راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» قم وأسرج خيول الشعر
السبت يناير 07, 2017 4:23 pm من طرف عمر نصر

» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
سلطان الاطرش محمد قصيدة الشيخ الكرامة اقوال الفاضل باشا بامر عبارات الحاكم الله امين

شاطر | 
 

 رجل الدين ورجل الدنيا!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور بني معروف
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد الرسائل : 8935
المزاج : الاتكال عالله
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 39
نقاط : 175652
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رجل الدين ورجل الدنيا!!   الجمعة أغسطس 12, 2011 8:09 am

قال تعالى: "لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون"، والنفقة هنا نفقة ما نحب من الأموال وكل شيء محبوب لنفوسنا، من جاه الدنيا وزينتها في سبيل الله لنيل رضاه، وهو الطريق الموصل إلى الجنة، لأن النفقة من الطيب المحبوب للنفوس،من أكبر الأدلة على سماحة النفس، واتصافها بمكارم الأخلاق، رحمتها، رقتها، ومن أول الدلائل على محبة الله، وتقديم محبته على محبة الأموال، التي جبلت النفوس على قوة التعلق بها، فمن آثر محبة الله على محبة نفسه، فقد بلغ الذروة العليا من الكمال، لذلك ما أحوجنا في هذه الأيام إلى نفقة ما نحب في سبيل الله، وإلى الزهد في الدنيا، وتركها بالكلية إلا ما يستر العورة، ويسد الجوعة، والابتعاد عن ملذاتها وشهواتها، والانصراف عن فضول مقتنياتها وزينة بهرجاتها، وما أحدثته العولمة الرأسمالية العلمانية من فساد خلقي، وأضرار في الطبيعة، وإهلاك للنفوس البشرية بإباحة الشهوات، وتحليل المحرمات، وإشغال الناس بالاختراعات والكماليات، من بيوت ونساء وأولاد وديكورات ومركبات، وأثاث وأرائك وكنابيات، وغيرهابدل الضروريات، فتبت أيديهم كما تبت أيدي أبي لهب، ما أغنى عنهم مالهم وما كسبوا، سيصلون قريبا نارا ذات لهب، ويكونون لجهنم وقودا وحطب، وأيضا التفكر في الآخرة والسؤال عما نحن واصلون إليه،
فالدنيا كما قال عنها تعالى: "وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور"، تصغير لشأن الدنيا، وتحقير لأمرها، وأنها دنيئة فانية، قليلة زائلة، وقال تعالى أيضا:"بل تؤثرون الحياة الدنيا وَالْآخِرَةُ خير وأبقى"، وقال تعالى: "وما أوتيتم من شيء فمتاع الحياة الدنيا وزينتها وما عند الله خير وأبقى أَفَلَا تعقلون"، وقال أيضا: "ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله"، وفي الحديث: "والله ما الدنيا في الآخرة إلا كما يغمس أحدكم أصبعه في اليم، فلينظر بم ترجع إليه"، وقال قتادة في قوله تعالى: وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور، قال: هي متاع، هي متاع متروكة أوشكت أن تضمحل عن أهلها، فخذوا من هذا المتاع طاعة الله إن استطعتم، ولا قوة إلا بالله".
وقد وصف الإمام علي بن أبي طالب –ك- الدنيا بقوله: "الدنيا دار ممر لا دار مقر، فلا تتكالب عليها فإنك قليل البقاء فيها"، وقال –ك-: "إعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا"، وقال: "الدنيا منتهى بصر الأعمى"، وقال: "إنما الدنيا كبيت نسجته العنكبوت"، و تعالى يقول عن بيت العنكبوت: "مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون"،


فالخالق تعالى خلق الدنيا وحذر عباده من الانغماس فيها، لأنها مشغلة عن الآخرة، ومضرة في الدنيا، فمنفعتها بكسب الأود، والعمل الصالح، والعبادة للخالق، والدنيا هي مزرعة الأعمال الصالحة والطالحة في الآخرة، وعليها يحاسب الخالق عباده في الآخرة، وسماها الخالق دنيا لأنها دنية،وسميت الآخرة آخرة لتأخيرها، ثم حث الأنبياء والرسلوالخلفاء والأوصياء والأولياء وأصحاب البصائر التخلي عن الدنيا، وعدم الانشغال بها، والزهد بها، واعتماد القناعة والكفاف، وقد قال نبي الحكمة الملك سليمانالحكيم –ع-: "الدنيا أمل بين يديك، وأجل مطل عليك، ومغانم تدعوك فتستجيب، وأحلام ترجوها فتخيب"،

وقال النبي لقمان الحكيم –ع-: "الدنيا بحر عريض قد هلك فيه الأولون والآخرون فإن استطعت فاجعل سفينتك تقوى الله، وعدتك التوكل على الله، وزادك العمل الصالح، فإن نجوت فبرحمة الله، وإن هلكت فبذنوبك"، ويقول يسوع المسيح –ع-: "حب الدنيا رأس كل خطيئة"، وفي انجيل متى(16: 26). "ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه؟" وكما جاء في تأمل أحدهم: "إن العمل وكسب الرزق من خيرات هذه الحياة أمران ضروريان في صراع الحياة، أما إذا شكَّل الغنى وهمّ الدنيا خطراً على أمر خلاصي، فأنا في غنى عن هذا العالم. يجب أن أنتبه إلى الأمر الواحد والضروري" وقيل في صلاة: "يا رب، علمني أن أتجنب أي كسب عالمي من شأنه أن يؤذيني، وساعدني لأتقبل أية خسارة من شأنها أن تغذي فيَّ الحياة الباطنية"،

وقال الرسول العربي الكريم صلى الله عليه وسلم: "ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما عند الناس يحبك الناس"، وقال عليه السلام: "ليس خيركم من ترك الدنيا للآخرة ولا الآخرة للدنيا، ولكن خيركم من أخذ من هذه وهذه"،
وقد قال أحدهم: "الدنيا ساعة فاجعلها طاعة والنفس طماعة عودها القناعة"، وقد ذم الفلاسفة الدنيا وقالوا فيها الكثير، وقد قال ارسطو فيها: "الدنيا دار أولها فوت وآخرها موت"، وقد وصف احدهم الدنيا برجل قام بصنع كعكة، فبصق فيها وهو يعجنها، ووضع فيها المخاط من انفه، ثم عجنها وخبزها وزينها بالكريم الأبيض والشوكلاته والكرز الأحمر حتى جذب إليها كل من رآها وهمّ بأكلها، ولكن من عرف فحواها انف منها وتركها بالرغم من زينتها،
وقد قال ازهد العابدين أبو إسحاق ابرهيم بن ادهم رضي الله عنه الذي كان ملكا على مقاطعة خراسان، وكان يخطب له على المنابر ولكنه تاب ثم زهد في الدنيا: "الزهد ثلاثة أحرف، الزاي ترك الزينة، والهاء ترك الهوى، والدال ترك الدنيا"،فربح الإنسان الأعظم في طلب ما عند الله من الباقي الدائم، والخسران العظيم في طلب الدنيا من الفاني الزائل، وهنا انتقل إلى مثل ضربه بلوهر الحكيم لابن ملك الهند بوذاسف والذي انتسبت إليه الديانة البوذية فيما بعد، محاولا هدايته إلى الصراط المستقيم، وإخراجه من الظلمات إلى النور، ومن العذاب إلى الثواب، ومن النار الهاوية إلى الجنة العالية، ومن العدم إلى الوجود، حيث قص له قصة ملك كان يعرف الحق، ويدعو إليه ويرجو ثوابه، فبينا هو يسير ذات يوم في موكبه وكتائبه، إذ مر على رجلين يمشيان حافيين لباسهما أطمار، وعليهما أثر البؤس والضر، فلما نظر إليهما الملك لم يتمالك أن وقع إلى الأرض عن دابته فحياهما وصافحهما وعانقهما، فاشتد جزع أصحابه من ذلك وازدروه، فانطلق وزراؤه إلى أخ كان له،فقالوا له:
إن الملك في هذا اليوم دني بنفسه وفضح أهل مملكته، إذ خرّ عن دابته إلى الأرض لرجلين دنيين فقيرين، فذهب الأخ إلى الملك وعاتبه، فأجابه الملك ببعض الجواب، فانصرف وهو لا يدري أساخط الملك أم راض مما استقبل به؟ حتى إذا كان بعد ذلك بأيام، أمر الملك بمنادي الموت أن ينادي على باب دار أخيه، ويضرب بطبل الموت على فنائه، وكانت تلك سنته بمن أراد قتله، فقامت النوائح والبواكي في دار أخي الملك، فلبس اخو الملك الأكفان وانتهى إلى دار الملك يبكي وينتف لحيته وشعره، ووقع أمامه على الأرض، فقال له الملك ما لك تجزع ؟ أجزعت من مناد ينادي على بابك بأمر مخلوق وليس خالق، وأنا أخوك، وتلومني أن اجزع من منادي ربي حين وقعت إلى الأرض جزعا مما ذكرت من الموت، وأنا أتخوف مما اعرفه من ذنوبي؟ ثم أمر الملك بأربعة توابيت فصنعت له من خشب، فطلى اثنين منها بالذهب، واثنين منها بالقار، حتى إذا فرغ منها أمر أن يملأ تابوتا القار ذهبا وفضة وياقوتا ودرا وزبرجدا ولؤلؤا، ثم أمر أن يملأ تابوتا الذهب جيفا وعذرة ودما وميتة وشعرا، ثم أمر أن تطبق التوابيت وأمر أن تجمع الوزراء والأشراف والعظماء الذين ظن فيهم أنهم استنكروا صنيعه بالرجلين،فعرض عليهم التوابيت الأربعة،وأمرهم أن يقيّموها، فقالوا أيها الملك أما في ظاهر ما رأينا فلا ثمن لتابوتي الذهب، ولا قيمة لهما،ولاخفاء بفضلهما وعظمهما وحسنهما، وأما تابوتا القار فلا ثمن لهما لرداءتهما وصغرهما وخساسة ما فيهما، فلا يساويان شيئا، فأمر الملك بتابوتي القار، فنزعت عنهما ألواحهما، فأضاءالبيت بالجواهر والدر والياقوت والزبرجد الذي كان فيهما، فقال هذا مثل الرجلين الذين ازدريتم لباسهما وظاهر شأنهما وحالهما وهما مملوان علما وحكمة وبرا وصدقا وسائر مناقب الخير التي هي أفضل وأنفس من الدر والياقوت والجوهر والزبرجد والذهب، ثم أمر بتابوتي الذهب، فنزعت عنهما بعض ألواحهما فاقشعر القوم من منظرهما وتأذوا بريحهما، فقال الملك هذا مثل القوم المتزينيين بظاهر ....وة والحيلة وأجوافهم مملوة جهالة وغلا وحسدا وكبرا وغما وكذبا وحرصا وشرا وسائر مثالب الشر التي هي أفضع وأشنع وأقذر من الجيف والدماء والعذرات، فاتعظ الحضور واعترفوا بخطأهم أمام الملك،
لذلك قال احدهم: "ما رأيت حرا إلا عتقه الله من رق الدنيا، ورأيت الذل والهوان في خدمة المخلوقين، ورأيت العز والشرف في خدمة الخالق، وما رأيت شيئا اشد وأقسى من قلوب الملوك والجبابرة، وما رأيت زينة للفقير أحسن من طرح الرقاع بعضها فوق بعض، ورأيت خير الحساب محاسبة الإنسان لنفسه، وما رأيت عاقلا قط إلا ومقبلا على الآخرة، وما رأيت جاهلا إلا ومقبلا على الدنيا"، فالدنيا هي أساس المعصية والشرور، والآخرةهي أساس الطاعة والثبور، وذل الإنسان بالمعصية لخالقة، وعزه بالطاعة له، ومن عمل صالحا فلنفسه أعز واسعد، ومن عمل طالحا فلنفسه أذل وابعد، "كذلك يضرب الله الحق والباطل"، وأخيرا لا بد من كلمة أهنيء فيها جميع المسلمين في أصقاع الأرض بشهر البركة شهررمضان الكريم، والذي قال فيه رسول الهدى صلوات الله عليه: "من صام رمضان وقامه إيمانا‏ واحتسابا ‏غفر له ما تقدم من ذنبه"،فصوما مقبولا، وإفطارا شهيا، وذنبا مغفورا، وأجرا مثبوتا، ودمتم بود.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الدين
موحد ذهبي
موحد ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 934
الموقع : جبل لبنان
الدين أو المذهب : موحد أكيييييييييييد
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 13
نقاط : 157517
تاريخ التسجيل : 03/04/2009

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: رجل الدين ورجل الدنيا!!   الجمعة أغسطس 12, 2011 1:23 pm

الله محييكي اختي على الموضوع.
كثير مفيد. وكان صرلي زمان عم فتش على قصة احرف الزهد وهاي لقيتا بموضوعك. شكرا
وقصة الملك والاقوال والآيات في الدنية رائعة. وفيها موعظة وعبرة مهمة.
الله ينجينا والله يهدي الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الجرمق
موحد ذهبي
موحد ذهبي
avatar

انثى عدد الرسائل : 1487
الموقع : الجليل الأعلى
المزاج : بشكر الله
الأوسمة :
الدين أو المذهب : درزيه موحده
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 124418
تاريخ التسجيل : 05/02/2011

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: رجل الدين ورجل الدنيا!!   السبت أغسطس 13, 2011 12:19 am

شكرا نور لتقديمك كل ما يدعو الى التوبه والهدايه والاتعاظ
فالدنيا مليئة بالامثله التي تثبت مدى تفاهة الدنيا مقابل الآخره
لكن يبقى ان نتعظ من هذه الامثله ونأخذها على محمل الجد..
كعادتك احسنت الطرح
جزاك الله كل خير..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موحد للموت
موحد ذهبي
موحد ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1681
العمل/الترفيه : انتظر هطول المطر
المزاج : الحمدلله على كل الأحوال
الدين أو المذهب : التوحيد ديني
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 25
نقاط : 137498
تاريخ التسجيل : 20/05/2010

بطاقة الشخصية
علاء:
40/40  (40/40)

مُساهمةموضوع: رد: رجل الدين ورجل الدنيا!!   الأحد أغسطس 14, 2011 12:57 am

الله يوفيكي عنا اختي عطول بتقدمي الشي المفيد والنافع وانشالله الله يعفي عنا وعنكن ونكون نحنا وانتوا من الاوفياء

_________________
المنتدى للخيرِ ؛ وليس للشرِّ .. للهداية لا للغواية .. للترشيد لا للتضليل .. لرفع

كلمة الله تعالى وليس لرفع ما تشتهيه

الأنفس وما تهواه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رجل الدين ورجل الدنيا!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: مـــقــالات عـــن الــموحدين-
انتقل الى: