راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الفاضل النفس الله الفارسي سيدنا الست الامير جوفيات الحكيم سلمان سبلان النبي دعاء الدين مقام الموحدون شعيب كتاب الخضر حمدان محمد ابراهيم الدروز جواد معروف الشيخ

شاطر | 
 

 عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
موحد للموت
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1681
العمل/الترفيه : انتظر هطول المطر
المزاج : الحمدلله على كل الأحوال
الدين أو المذهب : التوحيد ديني
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 121348
تاريخ التسجيل : 20/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه ..   السبت يوليو 23, 2011 7:00 am

\.. بسم الله الرحمن الرحيم ../

السلآم عليكم ورحمة الله وبركآآته
مسـآآئكم / صبـآآحكم
طهور ك الثوب الأبيض الطآآهر من الدنس









عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه .. فإنها تتلاشى !!

..


نحن بشر في طريق الحياة سائرين

قد نكون من التائبين العابدين الصائمين

أو من الذين في درب الضلال سائرين

تأخذنا الغفلة في دروبها أو يحتضننا الايمان بين أضلعهـ

وسواء كنا من هذا النوع أو النوع الآخر

فإننا معرضون لإبتلاءات من رب العالمين

موت / ألم / جرح / رحيل / خسارة / مرض .. آلخ ...!

فالابتلاء للمؤمن اختبار وتخفيف ذنوب وللعاصي تنبيه

وتذكير بقوة الله عز وجل ..!!

..

فعندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه

تتــلاشى .. كما الدخان ..!

وعندما يلهج لسان العبد بعبارة : حسبنا الله ونعم الوكيل

ويوقن بالآيه الكريمة ( وعسى أن تكرهو شيئا وهو خير لكم )

فإن الله يلهمه الصبر والسلوان وينزل السكينة على قلبه

مهمها بلغت قوة مصيبته وعظم ألمه

ويُجزل له الأجر والثواب بإذنه تعالى

فمن أي نوع نحن ..؟

هل مِنْ مَنْ إذا أصابتنا المصيبة نعينا الحظوظ ..؟

ولطمنا الخدود ..؟ وشققنا الجيوب ..؟ ويئسنا من رحمته تعالى ..؟

ولايزال لساننا ينطق بلماذا أنا بالذات ..؟

أم نحن مِنْ مَنْ إذا أصابتنا المصيبة احتسبنا الأجر عند رب العالمين ..؟

وشكرنا وصبرنا ..؟

فمن أي الفريقين تنتمي أنت ..؟

..

فعندما يتوفى الله عز وجل قريب عزيز لديك

و تخسر كل أموالك في الاسهم

أو يصيبك مرض خطير لا شفاء منه

أو تفشل في دراستك

أو تغلق الدنيا أبوابها في وجهك

أو يتركك حبيب أو يهجرك صديق أو يوجعك أخ

ماذا تفعل ..؟

..

فالسؤال الذي يعود ليفرض نفسه

بين سطور هذا الموضوع


عندما تصيبك المصيبة ويبتليك الله عز وجل

في مالك / بدنك / حياتك .. ما هو موقفك ..؟

أتبكي وتشكي وتيأس ..؟

أم تصبر وتحتسب الأجر من الله عز وجل ..؟



![.. دعــــآآء ..]!

أدعوآآ الله عز وجل بكل أسم هو له

أن يبعد عنكم الهموم والأحزآآن

ويعطيكم من لذآآته مآآطآآب

ويزيل الهمومـ من قلوبكم الطيبة والطآآهره

والأحزآآن من أروآآحكم النقية

أنه على كل شيء قدير .

_________________
المنتدى للخيرِ ؛ وليس للشرِّ .. للهداية لا للغواية .. للترشيد لا للتضليل .. لرفع

كلمة الله تعالى وليس لرفع ما تشتهيه

الأنفس وما تهواه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 159502
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه ..   السبت يوليو 23, 2011 7:08 am


عندما تصيبك المصيبة ويبتليك الله عز وجل
في مالك / بدنك / حياتك .. ما هو موقفك ..؟
أتبكي وتشكي وتيأس ..؟
أم تصبر وتحتسب الأجر من الله عز وجل ..؟


شو ما كانت مصيبه الانسان لازم يصبر ويقول الحمدالله
احيانا سبحانه وبملكه ببعث اختبار للانسان ليشوف مدى تحمله
او بببعث مصيبه للانسان اللي عبعصاه وما عبذكره
لتذكيره انو في واحد احد اكبر منو
الحمدالله انا بصبر وبتحمل ليفرجها الله علي
لانو الحياه ما بتوقف على لمصيبه وبس بالعكس
ان الله مع الصابرين
جزاك ربي كل خير طرح في محله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163428
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه ..   السبت يوليو 23, 2011 9:04 am

فعندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه

تتــلاشى .. كما الدخان

كلام صحيح جدا
وهذا الثلج يتواجد عند الذين يتحلون بالايمان التام والعقيده الثابته
دائما ما تقدم المواضيع الهادفه والمشاركات المثاليه
كل الشكر لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
بنت الجرمق
موحد ذهبي
موحد ذهبي


انثى عدد الرسائل : 1487
الموقع : الجليل الأعلى
المزاج : بشكر الله
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 108268
تاريخ التسجيل : 05/02/2011

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه ..   السبت يوليو 23, 2011 11:07 am

الصبر سلاح المؤمن
ومن آمن بالله والقضاء والقدر
اعتبر المصيبة امتحان
ورضي بما ابتلاه الله
لانه يدرك ان الله اذا احب عبدا ابتلاه..

طرح قيّم..
جزاك ربي كل خير..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1413
الموقع : البقيعه - الجليل
العمل/الترفيه : البحث عن الذات
المزاج : الحمدلله على كل شيء
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 120191
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه ..   السبت يوليو 23, 2011 12:54 pm

اخي موحد كعادتك تطرح موضوع قيم واسمح لي ان اطيل بردي قليلا :
قال الله تعالى في كتابه العزيز
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) (البقرة: 155/ 156 /157
وتفسير الايه يعطينا عظمة الصبر فنقول :
*لنبلونكم: هنا تأكيد بثلاثة مؤكدات: القسم، واللام، والنون؛ والتقدير: واللَّهِ لنبلونكم؛ والفعل هنا مع نون التوكيد مبني على الفتح.
و «نبلو» بمعنى نختبر. والبلاء يكون حسنا ويكون سيئا . وأصله المحنة والمعنى لأمتحننكم لنعلم المجاهد والصابر علم معاينة حتى يقع عليه الجزاء.
* بشيء : التنكير هنا للتقليل؛ ويحتمل أن يكون للتكثير.يقول القرطبي:أي بشيء من هذا وشيء من هذا , فاكتفى بالأول إيجازا.
*منَ الْخَوْفِ:أي الذُّعْر؛ وهو شامل للخوف العام، والخوف الخاص؛ الخوف العام: كأن تكون البلاد مهددة بعدو؛ والخوف الخاص: كأن يكون الإنسان يبتلى بنفسه بمن يخيفه ويروعه.
وقال الشافعي : هو خوف الله عز وجل.
*وَالْجُوعِ:يعني المجاعة بالجدب والقحط , في قول ابن عباس .
*وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَال:الأموال جمع «مال»؛ وهو كل ما يتموله الإنسان من نقود، ومتاع، وحيوان.
قيل :بسبب الاشتغال بقتال الكفار . وقيل : بالجوائح المتلفة . وقال الشافعي : بالزكاة المفروضة .
*وَالْأَنْفُسِ:قال ابن عباس : بالقتل والموت في الجهاد . وقال الشافعي : يعني بالأمراض .
*وَالثَّمَرَاتِ:قال الشافعي : المراد موت الأولاد , وولد الرجل ثمرة قلبه , كما جاء في الخبر .
وقال ابن عباس : المراد قلة النبات وانقطاع البركات .
*وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ: أي بالثواب على الصبر . والصبر أصله الحبس , وثوابه غير مقدر , . لكن لا يكون ذلك إلا بالصبر عند الصدمة الأولى , كما روى البخاري عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إنما الصبر عند الصدمة الأولى ) .
أي إنما الصبر الشاق على النفس الذي يعظم الثواب عليه إنما هو عند هجوم المصيبة وحرارتها , فإنه يدل على قوة القلب وتثبته في مقام الصبر , وأما إذا بردت حرارة المصيبة فكل أحد يصبر إذ ذاك.
ولذلك قيل : يجب على كل عاقل أن يلتزم عند المصيبة ما لا بد للأحمق منه بعد ثلاث .
والصبر صبران : صبر عن معصية الله , فهذا مجاهد , وصبر على طاعة الله , فهذا عابد .
فإذا صبر عن معصية الله وصبر على طاعة الله أورثه الله الرضا بقضائه.
وعلامة الرضا سكون القلب بما ورد على النفس من المكروهات والمحبوبات .
وقال الخواص : الصبر الثبات على أحكام الكتاب والسنة .
وقال رويم : الصبر ترك الشكوى .
وقال ذو النون المصري : الصبر هو الاستعانة بالله تعالى .
وقيل : الصبر حده ألا تعترض على التقدير , فأما إظهار البلوى على غير وجه الشكوى فلا ينافي الصبر , قال الله تعالى في قصة أيوب : " إنا وجدناه صابرا نعم العبد " [ ص : 44 ] مع ما أخبر عنه أنه قال : " مسني الضر"

*الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ: المصيبة : كل ما يؤذي المؤمن ويصيبه , يقال : أصابه إصابة ومصابا.
المصيبة : النكبة ينكبها الإنسان وإن صغرت , وتستعمل في الشر , روى عكرمة أن مصباح رسول الله صلى الله عليه وسلم انطفأ ذات ليلة فقال : " إنا لله وإنا إليه راجعون " فقيل : أمصيبة هي يا رسول الله ؟ قال :
( نعم كل ما آذى المؤمن فهو مصيبة ) .
خرج ابن ماجة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من أصيب بمصيبة فذكر مصيبته فأحدث استرجاعا وإن تقادم عهدها كتب الله له من الأجر مثله يوم أصيب ) .
وقد أفاض العلماء الأجلاء إفاضات واسعة حول المصائب.
وقيل :المصائب نوعان في الأصل ؛ نوع يتجه إلى الكفار، ونوع يتجه إلى المؤمنين.
فمصائب الكفار... نوعان ؛ قصمٌ وردعٌ .
بمعنى أن الله سبحانه وتعالى إذا علم أن فلاناً لن يؤمن ولن يزيده استمرار حياته إلا انحرافاً ، يقصمه الله سبحانه وتعالى ، وهذه مصائب قصمٍ ، وهذا ما جرى لقوم نوح عندما أغرقهم الله بالطوفان
و الدليل قوله تعالى: " وأُوحي إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن فلا تبتئس بما كانوا يفعلون" .
أما مصائب الردع فإذا علم الله سبحانه وتعالى أن هذا الإنسان فيه بقيةٌ من خير، وفيه أثر من إيمان ، فإنه يرسل له مصيبة لردعه عما هو فيه.

لكنَّ المؤمنين لهم مصائب خاصة تصور أنّ مؤمنًا مستقيمًا ومبتلًى...هو مؤمن صالح ,لكنه يسير في عبادته على وتيرة بطيئة ، ودونما نشاط في محاولة زيادة جهده في عبادة ربه ، واللهُ سبحانه يعلم أن باستطاعنه زيادة نشاطه و إقباله على ربه ، عندئذ تأتيه مصيبة (دفع) يدفعه الله بها إلى بابه ليزيد من إقباله على طاعة ربه ،ويرفع له من ثوابه.
فكذلك المؤمن الذي يريد أن يرفعه الله تعالى ، إذْ يعلم أن هذا المؤمن قادر على بلوغ مرتبة أسمىو أعلى فتأتيه (مصيبة رفع) ترفعه وتُعلي مقامه عند بارئها ،
فَعَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍِ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلَاءً قَالَ الْأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْأَمْثَلُ فَالْأَمْثَلُ فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَإِنْ كَانَ دِينُهُ صُلْبًا اشْتَدَّ بَلَاؤُهُ وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ ابْتُلِيَ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَمَا يَبْرَحُ الْبَلَاءُ بِالْعَبْدِ حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الْأَرْضِمَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ (رواه الترمذي).
فإذا كنت مستقيمًا ملتزمًا مطبقًا لأمر الله ، وجاءتك مصيبة ، فهذه من أجل أن يرفعك الله درجة أو درجات ، وأن يرفع مقامك إليه .
وإذا كنت في فتور بعبادتك ، بحكم الاعتياد ، ودينك صار دينًا شكليًا ، وكنتَ مستقيمًا ، فالله عزوجل يدفعك إلى بابه بطريقة ما .
فمصيبة المؤمنين ...إما دفع إلى باب الله ، وإما رفع في المقام .

*-قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ:
جعل الله تعالى هذه الكلمات ملجأ لذوي المصائب , وعصمة للممتحنين , لما جمعت من المعاني المباركة , فإن قوله : " إنا لله " توحيد وإقرار بالعبودية والملك .
وقوله : " وإنا إليه راجعون " إقرار بالهلك , على أنفسنا والبعث من قبورنا , واليقين أن رجوع الأمر كله إليه كما هو له .
قال سعيد بن جبير رحمه الله تعالى : لم تعط هذه الكلمات نبيا قبل نبينا , ولو عرفها يعقوب لما قال :" يا أسفى على يوسف" .
فعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا مات ولد العبد قال الله لملائكته أقبضتم ولد عبدي فيقولون نعم فيقول أقبضتم ثمرة فؤاده فيقولون نعم فيقول فماذا قال عبدي فيقولون حمدك واسترجع فيقول الله تعالى ابنوا لعبدي بيتا في الجنة وسموه بيت الحمد ) .
وروى مسلم عن أم سلمة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله عز وجل إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها إلا أخلف الله له خيرا منها ) .

* أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة : الإشارة إلى {الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله...}
*"اولئك" جاءت بلفظ الإشارة للبعيد للدلالة على علو مرتبتهم، ومنزلتهم، ومقامهم.
يقول القرطبي:هذه نعم من الله عز وجل على الصابرين المسترجعين .
*صلوات : اختلف العلماء في معناها على عدة أقوال:
*قيل: صلاة الله على عبده هي : عفوه ورحمته وبركته وتشريفه إياه في الدنيا والآخرة .
*وقال الزجاج : الصلاة من الله عز وجل الغفران والثناء الحسن .
*و قيل أن المراد بها الثناء عليهم في الملأ الأعلى.. رفعاً لذكرهم، وإعلاءً لشأنهم.
*ورحمة : عطفها على { الصلوات } من باب عطف العام على الخاص؛ لأن الثناء عليهم في الملأ الأعلى من الرحمة.
يقول القرطبي:" وكرر الرحمة لما اختلف اللفظ تأكيدا وإشباعا للمعنى".
وقيل : أراد بالرحمة كشف الكربة وقضاء الحاجة .
*المهتدون: أي الذين اهتدوا
لكن إلى ماذا اهتدوا؟؟؟؟؟؟
*قيل: إلى طريق الحق.
· قيل : إلى استحقاق الثواب وإجزال الأجر .
· وقيل : إلى تسهيل المصائب وتخفيف الحزن .

المستفاد من الايات:
*- بيان حكمة الله عزّ وجلّ فيما يبتلي به العباد.
*-عظم ثواب الصبر؛ لقوله تعالى: { أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة
*-ان مصائب المومنين هي مصائب دفع ورفع.
*-وجوب الاسترجاع( قول "انا لله و إنا إليه راجعون")عند حلول المصيبة
*- إثبات رحمة الله عزّ وجلّ؛ وهي صفة حقيقية ثابتة لله؛ بها يرحم من يشاء من عباده؛ ومن آثارها حصول النعم، واندفاع النقم.
*- الثناء على الصابرين بأنهم هم المهتدون الذين اهتدوا إلى ما فيه رضا الله وثوابه.

جعلنا الله تعالى و إياكم من الصابرين وممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ونفعنا بما علمنا

آمين



و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موحد للموت
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1681
العمل/الترفيه : انتظر هطول المطر
المزاج : الحمدلله على كل الأحوال
الدين أو المذهب : التوحيد ديني
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 121348
تاريخ التسجيل : 20/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه ..   السبت يوليو 23, 2011 1:13 pm

تـواجدكم الرائــع ونــظره منكم لمواضيعي هو الأبداع بــنفسه ..
يــســعدني ويــشرفني مرووركم الحاار وردكم وكلمااتكم
الأرووع..

أخي عماد
أسعدني كثيرا مرورك وتعطيرك هذه الصفحة
وردك المفعم بالحب والعطاء



_________________
المنتدى للخيرِ ؛ وليس للشرِّ .. للهداية لا للغواية .. للترشيد لا للتضليل .. لرفع

كلمة الله تعالى وليس لرفع ما تشتهيه

الأنفس وما تهواه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: الــقـســـم الـــعـــام-
انتقل الى: