راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الست النبي الشيخ الخضر الحكيم الله جواد شعيب الفاضل سبلان النفس دعاء الدروز الموحدون الامير معروف محمد الدين سلمان ابراهيم مقام حمدان جوفيات سيدنا الفارسي كتاب

شاطر | 
 

 عواد الحمد .........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عماد
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1413
الموقع : البقيعه - الجليل
العمل/الترفيه : البحث عن الذات
المزاج : الحمدلله على كل شيء
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 120491
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: عواد الحمد .........   السبت يوليو 16, 2011 2:08 pm

جاء من شرق الأردن "وادي السرحان" في ثياب رثة يحمل في خرج

فرسه "الملح" متظاهراً بالتجارة، ربما كان ملح المقاومة، وعطرها أيام

الثورة السورية الكبرى عام 1925، وفي الحقيقة تجارته كانت نقل

المؤن والذخيرة والسلاح للثوار، من أصحاب المواقف الوطنية لاستمرار

المقاومة، التي أصبحت كالملح في الطعام عند الثوار والوطنيين

الأحرار، و"عواد الحمد" الاسم المستعار للثائر "سليمان العيسمي"

واحداً من هؤلاء.

زار حفيد "عواد الحمد" المهندس "كمال شكيب العيمسي" الذي روى

لنا قائلاً: «"عوادُ الحمد" بدويٌ طويلُ الجدائلِ رثُّ الثيابِ تفوحُ منه

رائحةُ الوطن أتى قبلَ ثمانينَ عاماً ونيفٍ مع الملاحةِ القادمةِ من واحةِ

"الأزرقِ" شرقِ الأردن، إلى قرى الجبلِ بائعاً للملح جاعلاً تجارة الملح

وسيلة مقاومة، إذ بعدَ أن وصلَ إلى ساحة قرية "أمتان" أناخَ جِمالَهُ

وعرضَ بضاعَته جانب النصبِ الروماني القائم حالياً وسط الميدان

ساحة "امتان" الكبرى، أمامَ مقعدِ الشيخ وبدء عملَهُ هذا الذي يقتضي

السّرية التامة والانضباط التام حيث يفرِّغُ أكياسَ ملحِهِ ويأخذ بدلاً عنها

الزادَ والمؤونة والخرطوش ممن يعرفُهُم من أهلِ البلدة أو متفقاً معه ليمدَّ

بها رفاقَهُ الثوّار، وهو بهذه الحال وإذ بصوتٍ دافئٍ يسألَهُ عن بضاعته

وشاءت الصدف أن تكون أمّه!».


وتابع الأستاذ "العيسمي" سرد الواقعة قائلاً: «أهي حقاً أمُّه أم احدٌ من

أصدقائه أو أنصاره دفعها لتراه ويراها؟، لحظاتٍ قاسية تقطعُ نياطَ

القلبِ، اشترت منه دون أن تعرفَهُ وكيفَ لها أن تعرفه فعليه ملامحُ

البادية ولهجتها، قال لنفسِهِ: ألهذا

المهندس كمال العيسميالحد يا "عوّاد" ؟ ألا تستطيع أن تُعرِفٌها بنفسك؟.

فكيف له والجندُ الفرنسيون من حولهِ وهو الذي يحوّل ملحه إلى قذى في

عيونهم ورصاصاً إلى صدورهم، همّت والدته أن تحمل ما اشترت من

ملح فنادى عليها بلهجةٍ صحراوية: «خل.خلّي عنكي أنا أزمّّهُم لكي»

قالت والدته: "بنفسها ما لهذا البدويّ الطيب انه صاحب معروف

ويعرف درب البيت"، وعندما وصلت إلى البيت أحاطها بذراعيه وراح

يقبّل رأسها فصاحت تنادي الأولياء.

فقال لها: "هدئي من روعك يا أماه أنا "سليمان" ولدك "سليمان"،

وسرَت بالجسم قشعريرة، وارتجفت الأوصال، وسالت الدموع غزيرة،

وكانت فرحة عظيمة، أن تلتقي بولدها المشرّد، الذي يفترش الأرض

ويلتحف السماء، من أجل الوطن، ومن اجل بيته، الذي انقلب وتط...ت

حجارته بديناميت المستعمرين وعملائهم، من أجل جياده الثلاثة، التي

سقطت تحته في معارك الثورة بقنابل ومدافع الأعداء ورصاصهم، أهداه

احدها الدكتور "عبد الرحمن الشهبندر" عدا فرسه التي سبيت منه في

"تل الشيح" جنوب قرية "أم الرمان" اثر مواجهة مع الفرنسيين، من

اجل دماء جراحه التي روت ارض معركة "أبو زريق"».

وأكد على الحادثة المعمر الشيخ "نجم جابر" الملقب "أبو حمد" الذي

شارف على القرن بالقول: «كان "عوّاد الحمد" ينبري لتنفيذ المهام

الخاصة والخطرة التي ترسمها قيادة الثورة من أجل دفع عجلة مقاومة

الاستعمار الفرنسي نحو أمام حتى اسماه القائد العام للثورة "سلطان باشا

الأطرش"، "برجل المهام الصعاب" ومن إيمانه القوي وحبه للمقاومة

كمقاوم مؤمن بعقيدته، كان يدخل القرى ليلاً وأحياناً نهاراً، عندما تدعو

الضرورة، كي يتصل مع أنصار الثورة، حتى داخل متطوعة جيش

المحتل، ويوزّع عليهم المهام ويجمع المؤونة والذخيرة منهم، لرفاقه

المشردين في الفيافي وشعاب الجبل القاطنين المغاور المتحملين شظف

العيش وآلام الجوع ورمال الصحراء ومياهها المالحة شرق الأردن في

"وادي السرحان" من ارض "الجوف"، كل همّهم أن يستقل الوطن

وينعم أبناؤه بالحرية من أجل أن يقرروا هم مصيرهم وليس غيرهم،

لعل "عواد الحمد" هذا الاسم المستعار والذي انشهر به طغى على اسمه

الحقيقي الذي هو المجاهد "سليمان حمد العيسمي"، المقاوم الدؤوب،

الذي رأى والدته ولم يستطع أن يقبل أياديها خوفاً من الفرنسيين

وعيونهم، حتى ذهب بحجة

الدكتور عبد الرحمن الشهبندرإيصال البضاعة لها للمنزل حتى عّرفها

بنفسه، وكانت لحظات الأم الحنون مع الولد الغائب بين المقاومين

والثوار لسنوات، فقد كان الجلاء الذي نسج من أعصاب ودماء آلاف

المجاهدين والشهداء طيلة عهود الاستعمار، وحرّية الوطن التي هي

ثمرة لسلسلة متصلة لنضال طويل ضحّى من أجله كل الشهداء الأبرار

والمناضلين الشرفاء بكل عزيمة وقوة على ساحة الوطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159802
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: عواد الحمد .........   السبت يوليو 16, 2011 2:28 pm

نعم الشخصيه
معبومات رائعه جدا
شكرا لك اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163728
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: عواد الحمد .........   السبت يوليو 16, 2011 3:02 pm

نعم الاشخاص


الف شكر لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
 
عواد الحمد .........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: قصص الموحدين عبر الزمان-
انتقل الى: