راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الفاضل دعاء كتاب سبلان حمدان الامير الخضر معروف الست جواد مقام محمد الفارسي جوفيات سيدنا الشيخ سلمان الموحدون النبي الله شعيب الدين الحكيم ابراهيم النفس الدروز

شاطر | 
 

  ( الحق لمن )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود صالح دخان
موحد ذهبي
موحد ذهبي


عدد الرسائل : 1215
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك الاسلام
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 108571
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: ( الحق لمن )    الإثنين أغسطس 01, 2011 5:09 pm

هذا موضوع للخصوص ---- العلم يثبت لك حقا وللة حقا
والمعرفة فى عمومها تثبت كل الحق للة ولا تجعل لك حقا
والمعرفة فى خصوصها لاتجعل لك حقا ولا تجعل عليك حقا لانها
تشهدك الابداء فى حكومة التفريد وتمحو منك ما يرجع الى معنويتك
فلا تجعل عليك حقا اذ ليس بك ولا لك لست عنك وهذا مقام اسقاط التدبير
( القى الاختيار الق المؤاخذة البتة ) وهذة الدرجة من المعرفة هى المدخل الى الوقفة فبداية الوقفة هو الا يكون هناك (( سوى )) لتكون عندة وقفة -- انما الوقفة بالحق حيث لا الة الا اللة ولا سواة
وهذا مقام تنتهى فية حظوظ النفس
(( مقام )) وما فغلتة عن امرى ( كلمة سيدنا الخضر فى القران ) حينما خرق السفينة وقتل الغلام
واقام الجدار بدون مبررات واضحة -- وهذا مقام ليس بينى وبينك بين
( ليس بينى وبينك انت )
ليس بينى وبينك فعلانية ( ما رميت اذ رميت ولكن اللة رمى ) --- فلم تقتلوهم ولكن اللة قتلهم ) 17 الانفال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal
موحد اصيل


انثى عدد الرسائل : 10170
العمر : 32
الموقع : الوحده
المزاج : حزينه
المهنة :
الهوايات :
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه
عارظة الطاقة :
89 / 10089 / 100

السٌّمعَة : 134
نقاط : 163728
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ( الحق لمن )    الإثنين أغسطس 01, 2011 11:22 pm

الحق لصاحب الحق ليس الا
ولكن كل يأخذ بما تسنجيز له نفسه
هذا هو العدل الرباني الموجود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tayhid.ba7r.org/
عماد
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1413
الموقع : البقيعه - الجليل
العمل/الترفيه : البحث عن الذات
المزاج : الحمدلله على كل شيء
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 120491
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( الحق لمن )    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 12:04 am

الحق لمن ؟؟ موضوع عميق جدا واسمح لي يا غالي بهذه المداخله :

يقول معاذ بن جبل -رضي الله عنه- كما في الصحيحين: كنت مع النبي -صلى الله عليه وسلم, فقال لي: "يا معاذ بن جبل". قلت: لبيك يا رسول الله وسعديك! قال: "يا معاذ بن جبل، أتدري ما حق الله على العباد؟". قلت: الله ورسوله أعلم! فقال: "حقّ الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا".


ثمّ سار ساعة فقال: "يا معاذ بن جبل". قلت: لبيك يا رسول الله وسعديك! قال: "هل تدري ما حق العباد على الله إذا فعلوا ذلك؟" إذا فعلوا ذلك ولم يقل إذا عرفوا ذلك؛ فإنّ المعرفة وحدها كالأماني لا تكفي ولا تنجي، "هل تدري ما حق العباد على الله إذا فعلوا ذلك؟" قال: "أنْ لا يعذبهم" أن لا يعذبهم.


فمن زُحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز، "قال أتدري ما حق الله على العباد؟". قال: "أن يعبدوه، أن يكونوا عبادا لله، أن يحْيوا وأن يموتوا عباداً لله، أنْ يحققوا وصف العبودية لله تعالى في حياتهم.

إن أعظم وصف وأكرم وصف يمكن أن يوصف به الإنسان في هذه الحياة الدنيا هو وصف العبودية لله، فاخلع يا أيها الإنسان على نفسك ما شئت من الأوصاف الدنيوية الزائلة, وليخلع عليك الناس ما شاءوا وما شئت من الألقاب المصطنعة البائدة، فلا قدر لذلك كله، ولا شرف لك بذلك كله، ما لم تكن قرينة لوصف "العبودية لله".

"أتدري ما حق الله على العباد؟" ما حقّ الله؟ حقّ الله، "حَقّ": ما أثقلها من كلمة! ما أصدقها من كلمة! حق الله. (وَالْوَزْنُ يَومَئِذٍ الْحَقُّ) [الأعراف:8].


قال: "حق الله على العباد: أن يعبدوه". فحقّ الله عليك أيها الإنسان أن تعبده، أن تكون عبدا لله، هذا ليس أمراً اختياريا، ولا نافلة، ولا تبرُّعاً، ولا مِنَّةً من جنابك لله رب العالمين، بل هو حق عليك، متحتّم عليك، دَيْنٌ في عنقك، واجب في ذمتك, لازم عليك، أنْ تكون عبدا؛ إنما هو أمر إلهي، وفرض رباني، وحق سماوي عليك أيها الانسان.


نعم, أن تقوم بالعبودية والطاعة، هذا حق لله الخالق عليك أيها المخلوق من العدم، (أَوَلَا يَذْكُرُ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئَاً؟) [مريم:67]

لقد لبى حق الله هذا الملائكة المقربّون، والأنبياء المرسلون، ولستَ -يا أيها الإنسان- بخير منهم، (لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدَاً لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ) [النساء:172].


ولكن أناسا كثيرين اليوم نكثوا العهد مع الله تعالى، فلم يقوموا بحقّ العبودية لله، فصَمّوا آذانهم، ونكسوا رؤوسهم، وعبدوا سراب الدنيا الخادع، لا يبالون بحق الله في أن يعبدوه، آخر شيء يفكّرون به هو حق الله.


ولكن الويل والثبور إذا قصّر أحد في حقّهم، إذا تجاوز أحد حقّهم! أما حق الله رب العالمين فهذا لا بأس بأن يهدر، وأن يؤخر، وأن ينسى، وأن يضيع، لقد قدم بعض الناس اليوم وبعض المتسلطين والحاكمين كل الحقوق على حق الله.


يقول ابن الجبير: وحَقُّ الله آكَد عليك من حق أبيك وأمك، وولدك وزوجك والناس أجمعين.
"أتدري ما حق الله على العباد؟".


أيها الموحد! أيها المؤمن! أيها الإنسان! ما يمنعك أن تقوم بحق الله؟ لِأيِّ شيء نضيع حق الله رب العالمين؟ ما يمنعك؟.


ما يمنعك؟ الشهوات والملّذَّات؟ في الحديث: "يؤتَى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار، فيُغمَس غمسة واحدة في النار، ثم يسأله الله: ذقتَ في حياتك نعيما؟ فيقول مقسما بالله: لا والله يا رب! ما ذقت في حياتي الدنيا نعيما قط".


المال؟ في الآية الكريمة: (يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَكْنِزُونَ) [التوبة:35].


الأهل؟ في الآية الكريمة: (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ * لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ) [عبس:34-37].


الرزق والوظيفة؟ في الحديث: "لقد نفث فيَّ الروحُ القدُس: إنه لن تموت نفسٌ حتى تسكتمل رزقها وأجَلَها".


اللهو ومتعلقات الدنيا؟ في الآية الكريمة: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ ولا أَولادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ) [المنافقون:9].


"أتدري ما حق الله على العباد؟".


أيها الأخوة: أمْرُنا -والله!- عجيبٌ عجيب! أنا أريد أن أعرف شيئا واحدا: ماذا نريد من الله حتى نؤديه حقه؟ ماذا نريد من الله حتى نعبده؟ ماذا نريد من الله؟ كتباً؟ أنزل الله إلينا أحسن كتبه. رسلاً؟ أرسل إلينا أشرف خلقه. مساجد؟ تملأ الدنيا. نِعَماً؟ وهبنا الله الجسد والقوة والعافية، وأسبغ علينا نعمه ظاهرة وباطنة.


ماذا نريد من الله؟ الجنّة؟ (وَاللهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلَامِ) [يونس:25], التوبة؟ (وَاللهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ) [النساء:27]، الأجر؟ (إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلَاً) [الكهف:30], السعادة؟ (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً) [النحل:97].


عجيب أمر هذا الانسان! يقول الله تعالى في الحديث القدسي: "إني والجن والإنس في نبأ عظيم, أخلق ويُعبَد غيري, وأرزق ويُشكر غيري, خيري إلى العباد نازل وشرهم إليّ صاعد, أتحبب إليهم بنعمتي وأنا الغني عنهم, ويتبغَّضون إليَّ بالمعاصي وهم الفقراء إليّ!".


ماذا نريد من الله؟ لماذا نُصِرّ على نُكْران الجميل؟ لماذا يتغافل الناس عن حق الله في أن يعبد ويطاع رغم إحسانه إليهم؟ ماذا نريد من الله أكثر من ذلك؟.


ولكن، لا! لا يا أيها المتهاون بحق الله العظيم! لا يا أيها المتغافل عن حق الله العظيم! فالله عزيز وشديد العقاب، قد حَذّرك نفسَه، فقال: (وَيُحَذِّرُكُمُ اللهُ نَفْسَهُ) [آل عمران:28، 30].


فاحذر الله جيدا! إن الله خلَّد إبليس في النار لأمرٍ رفَضَه, وأهبط آدم من الجنة لنهْيٍ ارتكبه, وقطع يد السارق في ربع دينار، ورجم الزاني رجم الموت لشهوة دقائق، وأدخل إمرأة النار بهرة حبستها, وأحبط عمل رجل لتألّيه على الله، فكيف بك وقد أهدرت حق الله في أن يعبد؟.


أيها المتهاون بحق الله العظيم, لا تلومنَّ غدا إلا نفسَك، إذا اشتدت وطأة الملائكة على روحك وهي تنزعها من جسدك، إذا ضمّك القبر حتى اختلفت أضلاعك، إذا طردتك الملائكة قربة الانبياء.


لا عليك أيها المتهاون بحق الله! لا عليك أيها المتغافل عن عبادة الله! لا عليك! غدا ستخَفّ موازينك، واليوم ستنقضي لياليك، وستمضى غفلات عمرك، وستمضي أنت وحدك، وحدك، ستغادر هذه الدنيا، وستدع ما تملك فيها، شئت أم أبيت!.


وستُطْوَى صحُفُك، وتتوقف قصة حياتك، وسيُنسَى ذكرك، ولكن ستمضي إلى ربك ، ستمضي إلى صاحب الحق هذا الذي قال: (فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ) [الحجر:92-93].


ستمضي إلى الله صاحب الحق هذا، وستقف بين يديه، فبماذا أنت مجيبٌ ربَّك؟ إذا قال لك: لِمَ؟ لِمَ؟ لِمَ لَمْ تؤدّني حقّي؟ إذا قال لك: لِمَ لَمْ تعبدني؟ ماعذرك؟ بماذا أنت مجيب؟ (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ؟) [المؤمنون:115].

أيها الأخوة: كما يقول السلف الصالح: إن العبد حياته كلها دائرة بين أمرٍ ونهي، ومعصية ونعمة, فأما حقه في الأمر فأَنْ تلتزم به, وأما حقه في النهي فأَنْ تجتنبه, وأما حقه في المصيبة فأَنْ تصبر عليها, وأما حقه في المعصية فأنْ تتوب منها, وأما حقه في النعمة فأَنْ تشكره عليها.


فاسلك -يا أيها الإنسان- طريق العبودية لله تعالى، وأَدِّ ربَّك حقَّه يعطك فضله، ويُدْخِلْك نعيمه، اسلك -يا أيها الإنسان- طريق العبودية لله، فبها وحدها تشعر بأنك إنسان، وبأنّ لك كرامة، وبأنّ لحياتك قيمة.


اللهم اجعل أعمالنا صالحة، واجعلها لوجهك خالصة، ولا تجعل لأحد فيها شيئا يا رب العالمين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود صالح دخان
موحد ذهبي
موحد ذهبي


عدد الرسائل : 1215
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك الاسلام
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 108571
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: ( الحق لمن )    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 1:08 pm

اختى امال اخى عماد اشكر لكم مروركم واقول لك اخى عماد بانى قد استهليت مقالتى بان هذا الى الخصوص من عباد اللة وهذة منزلة لايصلها العابد الى اللة الى بعد جهد جهيد وعمل متواصل قد حظى من خلالة بمرضات اللة واوصلة الى مرحلة ومنزلة هى ليست من اعمال اهل الارض ولا من اعمال اهل السماء كما قلت فى مقالةدتى السابقة العلم فاذا بلغ العابد هذة المنزلة واصبح عبدا ربانيا فهوة فى هذا المقام عينة فى الوح المحفوظ يفعل ما يامر بة بدون واسطة ونوهت بان هذا مقام سيدنا الخضر علية السلام فالى ان يصل العابد الى هذا المقام يكون عبدا مملوكا للة وحدة يستخدمة حيث يشاء دون ان يناقش او يعترض ينفذ الامر حتى لو امر بذبح ابنة لعلمة انة امر الهى لانقاش ولاجدال ولامكان لرفض هذا مقام الواصلين والبالغين المعصومين كما حدث مع سيدنا الخضر سلام اللة علية عندما اتا امر غير مؤلوف ويعاقب علية القانون الدنيوى لاكنة نفذة لعلمة المسبق بان ما فعلة امر الاهيا لاجدال فية وهوة عدل مطلق هذا ما قصتة وهوة لاينطبق على كل العابدين اما نحن فعلينا العمل حتى البلوغ الى مرضات اللة والتقرب الية بالعبادة والتفانى عن الانا وعن النفس الامارة والتخلص من كل الشوائب التنى تحجب عنة صبحانة الموضوع اكثر من دقبق ولايمكن فهمة من قرائة عابرة تمر علية مر الكرام مع كل الاحترام الى شخصك ومعرفتك وما قدمت من ضروريات هى الفرض وهى الواجب اتباعة الى كل عابد وعابدة الى ان يناديك اللة ويصطفيك ويقربك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد
موحد ذهبي
موحد ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 1413
الموقع : البقيعه - الجليل
العمل/الترفيه : البحث عن الذات
المزاج : الحمدلله على كل شيء
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 120491
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( الحق لمن )    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 1:33 pm

اخي الغالي محمود ... لكي استطيع ان ارد على موضوعك كما يستحق وكما الهمني الله واعطاني من علم المعرفه المكتسبه من المطالعه باذنه تعالى وقدرته لا اله الا هو ارجو من حضرتكم الكرام ان تقول لي من اين انت .. بدن احراج يا اخي بانتظارك .... مع العلم اني ارسلت لك رساله خاصه وممكن لظروف معينه لم اتلقى جواب [b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ( الحق لمن )    الأربعاء أغسطس 03, 2011 1:07 pm

موضوع رائع جدا اخي
صاحب الحق ما في اقوى منو
يعطيك الف عافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود صالح دخان
موحد ذهبي
موحد ذهبي


عدد الرسائل : 1215
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك الاسلام
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 108571
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: ( الحق لمن )    الخميس أغسطس 04, 2011 3:52 pm

مشكور جدا اخى الزائر الكريم اسعدنى مرورك ارحب دائما بزيارتك من خلال مواضيعى لك تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود صالح دخان
موحد ذهبي
موحد ذهبي


عدد الرسائل : 1215
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك الاسلام
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 108571
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: ( الحق لمن )    الخميس أغسطس 04, 2011 3:56 pm

اخى عماد لقد ارسلت لك رسالة خاصة وتلقبت منك ردا عليها لاكن انتظر ردك على موضوعى كما يستحق
لانة رايك يهمنى كثيرا لك تحياتى وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( الحق لمن )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: الــقـســـم الـــعـــام-
انتقل الى: