راية التوحيد
هام وعاجل بدأ نزح اهالي دمشق والمناطق المنكوبة الى محافظة السويداء يتم استقبال النازحين حاليا في المقامات و في معسكر الطلائع في رساس ومناطق مختلفة ويشرف على متابعة اححوالهم الهلال الاحمر السوري فرع السويداء وتشكلت مجموعات من الشباب لتأمين التبرعات و المواد الغذائية والاحتياجات لضيوف السويداءوالوقوف مع اهلنا في مصابهم
نرجوا من كل ابناء جبل العرب المغتربين والمقيمين التعاون معنا لنمسح دمعة عن خد طفل وام تشردوا
للتواصل والاستفسار عن التبرعات والمساعدة ضمن المجموعات الشبابية
يمكنكم الاتصال بي على الرقم التالي
0994016845
من خارج سورية
00963994016845
وشكرا لكم

راية التوحيد

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
صبرا دمشق على البلوى فكم صهرت سبائك الذهب الغالي فما احترقا ...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديوان "دندنة النجوى" نبيل نصرالدين
الإثنين أغسطس 01, 2016 5:38 am من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسَن ..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين تموز 2016
الأحد يوليو 31, 2016 3:26 pm من طرف نبيل نصرالدين

» ومضات من هواجس بلا وسن .. الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين
الجمعة مايو 06, 2016 3:51 am من طرف نبيل نصرالدين

» المبعود الذي هز مجد الشمس
الخميس فبراير 18, 2016 3:40 am من طرف موحده من بني معروف

» اهمية النظر وتاثيرها على النفس منقول
الأحد ديسمبر 27, 2015 1:26 am من طرف بهاء شمس

» قصيدة : تروّى ياسامع وعارف معنى العبارة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:34 am من طرف عمر نصر

» هَواجِس بِلا وَسَن..الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين اب 2015
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:42 am من طرف نبيل نصرالدين

»  نسائم الروح -الكاتب الشاعر تبيل نصرالدين تموز 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:56 pm من طرف نبيل نصرالدين

» السويداء في القلب\ الكاتب الشاعر نبيل نصرالدين 2015
الثلاثاء يوليو 14, 2015 12:46 pm من طرف نبيل نصرالدين

» هواجس بلا وسن 11.7.2015 -الشاعر نبيل نصرالدين
السبت يوليو 11, 2015 3:37 am من طرف نبيل نصرالدين

» بالصور- دبابات ومضادات للطائرات مخبأة في منزل ألماني
الجمعة يوليو 03, 2015 11:40 am من طرف عمر نصر

» وادي العجم
الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm من طرف فايز عزام

» البنتاغون يطور دراجات نارية "طائرة"
الجمعة يونيو 26, 2015 3:27 am من طرف عمر نصر

» أسباب مهمة تجعلك تثابر على تناول الرمان يوميا
الجمعة يونيو 26, 2015 3:23 am من طرف عمر نصر

» احذر .. هذا الريجيم قد يسبب الوفاة !
الجمعة يونيو 26, 2015 3:18 am من طرف عمر نصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amal
 
نور بني معروف
 
يمامه
 
نور
 
كنار
 
فجر
 
ابو فهـــد
 
القيصر
 
موحد للموت
 
المراقب
 
تابعنا على الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
جواد كتاب الفارسي دعاء الخضر سيدنا الدين سلمان شعيب الشيخ معروف الفاضل الست الموحدون حمدان الحكيم الامير سبلان النفس الدروز النبي مقام الله محمد جوفيات ابراهيم

شاطر | 
 

 وادي العجم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فايز عزام
موحد اصيل


ذكر عدد الرسائل : 49
الدين أو المذهب : ما هو دينك أو مذهبك درزي
عارظة الطاقة :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 10
نقاط : 81787
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: وادي العجم    الجمعة يونيو 26, 2015 3:07 pm

فايز عزام
استيطان الموحدون في جبل الشيخ
منطقة حضر - وادي العجم
هذه المنطقة التي تحاصرها جبهة النصرة وخاصة قرية حضر لموقعها الاستراتيجي وقربها من الحدود السورية اللبنانية والإسرائيلية

يطلق مصطلح "وادي العجم" على المنطقة الوقعة على سفوح جبل الشيخ الشرقية والممتدة منً صحنايا مرورا بــ "قطنا" إلى حضر. والسبب وراء إطلاق هذا المصطلح على هذه المنطقة كان من نتائج حشد تيمورلنك لجيوشه في هذه المنطقة سنة/803/ هجرية،/ 1400 ميلادية. والدليل على ذلك أمران اثنان: إن مصطلح "وادي العجم" لم يظهر في المصادر التاريخية قبل هذا التاريخ، والأمر الثاني أن جيش تيمورلنك يعتبر الجيش الغريب الوحيد الذي خيم في هذه المنطقة في تلك الفترة، وكانت لغتهم أعجمية بالنسبة لسكان البلاد، ولذلك أطلق على المنطقة التي خيم فيها جيش الأعجمي بعد رحيلهم "قضاء وادي العجم".
أما التسمية الأخرى التي أطلقت على تلك البقعة فهي "إقليم البلان" نسبة إلى نبات البلان الذي يكثر وجوده في هذا الإقليم، وهذه التسمية موجودة في كتب التاريخ للعقود الأولى من القرن العشرين. لكن اسم إقليم البلان يضم ايضا منطقة القرى الموحدة في الجولان.
ومنذ مطلع خمسينيات القرن الماضي اطلق على هذه المنطقة اسم قطنا نسبة الى مدينة قطنا الواقعة جنوب غرب دمشق .
اما القرى الموحدة في وادي العجم – جبل الشيخ فهي:
حينة، عين الشعرا، حرفا، عرنا، حضر، ريمة، بقعسم، خربة السودا، المغر، رخلة ، الجديدة، عيسم. المقروصة، قلعة جندل.
ومن الدلائل أسماء الأشخاص والعائلات الموحدة التي تنتسب إلى هذه القرى: البقعسمي، العجمي، الحرفاني، العيسمي، والشعراني، والحذري والقلعاني.
اما عدد سكان هذه القرى فكما يلي :
قرية حينة 500 ، عين الشَّعرا 4000، حرفا 2500 ، ريمة 1500 ، وفي أراضيها أيضاً تقع أعلى قمة في جبل الشيخ وهي أعلى قمة في سوريا. بقعسم عدد سكانها 12000 نسمة ، دربل 3000، المقروصة 1300 ، حضر 15000. ومنها آل حسون وال زيدان في عسفيا، وال الطويل وال علم الدين في عسفيا ودالية الكرمل . عرنا 5000 وبقربها قصر شبيب وقصر عنتر.
واغلب هذه القرى مختلطة موحدة مسيحية.
الاستيطان الدرزي في هذه المنطقة هو امتداد للاستيطان الموحد في الغوطة.

اما الاستيطان الموحد في الغوطة فقديم من أيام الدعوة التوحيدية. فقد كانت هذه المنطقة كثيفة بالسكان الموحدون. وكان منها دعاة وشيوخ مشهورون.
وقد أطلق عليها الموحدون اسم البستان لأنها كانت بستانا حقيقة ومجازا. فقد كانت الغوطة في ذلك الوقت اشهر بساتين العالم لوفرة مياهها وجودة أرضها وطيب ثمارها. ولأنها كانت بستان الموحدين لكثرتهم ورفعتهم في الدين.
ومن قرى هذه المنطقة:
المزة والميدانية وهما اليوم من أحياء دمشق. التل، يلدا، بييلا، القدم، كفر سوسيا، يعفور، عين الخضرة، العصرونية، منين، بلاس. معظم هذه القرى خربت أو يسكنها غير الدروز اليوم. ما عدا صحنايا وجرمانا والشرفية ودير علي التي ما زالت قائمة ويسكنها موحدون.
ربما موحدون هذه القرى التي خربت أو هُجرت انتقلوا إلى وادي العجم وأقاموا فيه قرى جديدة بعيدا عن مركز الحكم ومنعا من الاحتكاك مع غيرهم، واحتماء وتمسكا بجبل الشيخ الذي أصبح مع مرور الزمن جبل الشيخ الموحد.






فايز عزام
استيطان الموحدون في جبل الشيخ
منطقة حضر - وادي العجم
هذه المنطقة التي تحاصرها جبهة النصرة وخاصة قرية حضر لموقعها الاستراتيجي وقربها من الحدود السورية اللبنانية والإسرائيلية

يطلق مصطلح "وادي العجم" على المنطقة الوقعة على سفوح جبل الشيخ الشرقية والممتدة منً صحنايا مرورا بــ "قطنا" إلى حضر. والسبب وراء إطلاق هذا المصطلح على هذه المنطقة كان من نتائج حشد تيمورلنك لجيوشه في هذه المنطقة سنة/803/ هجرية،/ 1400 ميلادية. والدليل على ذلك أمران اثنان: إن مصطلح "وادي العجم" لم يظهر في المصادر التاريخية قبل هذا التاريخ، والأمر الثاني أن جيش تيمورلنك يعتبر الجيش الغريب الوحيد الذي خيم في هذه المنطقة في تلك الفترة، وكانت لغتهم أعجمية بالنسبة لسكان البلاد، ولذلك أطلق على المنطقة التي خيم فيها جيش الأعجمي بعد رحيلهم "قضاء وادي العجم".
أما التسمية الأخرى التي أطلقت على تلك البقعة فهي "إقليم البلان" نسبة إلى نبات البلان الذي يكثر وجوده في هذا الإقليم، وهذه التسمية موجودة في كتب التاريخ للعقود الأولى من القرن العشرين. لكن اسم إقليم البلان يضم ايضا منطقة القرى الموحدة في الجولان.
ومنذ مطلع خمسينيات القرن الماضي اطلق على هذه المنطقة اسم قطنا نسبة الى مدينة قطنا الواقعة جنوب غرب دمشق .
اما القرى الموحدة في وادي العجم – جبل الشيخ فهي:
حينة، عين الشعرا، حرفا، عرنا، حضر، ريمة، بقعسم، خربة السودا، المغر، رخلة ، الجديدة، عيسم. المقروصة، قلعة جندل.
ومن الدلائل أسماء الأشخاص والعائلات الموحدة التي تنتسب إلى هذه القرى: البقعسمي، العجمي، الحرفاني، العيسمي، والشعراني، والحذري والقلعاني.
اما عدد سكان هذه القرى فكما يلي :
قرية حينة 500 ، عين الشَّعرا 4000، حرفا 2500 ، ريمة 1500 ، وفي أراضيها أيضاً تقع أعلى قمة في جبل الشيخ وهي أعلى قمة في سوريا. بقعسم عدد سكانها 12000 نسمة ، دربل 3000، المقروصة 1300 ، حضر 15000. ومنها آل حسون وال زيدان في عسفيا، وال الطويل وال علم الدين في عسفيا ودالية الكرمل . عرنا 5000 وبقربها قصر شبيب وقصر عنتر.
واغلب هذه القرى مختلطة موحدة مسيحية.
الاستيطان الدرزي في هذه المنطقة هو امتداد للاستيطان الموحد في الغوطة.

اما الاستيطان الموحد في الغوطة فقديم من أيام الدعوة التوحيدية. فقد كانت هذه المنطقة كثيفة بالسكان الموحدون. وكان منها دعاة وشيوخ مشهورون.
وقد أطلق عليها الموحدون اسم البستان لأنها كانت بستانا حقيقة ومجازا. فقد كانت الغوطة في ذلك الوقت اشهر بساتين العالم لوفرة مياهها وجودة أرضها وطيب ثمارها. ولأنها كانت بستان الموحدين لكثرتهم ورفعتهم في الدين.
ومن قرى هذه المنطقة:
المزة والميدانية وهما اليوم من أحياء دمشق. التل، يلدا، بييلا، القدم، كفر سوسيا، يعفور، عين الخضرة، العصرونية، منين، بلاس. معظم هذه القرى خربت أو يسكنها غير الدروز اليوم. ما عدا صحنايا وجرمانا والشرفية ودير علي التي ما زالت قائمة ويسكنها موحدون.
ربما موحدون هذه القرى التي خربت أو هُجرت انتقلوا إلى وادي العجم وأقاموا فيه قرى جديدة بعيدا عن مركز الحكم ومنعا من الاحتكاك مع غيرهم، واحتماء وتمسكا بجبل الشيخ الذي أصبح مع مرور الزمن جبل الشيخ الموحد.








فايز عزام
استيطان الموحدون في جبل الشيخ
منطقة حضر - وادي العجم
هذه المنطقة التي تحاصرها جبهة النصرة وخاصة قرية حضر لموقعها الاستراتيجي وقربها من الحدود السورية اللبنانية والإسرائيلية

يطلق مصطلح "وادي العجم" على المنطقة الوقعة على سفوح جبل الشيخ الشرقية والممتدة منً صحنايا مرورا بــ "قطنا" إلى حضر. والسبب وراء إطلاق هذا المصطلح على هذه المنطقة كان من نتائج حشد تيمورلنك لجيوشه في هذه المنطقة سنة/803/ هجرية،/ 1400 ميلادية. والدليل على ذلك أمران اثنان: إن مصطلح "وادي العجم" لم يظهر في المصادر التاريخية قبل هذا التاريخ، والأمر الثاني أن جيش تيمورلنك يعتبر الجيش الغريب الوحيد الذي خيم في هذه المنطقة في تلك الفترة، وكانت لغتهم أعجمية بالنسبة لسكان البلاد، ولذلك أطلق على المنطقة التي خيم فيها جيش الأعجمي بعد رحيلهم "قضاء وادي العجم".
أما التسمية الأخرى التي أطلقت على تلك البقعة فهي "إقليم البلان" نسبة إلى نبات البلان الذي يكثر وجوده في هذا الإقليم، وهذه التسمية موجودة في كتب التاريخ للعقود الأولى من القرن العشرين. لكن اسم إقليم البلان يضم ايضا منطقة القرى الموحدة في الجولان.
ومنذ مطلع خمسينيات القرن الماضي اطلق على هذه المنطقة اسم قطنا نسبة الى مدينة قطنا الواقعة جنوب غرب دمشق .
اما القرى الموحدة في وادي العجم – جبل الشيخ فهي:
حينة، عين الشعرا، حرفا، عرنا، حضر، ريمة، بقعسم، خربة السودا، المغر، رخلة ، الجديدة، عيسم. المقروصة، قلعة جندل.
ومن الدلائل أسماء الأشخاص والعائلات الموحدة التي تنتسب إلى هذه القرى: البقعسمي، العجمي، الحرفاني، العيسمي، والشعراني، والحذري والقلعاني.
اما عدد سكان هذه القرى فكما يلي :
قرية حينة 500 ، عين الشَّعرا 4000، حرفا 2500 ، ريمة 1500 ، وفي أراضيها أيضاً تقع أعلى قمة في جبل الشيخ وهي أعلى قمة في سوريا. بقعسم عدد سكانها 12000 نسمة ، دربل 3000، المقروصة 1300 ، حضر 15000. ومنها آل حسون وال زيدان في عسفيا، وال الطويل وال علم الدين في عسفيا ودالية الكرمل . عرنا 5000 وبقربها قصر شبيب وقصر عنتر.
واغلب هذه القرى مختلطة موحدة مسيحية.
الاستيطان الدرزي في هذه المنطقة هو امتداد للاستيطان الموحد في الغوطة.

اما الاستيطان الموحد في الغوطة فقديم من أيام الدعوة التوحيدية. فقد كانت هذه المنطقة كثيفة بالسكان الموحدون. وكان منها دعاة وشيوخ مشهورون.
وقد أطلق عليها الموحدون اسم البستان لأنها كانت بستانا حقيقة ومجازا. فقد كانت الغوطة في ذلك الوقت اشهر بساتين العالم لوفرة مياهها وجودة أرضها وطيب ثمارها. ولأنها كانت بستان الموحدين لكثرتهم ورفعتهم في الدين.
ومن قرى هذه المنطقة:
المزة والميدانية وهما اليوم من أحياء دمشق. التل، يلدا، بييلا، القدم، كفر سوسيا، يعفور، عين الخضرة، العصرونية، منين، بلاس. معظم هذه القرى خربت أو يسكنها غير الدروز اليوم. ما عدا صحنايا وجرمانا والشرفية ودير علي التي ما زالت قائمة ويسكنها موحدون.
ربما موحدون هذه القرى التي خربت أو هُجرت انتقلوا إلى وادي العجم وأقاموا فيه قرى جديدة بعيدا عن مركز الحكم ومنعا من الاحتكاك مع غيرهم، واحتماء وتمسكا بجبل الشيخ الذي أصبح مع مرور الزمن جبل الشيخ الموحد.
فايز عزام
استيطان الموحدون في جبل الشيخ
منطقة حضر - وادي العجم
هذه المنطقة التي تحاصرها جبهة النصرة وخاصة قرية حضر لموقعها الاستراتيجي وقربها من الحدود السورية اللبنانية والإسرائيلية

يطلق مصطلح "وادي العجم" على المنطقة الوقعة على سفوح جبل الشيخ الشرقية والممتدة منً صحنايا مرورا بــ "قطنا" إلى حضر. والسبب وراء إطلاق هذا المصطلح على هذه المنطقة كان من نتائج حشد تيمورلنك لجيوشه في هذه المنطقة سنة/803/ هجرية،/ 1400 ميلادية. والدليل على ذلك أمران اثنان: إن مصطلح "وادي العجم" لم يظهر في المصادر التاريخية قبل هذا التاريخ، والأمر الثاني أن جيش تيمورلنك يعتبر الجيش الغريب الوحيد الذي خيم في هذه المنطقة في تلك الفترة، وكانت لغتهم أعجمية بالنسبة لسكان البلاد، ولذلك أطلق على المنطقة التي خيم فيها جيش الأعجمي بعد رحيلهم "قضاء وادي العجم".
أما التسمية الأخرى التي أطلقت على تلك البقعة فهي "إقليم البلان" نسبة إلى نبات البلان الذي يكثر وجوده في هذا الإقليم، وهذه التسمية موجودة في كتب التاريخ للعقود الأولى من القرن العشرين. لكن اسم إقليم البلان يضم ايضا منطقة القرى الموحدة في الجولان.
ومنذ مطلع خمسينيات القرن الماضي اطلق على هذه المنطقة اسم قطنا نسبة الى مدينة قطنا الواقعة جنوب غرب دمشق .
اما القرى الموحدة في وادي العجم – جبل الشيخ فهي:
حينة، عين الشعرا، حرفا، عرنا، حضر، ريمة، بقعسم، خربة السودا، المغر، رخلة ، الجديدة، عيسم. المقروصة، قلعة جندل.
ومن الدلائل أسماء الأشخاص والعائلات الموحدة التي تنتسب إلى هذه القرى: البقعسمي، العجمي، الحرفاني، العيسمي، والشعراني، والحذري والقلعاني.
اما عدد سكان هذه القرى فكما يلي :
قرية حينة 500 ، عين الشَّعرا 4000، حرفا 2500 ، ريمة 1500 ، وفي أراضيها أيضاً تقع أعلى قمة في جبل الشيخ وهي أعلى قمة في سوريا. بقعسم عدد سكانها 12000 نسمة ، دربل 3000، المقروصة 1300 ، حضر 15000. ومنها آل حسون وال زيدان في عسفيا، وال الطويل وال علم الدين في عسفيا ودالية الكرمل . عرنا 5000 وبقربها قصر شبيب وقصر عنتر.
واغلب هذه القرى مختلطة موحدة مسيحية.
الاستيطان الدرزي في هذه المنطقة هو امتداد للاستيطان الموحد في الغوطة.

اما الاستيطان الموحد في الغوطة فقديم من أيام الدعوة التوحيدية. فقد كانت هذه المنطقة كثيفة بالسكان الموحدون. وكان منها دعاة وشيوخ مشهورون.
وقد أطلق عليها الموحدون اسم البستان لأنها كانت بستانا حقيقة ومجازا. فقد كانت الغوطة في ذلك الوقت اشهر بساتين العالم لوفرة مياهها وجودة أرضها وطيب ثمارها. ولأنها كانت بستان الموحدين لكثرتهم ورفعتهم في الدين.
ومن قرى هذه المنطقة:
المزة والميدانية وهما اليوم من أحياء دمشق. التل، يلدا، بييلا، القدم، كفر سوسيا، يعفور، عين الخضرة، العصرونية، منين، بلاس. معظم هذه القرى خربت أو يسكنها غير الدروز اليوم. ما عدا صحنايا وجرمانا والشرفية ودير علي التي ما زالت قائمة ويسكنها موحدون.
ربما موحدون هذه القرى التي خربت أو هُجرت انتقلوا إلى وادي العجم وأقاموا فيه قرى جديدة بعيدا عن مركز الحكم ومنعا من الاحتكاك مع غيرهم، واحتماء وتمسكا بجبل الشيخ الذي أصبح مع مرور الزمن جبل الشيخ الموحد.










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وادي العجم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راية التوحيد :: الـــــمــــوحـــــدون :: الاخبار السياسيه من جميع الاقطار-
انتقل الى: