخبرك عن بطولة اهلك وأجدادك وإذا لم يبق منا أحد فإن هذا التراب وهذه الحجارة تتحول إلى بركان نار يحرق الأعداء».

ويقول الشيخ"أبو فيصل جدعان الخطيب" : «بالنسبة للشيخ "أبو نايف أجود درويش" هو من المعمرين الذين يتميزون بالفطنة والذكاء وروح الحماسة، وقد يتذكر أحداثاً كثيرة أيام المعارك والحروب، يجلس في كل صباح وتسمع أنغام مهباجه، ترشف فنجان قهوة من يديه التي ترى في شقوقها حكايا الزمن وقيمة العمل».

تدخل الشيخ "أجود دوريش" بالحديث وقال: «سأحدثكم عن إمامة "آل الخطيب" لقريتنا، منذ أكثر من ثمانين عاماً، إذ اجتمع أهالي قرية "شعف" مع شيخ عقل طائفة الموحدين سماحة الشيخ "احمد الهجري" لوضع إمام للقرية وأجمع الرأي على أن يكون رجل تقوى وصلاح ويتميز بصفات الصالحين، ووقع اختيارهم على المرحوم الشيخ "سعيد الخطيب" إماماً لقرية "شعف" الذي كان موصوفاً بورعه وتقاه، ومن فضائله أنه كان يحاكي فرسه قائلاً: "لا تقربي الزرع" فكانت ببركته تستجيب وتبتعد عن أكل الزرع، كان ذلك الحدث الجلل في مضافة آل درويش "حسن وسلامة درويش" وكان من زائريها بشكل دائم شيخ عقل الطائفة "احمد الهجري" وعيّن شيخاً من آل "الخطيب" إماماً ومازالت تلك العائلة إلى يومنا هذا تؤم أهل القرية، هذه الواقعة كنت شاهداً عليها، وقريتنا "شعف" هي واحدة من القرى الجبل التي تتميز بالمحبة والوفاق والسلام

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 20, 2011 11:56 am

محمد عز الدين


«لابد للتاريخ أن يستذكر أبطاله إن في اليوم أو في الغد، وذكرهم في المواقف الاجتماعية والمنابر الثقافية والإعلامية يحرك الشجون في نفوس الأحرار عامة، والأهل ومحبي تلك الشخصيات التاريخية الوطنية خاصة، كشخصية المجاهد "محمد باشا عز الدين"، الذي لم يترك ارثاً مادياً وراءه بل ترك موقفاً وطنياً جعل كل من يعرفه يرفع هامته عالياً، فخراً وانتماءً وعزة وطنية».

ولد "محمد باشا عز الدين" في قرية "لاهثة" عام 1889، وتلقى علومه العالية القانونية والعسكرية في "الأستانة بتركيا" وتخرج في كليتها الحربية، وكان يتقن اللغتين التركية والفرنسية إلى جانب إتقانه اللغة العربية، ونال عدة أوسمة رفيعة في حياته العسكرية والمدنية، قاد العديد من الحركات الوطنية الثورية، وانضم في مطلع شبابه إلى حزب الاستقلال العربي الذي كان من أعضائه البارزين فخامة الرئيس "شكري القوتلي" والمرحوم الأمير "عادل ارسلان"، وبدأ حياته العلمية مرافقاً فخرياً برتبة رئيس للسلطان "محمد الخامس"، ثم نقل بعدها إلى دائرة أركان الحرب، ورقي إلى "رتبة مقدم" وعهد إليه بقيادة كتيبة "دوما" الاحتياطية عام 1911، ولما رأى ما قام به الأتراك من أعمال عدوانية ضد العرب ومظالم الأتراك في كل أنحاء سورية وشنق بعض الوجهاء الوطنيين وهم: "ذوقان الأطرش، يحيى عامر، مزيد عامر، محمد القلعاني، حمد المغوّش، أبو هلال هزاع عز الدين" عم المجاهد "محمد عز الدين" وذلك في شهر آذار عام 1911 في ساحة "المرجة بدمشق"، نشأ بينه وبين وزير الدفاع التركي خلاف كبير استقال بعده من وظيفته العسكرية عام 1912 رافضاً بشدة هذه المواقف العدائية، انتسب إلى السلك الإداري في أواخر عام 1912، وعين مدير ناحية وتقلب في عدة أقضية ومثل سورية الكبرى في مجلس المبعوثان في استانبول عام 1915 عين في عام 1917 قاضي تحقيق عسكري وكان مثال القاضي الصالح والحاكم العادل، ثم رفع إلى القائمقامية عام الفريق عفيف البزري في عزاء محمد عز الدين1918 في العهد الفيصلي وتولى أقضية "العمرانية، وراشيا، وحاصبيا، والزبداني، وازرع"، ثم عهد إليه بمتصرفية "درعا" في 20 تشرين الثاني عام 1920 وحتى شباط 1921، كما أسند إليه في العهد الفيصلي إضافة إلى وظائفه قيادة المنطقة الحربية في "الزبداني" واشترك في معركة "ميسلون" الشهيرة بقيادة وزير الدفاع السوري آنذاك البطل "يوسف العظمة" والذي استشهد في تلك المعركة.

جاء في مذكرات المجاهد المرحوم "محمد باشا عز الدين" في كلمة جبل العرب (سورية) التي ألقاها في "بغداد" بتاريخ 14/5/1939، في حفل تأبين الملك "غازي" وكان حينها نائباً عن جبل الموحدون: «كنت قائمقاماً في "الزبداني" قرب "ميسلون" وكان جلالة المغفور له "فيصل الأول" يتفقد الأحوال آنذاك قبل الواقعة المشؤومة، فتلطف جلالته وسألني بلهجته الخاصة: «ما رأيك بالوضع يا محمد؟» فأجبت: «يا مولاي سندافع حتى نموت أو يكتب لنا النصر».

في عام 1923 عين نائباً عاماً ومديراً عاماً لعدلية جبل الموحدون، بدأ يقوم باتصالات سرية مع رجالات سورية المخلصين حتى بدء قيام الثورة السورية الكبرى عام 1925 حيث عهد إليه قائد الثورة المرحوم "سلطان باشا الأطرش" بقيادة "المنطقة الوسطى والغوطة واللجاة" فقاد عدة معارك منها معركة "اللجاة" التي جرح فيها بطلقة مدفع جرحاً بليغاً في كتفه، ومعركة "لاهثة" (في الأرض المقابلة لضريحه الحالي)، حيث استطاع برفقة مجاهدي هذه القرية وغيرهم ممن كان لهم شرف المشاركة بها، إيقاف العدو مدة 45 يوماً لم يستطع خلالها دخول القرية إلى أن نفدت ذخيرة المجاهدين بالكامل، وكذلك معركة قرية "مجادل، وصميد غرباً، وتل الخالدية شرقاً، ومعركة "خلخلة، وذكير" شمالي قريته "لاهثة" و"المسمية" في حوران إلى الغرب الشمالي منها، إضافة إلى معركة "المسيفرة" عام 1925 التي قادها وفقد فرسه أثناء المعركة، وموقعة الزور الثانية في 17 تشرين الثاني 1925 قرب المجاهد محمد باشا عز الدينقرية "المليحة في غوطة دمشق" حيث رابط مع المجاهدين في طريق "جرمانا" واتبعوا العدو بالنار والسيف حتى أوصلوه إلى أبواب "دمشق"، وقاد معركة "حمورة" في "غوطة دمشق" في 17 كانون الأول عام 1925، ومعركة "جوبر والمليحة" عام 1925، ومعركة "يلدا" أو "قبر الست"، ومعركة "زاوية الحمرا" قرب "داريا"، ومعركة "مئذنة الشحم، والميدان، والبوابة، وعربين، وحرستا، وجسر تورا، وشبعا، وجوبر، مطلع عام 1926، ومعارك النصف الثاني من عام 1926، وأهمها: معارك "برزة، ودوما، وعقربا، ويلدا ، وداريا" ونزح مع نزوح القائد العام للثورة السورية الكبرى "سلطان باشا الأطرش" وعدد من المجاهدين إلى "الأزرق" في "الأردن" ومنها إلى "النبك ووادي السرحان من أعمال المملكة العربية السعودية" وقد حكم عليه غيابياً بالإعدام وأمضى في الصحراء اثني عشر عاماً مبعداً مع رفاقه المجاهدين وزار خلال هذه المدة "مصر، والحجاز، والعراق"، ولقي من المسؤولين آنذاك كل حفاوة وتكريم، وعاد إلى "الحجاز" عام 1932 بطلب من جلالة الملك "عبد العزيز آل سعود" وراح يتصل بعدد من الزعماء السوريين ليطلعهم على أحوال المجاهدين، وبقي معهم حتى عام 1937 حيث صدر العفو عنهم من قبل الفرنسيين المستعمرين وعادوا إلى الوطن، لينتخب نائباً عن قضاء "شهبا" عام 1939، وأحيل إلى التقاعد عام 1944 بناءً على طلبه، وفي عام 1945 اسهم بدور كبير في إلغاء الاستقلالين: المالي والإداري بالجبل لإلحاقه بسورية الأم، وترأس حركات تحررية شعبية خلدها له التاريخ، حتى وفاته في آذار من عام 1958 ودفن في مدينة "السويداء"، في حفل تأبيني كبير شارك فيه العديد من الأطياف الاجتماعية والسياسية من داخل وخارج الوطن، وقد وقف الفريق "عفيف البزري" قائد الجيش الأول آنذاك وتقدم مستلاً سيفه وانحنى أمام الجثمان احتراماً وتقديراً لنضاله، عندها نادى عليه بصوته الجهوري القائد العام للثورة في حفل تدشين النصب التذكاريالسورية الكبرى "سلطان باشا الأطرش" وقال له: «يا "عفيف" كرموا المجاهد "أبو توفيق، محمد عز الدين" لأنه يستحق الكرامة والتكريم، فأنا اليوم فقدت ساعدي الأيمن».

يذكر أنه في عام 2006 تم نقل جثمان المجاهد الكبير إلى بلدته "لاهثة" حيث شيد له المخرج "حسن عز الدين" نصباً تذكارياً كتب عليه: "الشعوب التي تنسى تاريخها محكوم عليها بالموت"، وزرع على لوحة نحاسية أسماء شهداء قريته ورفاقه في النضال، وجرى تدشين النصب في 11 أيار 2006 في حفل رسمي وشعبي مهيب برعاية نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة- وزير الدفاع والسيد محافظ السويداء وأمين فرع الحزب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 20, 2011 12:03 pm

نواف غزالي

هو قاتل "أديب الشيشكلي" ( 1949م حتى فبر... 1954م) " انتقاما من ممارساته العسكرية ضد الموحدون في منطقة جبل العرب بعد ان تسلم الحكم عن طريق انقلاب عسكري أطاح بسامي الحناوي واتخذ الديكتاتورية نظاما له وأراد قتل كل من يعارضه الحكم فأحس بأن هناك سلاح يوضع في جبل العرب عن طريق الأردن وآخر عن طريق العراق للقيام بانقلاب ضده يشترك فيه حزب الشعب وبيت الأطرش بتنسيق مع الهاشميين، فقرر اعتقال رمز العروبة وسيف الاسلام والقائد العام للثورات السورية ضد الفرنسيين الا وهو عطوفة سلطان باشا الاطرش.


ولان سلطان الاطرش لم يعطي الشيشكلي تأييدا لحكمة الاستبدادي المتميّز بالديكتاتورية فقد اعلن حربه على جبل الدروز ودخل مدينة السويداء بالدبابات والمدفعية والطائرات صانعا بذلك ابشع المجازر تحت حصار عسكري ومانعا الصحافيين والصليب الاحمر من الدخول مما دفع موحدون لبنان من التدخل وعلى رأسهم سماحة شيخ العقل انذاك الشيخ محمد ابو شقرا والمعلم كمال جنبلاط والامير مجيد ارسلان ووجهوا البرقيات لزعامة الدول العربية ولهيئة الامم واخيرا ارغموا الشيشكلي بمغادرة سوريا الى بيروت ثم الى البرازيل حيث اقام هناك في مزرعة, وبعد عشرة سنوات تمكن البطل نواف غزالي من قتله اخذا بثأر الموحدون الذين قتلهم هذا الطاغية ومنتقما منه لما كان يريد ان يفعله بسيد الاحرار وسيف العروفة سلطان باشا الاطرش.

ولد نواف غزالي عام 1927في قرية مَلح التي تبعد عن السويداء 42 كم وكان يعمل فلاحا ثم انتقل عام 1954ـ1955 إلى البرازيل وقطن في عاصمتها برازيليا وعمل فيها تاجرا.

كيف اغتال نواف غزالة الشيشكلي؟
يقول حسن سليمان غزالة أحد أقارب الفقيد في ذلك: " توجه نواف إلى المزرعة التي يقطن فيها أديب الشيشكلي و "قال له نواف: إذا صدر عفو رئاسي هل ستعود إلى سوريا، فأجابه الشيشكلي: طبعا، فقال له نواف: أهلي شهداء ولن تستطيع العودة وأنا حي " فأطلق عليه خمس رصاصات من مسدسه قائلا له: هذه الرصاصات من سلطان باشا الأطرش".

وهناك رواية شعبية يتناقلها أهالي تلك المنطقة تقول "أن أم نواف واخته قتلت في الحملة التي قام بها الشيشكلي على جبل العرب فاقسم نواف ان ينتقم ويقال بأن المقدم سليم حاطوم قام باعطائه الضوء الاخضر لذلك فقام بملاحقة الشيشكلي حتى الأرجنتين ودخل بيته مع ورشة نجارة وقتله أمام المرآة في غرفه نومه حيث كان واقف وقال له كلمته المشهوره في الجبل: " دير وجهك يا اديب نحن مش متعودين نقتل الناس بظهرها متل غيرنا" فلما ادار وجهه قال له انا نواف غزالي من سوريا من السويداء جئنت لانتقم لاهلي الذين قتلتهم ... وقتله"

بعد حادثة القتل
يقول قريب نواف ، حسن غزالي " أن نواف سلم نفسه للسلطات البرازيلية بعد 18 يوم بعد أن عرف أنهم يحتجزون أقاربه. وتبرع للدفاع عنه حوالي عشرين محام مضيفا أن المحكمة نفذت بحقه حكما لمدة 5سنوات". ولما سأل القاضي نواف غزالي: هل انت نادم على مافعلت ؟ فأجاب نواف : كلاّّّّ ياسيدي لست نادما ، فان مثل هذا المجرم لايستحق الحياة ووجوده عبىء ثقيل على كاهل البشرية والانسانية بأجمعها ولا يجب اعتباره انسانا مطلقا لأنه لا ينتمي الى طبيعة البشر ، وهو خارج كل مايمت للانسان والانسانية بصلة وتأكد ياحضرة القاضي انه لو قام عشرين مرة من الموت سأقتله ولن اكتفي بذلك بل سأشرب من دمائه ايضا ، سأشرب حتى ولو كانت دماؤه فاسدة وانه يستمد وجوده وحياته من الفساد ، فهو مجرم وسفاح وعميل واغتصب النساء وسفك دماء الأطفال وحلل ابادتهم ، كما ذلل الشعب العربي السوري وشوّّّّه صورة العرب امام العالم وفي قلب الوطن العربي حتى انه طعن العروبة في قلبها وهو يدّّّّّعي حمايتها والتكلم باسمها .

واثناء محاكمة نواف غزالي كان الرئيس الفرنسي الجنرال شارل ديغول يقوم بزيارة للبرازيل وهناك سئل عن رأيه بالعشيرة المعروفية فكان جوابه بمثابة شهادة دامغة خففت كثيرا من مدة الحكم على نواف ومن جملة ما قال ديغول: ان العشيرة المعروفية من اشرف العرب واكرمهم انها تحب الحق وتموت في سبيله لا تتعدى على احد ولا تنام على ضيم تحمي الضيف والدخيل بالدم وتبذل الغالي والرخيص فداء كرامته. حاربناها لكنها هزمتنا ولم يذل الجيش الفرنسي الا امام العشيرة المعروفية فقط ".

توفي نواف غزالي في 20/11/2005 عن عمر ناهز الثمانين عاما وأعيد جثمانه من البرازيل ليدفن في مسقط رأسه بعد ان ثأر لأهالي السويداء قبل أكثر من خمسين عاماً ووصل جثمانه إلى السويداء يوم الأربعاء في 30/11/2005 بعد أن شيعه إلى المطار كل من السفيرين السوري واللبناني والجاليتين هناك، وقد احتفل الآلاف من أبناء طائفة الموحدين الموحدون بعودة "بطلهم" نواف غزالي من البرازيل بعد غياب أكثر من خمسين عاما حيث استقبلوا جثمانه استقبال الابطال . ودفن يوم السبت 3/12/2005 في مسقط رأسه في مَلح بعد أن زار جثمانه في طريقه من السويداء "شهداء الكفر" والنصب التذكاري لـسلطان باشا الأطرش وسط الأهازيج وبرفقة أكثر من 300 سيارة وحضور وفد رسمي ووفد من لبنان متمثلا بـ"وئام وهاب" وفيصل الداود" ووممثل عن الشيخ بهجت غيث والنائب طلال أرسلان وعائلة غزالي في لبنان" وقد شارك في الجنازة أكثر من 25 ألف شخص. وبذلك يعتبر الموحدون نواف غزالي بطلا من ابطال السويداء ورمزا للشهامة والشجاعة.

نواف "بطل" في السويداء
يعتبر الموحدون نواف غزالي بطلا من ابطال السويداء ورمزا للشهامة والشجاعة ويعتبره أهالي جبل العرب بطلا شعبيا بامتياز و يغنون له" في الأعراس والأفراح والمواقف الوطنية" لأنه ثار لهم ومما يقولون فيه ما يسمى في السويداء "الجوبيات".

يروي حسن غزالي أن نواف حصل على الجنسية البرازيلية بعد أن استطاع صرع بطل مكيسكي كان تحدى بطل البرازيل في المصارعة الحرة وغلبه، وبعد انتصار البطل المكيسكي نزل إلى ساحة العاصمة وتحدى الجميع بأنه لن يستطيع أحد صرعه فما كان من نواف غزالي إلا أن تصدى له وتم تعيين موعد للقاء بينهما. وفي هذا اللقاء صرع نواف خصم البرازيل في المصارعة الحرة تلك اللعبة التي كانت رائجة ولها شعبية كبيرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل نصرالدين
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 618
العمر : 58
العمل/الترفيه : كاتب وشاعر ومربي
المزاج : توحيدي
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
درزي موحد
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 104421
تاريخ التسجيل : 01/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 20, 2011 1:09 pm


[b] احييك اختي نور افدتني كثيرا
اكيد هنالك ابطال بالعشرات والمئات
من صنعوا مجد الموحدين بدمائهم وبسالتهم
انتظر معلومات عنهم -مثل حمزه درويش واخرين بطال الجبل
حمات الموحدين
اعتز بك يا نور
نبيل[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 151602
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات خالده صنعت تاريخنا   الخميس يناير 20, 2011 3:14 pm

اعتز بردك اخ نبيل ان شاء الله راح اذكر جميع الشخصيات
اللي كان الها المجد بتاريخنا العريق
واذا كان عندكو معلومات اسعد انكو تشاركونا فيها من خلال الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شخصيات خالده صنعت تاريخنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: من سلفنا الصالح-
انتقل الى: