راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
النفس معروف دعاء سلمان كتاب الامير سبلان الدروز النبي الفاضل مقام شعيب جوفيات سيدنا الشيخ حمدان الست ابراهيم الخضر جواد الموحدون الفارسي محمد الله الحكيم الدين

شاطر | 
 

 تسلسل قصص شعبية وتراثية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
كنار
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 2064
الموقع : فلسطين - الجليل
المزاج : الحمدلله دايما
الدين أو المذهب : موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 16
نقاط : 121774
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الأحد يونيو 05, 2011 3:24 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

ريحانة السيد عبد الله (ق)
كان الامير الفتى يكثر من زيارة شيخ مشايخ العصر زهر الدين ريدان ويحضر مجلسه الذي كان يغص برجال الدين ويصغي انتباه ويقظة لمواعظ الشيخ وارشاداته.
طلب الامير عبد الله (ق) من شيخه يوماً ان يستفتح عليه ويقبله مريداً زاهداً بيم مريديه . تردد الشيخ لئلا ينكث عندما يكبر ففكر ان يمتحنه وطلب منه ان ياتي اليه من بيته في عبيه الى بيته في قرية الفساقين عشرين مرة . فرح الامير الفتى ورجع الى قريته عبيه ينتظر بزوغ الفجر.
توجه الامير الفتى في الصباح الباكر نحو الفساقين حاملا معه غصناً صغيراً قطعه من نبته ريحان كائنة على جانب طريقه فوق صخور كبيرة وعندما وصل بيت الشيخ وضع الغصن في مكان خفي قرب المنزل ثم عاد ادراجه الى نبته الريحان ليقطع غصنا جديداً.قام بهذا العمل عشرين مرة وفي المرة الاخيرة توجه نحو منزل الشيخ وقد انهكه التعب والاعياء .
قرع الباب ودخل غرفة الشيخيخبره انه قام بما طلبه منه.فوجىء الشيخ وطلب منه اثباتاً على انه قطع المسافة عشرين مرة فاسرع الرجل خارجاً وعاد بخزمه تضم عشرين غصناً من اغصان الريحان.
عندها ضمه الى صدره واستفتح عليه بحضور جماعة من المشايخ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
كنار
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 2064
الموقع : فلسطين - الجليل
المزاج : الحمدلله دايما
الدين أو المذهب : موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 16
نقاط : 121774
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الأربعاء يونيو 15, 2011 12:54 pm

مصدر المال

جلست امراة تبيع الخبز في سوق دمشق . فمر الشيخ يوسف الكفرقوقي في السوق وكان بحاجة الى شراء الخبز.
تقدم من بائعة الخبز وكعادة المشايخ الاتقياء في ذلك الوقت فقد كان يستفسرون عن مصدر المال اذا كان حلالاً او مشبوهاً فسال الشيخ المراة عن مصدر مالها الذي اقتنت به الخبز فردت عليه رداً بذيئاً جعله يحجم عن شراء الخبز منها . وبعدها توجه الى المشايخ التقاة معلناً الغاء هذه العادة .


ومن المعروف عن المشايخ الاتقياء انهم لا يتعاملون مع الذين تكون مصادر اموالهم مشبوهة او غير متاكد منها . لانهم يحرصون دائماً ان تكون مصادر العيشة من الرزق الحلال ، الذي ياتي بالعمل والجهد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1755
العمر : 28
المزاج : سهران لينام القمر
الأوسمة :
الدين أو المذهب : الدين موحد درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 122931
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الأربعاء يونيو 15, 2011 12:55 pm

يعطيكي الف عافي كنار قصص زخرت بالحكم والافادة
مميزة اختي بانتقائكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الجرمق
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 1487
الموقع : الجليل الأعلى
المزاج : بشكر الله
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 108418
تاريخ التسجيل : 05/02/2011

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الأربعاء يونيو 15, 2011 1:03 pm

قصص رائعة وغنية بالعبر والمواقف المشرفة
يسلمو كنار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159652
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الأربعاء يونيو 15, 2011 1:05 pm

يعطيكي الف عافيه يا حلوه متابعه لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كنار
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 2064
الموقع : فلسطين - الجليل
المزاج : الحمدلله دايما
الدين أو المذهب : موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 16
نقاط : 121774
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الخميس يونيو 16, 2011 7:07 am

ماذا ابقيت للعزة الالهية ؟


كان الامير سيف الدين يحيى التنوخي شقيق المؤرخ صالح بن يحيى شاعراً مشهوراً بليغاً لقب بشاعر الدارين .
الدار الشامية والدار المصرية.
مدح السلطان الملك الظاهر بقصيدة عصماء ونظم قصائد الغزل حيث يقول في احدى القصائد :
باح الفؤاد بسر غير منكتم ونم دمعي بما عندي من الالم .
فاستدعاه السيد الامير ( ق ) وقال له : يا سيف الدين انك الى غير هذا احوج . ماذا ابقيت للعزة الالهيه . بعد ان قلت ما قلته . اليس الخالق العظيم احق بان تصرف شعرك نحو التغزل بعظمته وجلاله ؟
فاتعظ الامير وكف عن الغزل والمدح ثم تاب توبة خالصة وقضى بقية عمره في صحبة الامير السيد ( ق ) وعلى خطته في السلوك الديني .
وتحولت اشعاره من اشعار غزلية الى اشعار دينية في حب الخــــــــــــــــالق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كنار
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 2064
الموقع : فلسطين - الجليل
المزاج : الحمدلله دايما
الدين أو المذهب : موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 16
نقاط : 121774
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الخميس يونيو 16, 2011 7:18 am

الاميرة ام قرقماز تواجه ابراهيم باشا

حين توجه ابراهيم باشا والي الشام في القرن السادس عشر بامر من السلطان مراد الى لبنان قتل الكثير من اللبنانيون ودمر الكثير من القرى بعد احراقها .
ارسل بطلب الامير قرقماز لياتي اليه ليقدم خضوعه فابى ولجأ الى مغارة شقيف تيرون .
قامت الاميرة ام قرقماز بعد ان رات ما حل ببلادها من ويلات مصطحبة معها وفداً من رجالات الشوف وتوجهت لمقابلة ابراهيم باشا .
مثلت امامه بكل جرأه واعلمته بان ولدها لن ياتي اليه وثم ذكرته بان السلطان سليم الفاتح اثبت للمعنيين امارتهم فلن يستطيع احد ان ينزعها منهم او ينتزعهم من لبنان ما دام واحد منهم ولو رضيعاً على قيد الحياة .
اخذ ابراهيم باشا بجرأتها وبلاغة منطقها وقوة حجتها فاكرم مثواها وقدم لها مناديل الامان : واحدً لها وواحداًُ لولدها .
ولكن الامير قرقماز فضل الموت في مغارته على الاستسلام .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nasiba
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 1546
العمر : 34
الموقع : جرمانا
العمل/الترفيه : الشطرنج
المزاج : الحمد الله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبكdorziya
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 107074
تاريخ التسجيل : 04/03/2011

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الجمعة يونيو 17, 2011 1:05 pm

قصة حلوة

متابعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1755
العمر : 28
المزاج : سهران لينام القمر
الأوسمة :
الدين أو المذهب : الدين موحد درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 122931
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الجمعة يونيو 17, 2011 1:10 pm

يعطيكي العافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فجر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 1950
الموقع : قمم الريان
العمل/الترفيه : مجال المطاعم
المزاج : مرووووووق
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزي للعظم
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 120198
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الجمعة يونيو 17, 2011 7:10 pm

مشكورة
قصص الأسلاف ترد الروح
دمشق 18-6-2011م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159652
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: تسلسل قصص شعبية وتراثية    الأحد يونيو 19, 2011 4:19 pm

قريت القصه الحلوه وجبيت اشاركو فيها من بعد اذنك كنوره

بسم الله الرحمن الرحيم

قيل أن الشيخ أبراهيم الهجري رحمة الله عليه

وقف ليلة في بيته وهو يرعى النجوم ثم إتكئ على عتبة الباب ووضع يده على رأسه فظن من حضر عنده

أنه مريض فسألوه عن ذلك فقال لا ولكن يتبين أنه سيظهر في هذه اليله خارجي عظيم من بلاد مصر إسمه إبراهيم

باشا وسيغير بجنوده وجيشه على بلاد سوريا ولبنان وسيغلب أهلها ويخرج منها عمال الأتراك ويملك البلاد ويفتح

معنا حرب عظيمة ويهلك قسم كبير من جيشه وبعون الله ما لأبراهيم إلا إبراهيم

وهذه من ثمرة تعلقه بخالقه وتقواه وإتصاله به كما قال بعض الحكماء إن العبد إذا عرف ربه وعرف جوهره المختص به

فإنه يجرد المحبه له ويخلص العبوديه ويلازم النظر إليه والإعتصام بحبله بل لا يسكن الا إليه ولا يأنس إلا به ولا يتقوى إ

لا بمعونته ولا يؤثر غيره عليه فيصير هو بعينه لفرط الإتصال به والتقرب إليه عقلا خالصا وحقا محضا وروحا صافيه

ونورا إلهيا فيطلع على جميع ما في العالم إلهاما ويغتبط بالإحتواء على ما فيه من الحكم إكراما وذلك هو الكمال الحقيقي

للجوهر الأنسي والشيخ أبو حسين ابراهيم نفعنا الله ببركاته كان على جانب عظيم من هذا وكان له علم بالنجوم ومداراتها

حيث كان يرقبها كما قال في بعض أشعاره

* أرعى نجوم السماء واليل يشهدها ............. أنظر مصادرها وأرقب مواردها

إن الفراسه هي مكاشفة اليقين ومشاهدة الغيب وهي سواطع أنوار لمعت في القلب حتى شهد الأشياء من حيث أشهده الحق

إياها فيتكلم عن ضمير الحق ومن غض بصره عن المحارم وأمسك نفسه عن الشهوات وعمر باطنه بالإيمان والتسديق

واليقين ودوام المراقبه فلم تخطئ فراسته وهكذا الشيخ ابو حسين ابراهيم جاءته المسببات معينة لبعضها بعضا فلا عجب إذا

عرف عن ابراهيم باشا ما عرف وعن غيره فهذه كرامة من الله تعالى وبيانا لفضله وديانته وعلو منزلته وتعلقه بالخالق

سبحانه رصي الله عنه وأرضاه وجعلنا من المسدقين لحقه وفضله

ثم لما زحف ابراهيم باشا على سوريا ولبنان وطوعها وأخرج عمال الأتراك منها ووصل إلى جبل حوران وحاصر الموحدون

في اللجاة تسعة أشهر وجرى بينه وبينهم معارك عديده كان النصر فيها للموحدون والشيخ قائدهم ومدبرهم وكان في ساعات

يأمرهم بالقتال وساعات يأمرهم بوقف القتال فلم ينكسروا ولا بمعركة واحده وهذا من فضل الله كما قال عز من قائل

إن ينصركم الله فلا غالب لكم ..... وقيل كان عدد الموحدون المحاربين نحو خمسمائة مقاتل وعدد الذين هاكوا من عساكر

ابراهيم باشا سبعون الفا وعدد ما استشهد من الموحدون نحو مائة شهيد وذلك كرامة ضاهره لقائدهم وإمامهم الشيخ الجليل

سبحان من نصر أولياءه وهلك أعداءه وقيل أنه كان سبب وقف القتال مع ابراهيم وتهدئة الحرب والصلح معه هو لما طال

المجال في الحرب حتى مضى تسعة اشهر والموحدون في حصارهم تضايقوا واحتاجوا إلى مؤن وذخيره فعلم الشيخ أن التخلص

من الحرب عسرا جدا على الموحدون لأنهم أفنوا من العدو أضعافا مضاعفة وبقيى مئات الألوف فعند ذلك عمل الشيخ برايه وفكره

وإلهام المولى له وعلمه أنه أخذ ظرف ودخل إلى مكان منفردا وكتب على الظرف ابراهيم ونفخه فانتفخ ابراهيم باشا في تلك

الساعة فاتوا اليه بالحكماء والاطباء وعالجوه بكل جهدهم وأخيرا عجزوا عن ازالة النفخه فبعث الشيخ من يخبره انه يوجد

عند الدروز من يقدر على شفاءه إذا شاء الشفاء من هذا المرض فاوقف ابراهيم الحرب وطلب من الموحدون هدنه واتصل مع الشيخ

فقال له الشيخ تريد أن اشفيك وأنت عامل حرب معنا والموحدون على طبقاتهم أولادي واخواني فقال له ابراهيم اذا انت شفيتني

ساصالح الموحدون ولا أبقي جنديا مصريا في أرضكم فقال له الشيخ ستشفى بعد ثلاثة أيام باذن الله ورجع الشيخ وفك الظرف

ونفسه في كل يوم شيئا وبتمام الثلاثة ايام حله وانحل معه ابراهيم من نفخته ووفا بوعده وصالح الموحدون وانسحب من ارضهم

وسدق ما قاله الشيخ ما لإبراهيم إلا إبراهيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تسلسل قصص شعبية وتراثية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: قصص الموحدين عبر الزمان-
انتقل الى: